المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أسئلة أريدُ لها حلاً ..رد على موضوع في أحد المنتديات الرافضية..مهم جداً


أميرة الجهاد
08-01-2010, 03:17 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

و الصلاة و السلام على من لا نبي بعده و على آله الطيبين الطاهرين و صحبه الغر الميامين و من تبعه بإحسان إلى يوم الدين و بعد..

بعد أن رأينا ان الشيعة في منتدياتنا أكثر من السنة في منتدياتهم !

و الكل يعلم السبب ..!

هناك موقع و منتدى شيعي وضع موضوعاً فيه ... باسم (أسئلة أريد لها حلاً ) .. يحسب نفسه يفحم اهل السنة

و لكن عندما حاول أخ سني في شبكة الدفاع عن السنة يدعى خدام الإسلام بالتسجيل (فجزاه الله خيرا و من كان له عوناً من إخوانه ).. لم يفلح إذ أن الحجة أن التسجيل متوقف !

و الله أعلم ..فلنحسن الظن !! http://www.shaqaiqalnuman.com/vb/images/icons/icon13.gif

لكنه و بالله التوفيق قام بنقل الموضوع و الرد على الشبهات عسى يراه أي شيعي غرّته القوة الهشة في المنتديات الشيعية و رد على الشبهات الكثيرة !

و ها انا بعد ان استأذنته في نقل الموضوع ...أنقل لكم الشبهات و الرد عليها بحول الله

و أتمنى لو تثبته الإدارة إن رأت في ذلك فائدة و نفع ...


نبدأ على بركة الله

أميرة الجهاد
08-01-2010, 03:21 PM
يقول الرافضي aidxx

السؤال 1 : حول ما يقال إن خلافة أبي بكر رضي الله عنه قضية مجمع عليها فهل صحيح أن علياً وأصحابه لم يكونوا ضمن هذا الإجماع ، وأن هكذا إجماع تجري عليه اللعنة من الله عزوجل ، كما قال ابن حزم : لعنة الله على كل إجماع يخرج منه علي بن أبي طالب ومن بحضرته من الصحابة . (1)


--------------------------------------------------------------------------------
(1) . المحلى 9 : 345 .



ً1- كلام ابن حزم ليس حديثا ً فلعنه لإي إجماع يخرج منه علي رضي الله عنه فلا أصل له وهو مبالغه من مبالغاته رحمة الله عليه وعفا الله عنه
وأتمنى أن تثبت كلامك بالأدلة من الكتاب والسنة الصحيحة وليس من أقوال العلماء فما خالفها نردّه وهذا مما خالفها فلا أصل لما قال من كتاب ولا سنة صحيحة

2- أثبت يا رافضي أنه لم يبايع يعني ( علي رضي الله عنه ) ثم أنقش : )

بيعة علي رضي الله عنه


خبر يقول ببيعته أول الأمر وخبر بيعته بعد وفاة فاطمة رضي الله عنها وحلـها والجمع بينهما سـهل لمن سهـّل الله عليه

علياً رضي الله عنه بايع ابتداءاً لأبي بكر رضي الله عنه بحضور بعض الصحابة ثم اعتزل في بيته ستة اشهر لمرض سيدتنا فاطمة ثم لما توفيت خرج وجدد البيعة مرة أخرى لسيدنا ابي بكر كما في البخاري بحضور الناس واجتماعهم كي لا يظن احدا ان اعتزاله كان لعدم رضاه .


والبيعه له ثابته في كتبك يا رافضي

3- الإجماع : قال الحافظ ابن كثير-رحمه الله-: «وقد اتفق الصحابة - رضي الله عنهم - على بيعة الصديق في ذلك الوقت، حتى علي بن أبي طالب، والزبير ابن العوام»ا.هـ البداية والنهاية 6/306.

وحديث أنه تخلف أول الأمر وصالح بعد وفاة فاطمة رضي الله عنها تأويله واضح
أنه بايع أول الأمر وصالح لأنه كان يرى له في أمر الشورى وليس في أمر الخلافة


-----

وقال ابن حجر في شرح حديث عائشة المشار إليه آنفاً:

(( وقد تمسك الرافضة بتأخر علي عن بيعة أبي بكر إلى أن ماتت فاطمة، وهذيانهم في ذلك مشهور. وفي هذا الحديث ما يدفع حجتهم، وقد صحح ابن حبان وغيره من حديث أبي سعيد الخدري وغيره: (أن علياً بايع أبا بكر في أول الأمر) وأما ما وقع في مسلم عن الزهري أن رجلاً قال له: (لم يبايع علي أبا بكر حتى ماتت فاطمة؟ قال: لا ولا أحد من بني هاشم) فقد ضعفه البيهقي بأن الزهري لم يسنده، وأن الرواية الموصولة عن أبي سعيد أصح،
وجمع غيره بأنه بايعه بيعة ثانية مؤكدة للأولى، لإزالة ما كان وقع بسبب الميراث كما تقدم، وعلى هذا فيحمل قول الزهري (لم يبايعه علي): في تلك الأيام على إرادة الملازمة له والحضور عنده، وما أشبه ذلك. فإن في انقطاع مثله عن مثله ما يوهم من لا يعرف باطن الأمر أنه بسبب عدم الرضا بخلافته، فأطلق من أطلق ذلك، وبسبب ذلك أظهر علي المبايعة التي بعد موت فاطمة رضي الله عنها لإزالة هذه الشبهة))
فتح الباري 7/495

وهنا موضوع للأخ الفاضل تقي الدين السني يجمع فيها بين الحديثين ويثبت مبايعه علي رضي الله عنه مرتـــيــــــن

------------------------------

4- كتبك تشهد بمبايعة علي رضي الله عنه لأبا بكر رضي الله عنه
(و إنا لنرى أبا بكر أحق بها - أي بالخلافة - إنه لصاحب الغار. و إنا لنعرف سنه.
و لقد أمرنا رسول الله صلى الله عليه و سلم بالصلاة خلفه و هو حي .)
نهج البلاغة، تحقيق العالم الشيعي الشريف الرضي 1 / 132

مبايعة علي الخلفاء الثلاثة
وأنهما لم يستأثرا ولم يستبدا.
واعترف الرافضة بذلك في كتبهم
قال علي رضي الله عنه :
(قال علي رضي الله عنه : ( إنه بايعني القوم الذين بايعوا أبا بكر وعمر وعثمان على ما بايعوهم عليه فلم
يكن للشاهد أن يختار ولا للغائب أن يرد
وإنما الشورى للمهاجرين والأنصار فإن اجتمعوا على رجل وسموه إماماً كان ذلك لله رضا فإن خرج عن أمرهم خارج بطعن أو بدعة ردوه إلى ما خرج منه فإن أبى قاتلوه على اتباعه غير سبيل المؤمنين وولاه الله ما تولى) . نهج البلاغة ( 14 / 35 ) باب ( 6 )



» دعوني والتمسوا غيري فإني لكم وزيرا خير لكم مني أميرا..
ولعلي أسمعكم وأطوعكم لمن وليتموه أمركم،
ولأن أكون لكم وزيراً خيراً من أن أكون عليكم أميرأ »
وهذا ما حصل حتى وقعت عليه الخلافة رابعا ً رضي الله عنه
(نهج البلاغة 181-182).

أميرة الجهاد
08-01-2010, 03:28 PM
سؤال 2 : هل يصح ما يقال : إن خلافة أبي بكر رضي الله عنه لم تكن بالشورى ولا بإجماع المسلمين ، بل كانت لمجرد رأي شخص واحد وهو عمر بن الخطاب رضي الله عنه ، وإذا كان كذلك فهل يجب على جميع المسلمين أن يتبعوا شخصاً واحداً ـ ولم يكن في ذلك الوقت خليفة بل كان من آحاد المسلمين ومواطناً في بلاد المسلمين ـ ولماذا يهدر دم المتخلِّف عن البيعة ؟ وهل شخص واحد له قيمومة على جميع الناس إلى يوم الدين ؟

هناك فئة من علمائنا ـ نحن أهل السنة ـ مثل أبو يعلى([1]) الحنبلي ت458هـ والقرطبي([2])671هـ والغزالي([3])478هـ وعضد الدين([4]) الإيجي 756 هـ ومحي الدين([5]) ابن العربي المالكي 543هـ أنكروا وجود هكذا إجماع بل قالوا بعدم لزومه .


--------------------------------------------------------------------------------

[1] . يقول ابو يعلى الحنبلي : لا تنعقد الا بجمهور أهل العقد والحل من كل بلد ، ليكون الرضا به عاماً ، والتسليم لإمامته اِجماعاً . وهذا مذهب مدفوع ببيعة أبي بكر على الخلافة بأختيار من حضرها ولم ينتظر ببيعته قدوم غائب عنها (الاحكام السلطانية ص 33) .

[2] . يقول القرطبي : فإن عقدها واحد من أهل الحلّ والعقد فذلك ثابت ويلزم الغير فعله ، خلافاً لبعض الناس حيث قال : لاينعقد الا بجماعة من أهل الحلِّ والعقد ، ودليلنا : أنَّ عمر عقد الببعة لأبي بكر» جامع أحكام القرآن 1 : 272 .

[3] . يقول الغزالي امام الحرمين : اعلموا أنه لا يشترط في عقد الإمامة الاجماع بل تنعقد الامامة وإن لم تجمع الأمة على عقدها ، والدليل عليه أن الأمامة لما عقدت لأبي بكر ابتدر لإمضاء أحكام المسلمين ولم يتأن لانتشار الأخبار إلى من نأي من الصحابة في الأقطار ولم ينكر منكر ، فاذا لم يشترط الاجماع في عقد الإمامة ، لم يثبت عدد معدود ولا حدّ محدود . فالوجه الحكم بأنَّ الأمامة تنعقد بعقد واحد من أهل الحلِّ والعقد . الارشاد في الكلام : 424 .

[4] . عضد الدين الايجي ت 756 هـ : واذا ثبت حصول الإمامة بالأختيار والبيعة فاعلم أن ذلك لايفتقر إلى الإجماع ، اذ لم يقم عليه دليل من العقل والسمع بل الواحد والإثنان من أهل الحلِّ والعقد كاف ، لعلمنا أن الصحابة مع صلابتهم في الدين اكتفوا بذلك ، كعقد عمر لأبي بكر ، وعقد عبد الرحمن بن عوف لعثمان ولم يشترطوا اجتماع من في المدينة فضلا عن اجتماع الأُمة ، هذا ولم ينكر عليه أحد ، وعليه انطوت الأعصار إلى وقتنا هذا . » المواقف في الكلام 8 : 351 .

[5] . ابن العربي الأشبيلي الأندلسي المالكي (543) : قال : لايلزم في عقد البيعة للأمام أن تكون من جميع الأنام بل يكفي لعقد ذلك إثنان أو واحد . عارضة الأحوذي في شرح سنن الترمذي 13 : 229 .السؤال 2 : هل يصح ما يقال : إن خلافة أبي بكر رضي الله عنه لم تكن بالشورى ولا بإجماع المسلمين ، بل كانت لمجرد رأي شخص واحد وهو عمر بن الخطاب رضي الله عنه ، وإذا كان كذلك فهل يجب على جميع المسلمين أن يتبعوا شخصاً واحداً ـ ولم يكن في ذلك الوقت خليفة بل كان من آحاد المسلمين ومواطناً في بلاد المسلمين ـ ولماذا يهدر دم المتخلِّف عن البيعة ؟ وهل شخص واحد له قيمومة على جميع الناس إلى يوم الدين ؟

هناك فئة من علمائنا ـ نحن أهل السنة ـ مثل أبو يعلى([1]) الحنبلي ت458هـ والقرطبي([2])671هـ والغزالي([3])478هـ وعضد الدين([4]) الإيجي 756 هـ ومحي الدين([5]) ابن العربي المالكي 543هـ أنكروا وجود هكذا إجماع بل قالوا بعدم لزومه .





--------------------------------------------------------------------------------

[1] . يقول ابو يعلى الحنبلي : لا تنعقد الا بجمهور أهل العقد والحل من كل بلد ، ليكون الرضا به عاماً ، والتسليم لإمامته اِجماعاً . وهذا مذهب مدفوع ببيعة أبي بكر على الخلافة بأختيار من حضرها ولم ينتظر ببيعته قدوم غائب عنها (الاحكام السلطانية ص 33) .

[2] . يقول القرطبي : فإن عقدها واحد من أهل الحلّ والعقد فذلك ثابت ويلزم الغير فعله ، خلافاً لبعض الناس حيث قال : لاينعقد الا بجماعة من أهل الحلِّ والعقد ، ودليلنا : أنَّ عمر عقد الببعة لأبي بكر» جامع أحكام القرآن 1 : 272 .

[3] . يقول الغزالي امام الحرمين : اعلموا أنه لا يشترط في عقد الإمامة الاجماع بل تنعقد الامامة وإن لم تجمع الأمة على عقدها ، والدليل عليه أن الأمامة لما عقدت لأبي بكر ابتدر لإمضاء أحكام المسلمين ولم يتأن لانتشار الأخبار إلى من نأي من الصحابة في الأقطار ولم ينكر منكر ، فاذا لم يشترط الاجماع في عقد الإمامة ، لم يثبت عدد معدود ولا حدّ محدود . فالوجه الحكم بأنَّ الأمامة تنعقد بعقد واحد من أهل الحلِّ والعقد . الارشاد في الكلام : 424 .

[4] . عضد الدين الايجي ت 756 هـ : واذا ثبت حصول الإمامة بالأختيار والبيعة فاعلم أن ذلك لايفتقر إلى الإجماع ، اذ لم يقم عليه دليل من العقل والسمع بل الواحد والإثنان من أهل الحلِّ والعقد كاف ، لعلمنا أن الصحابة مع صلابتهم في الدين اكتفوا بذلك ، كعقد عمر لأبي بكر ، وعقد عبد الرحمن بن عوف لعثمان ولم يشترطوا اجتماع من في المدينة فضلا عن اجتماع الأُمة ، هذا ولم ينكر عليه أحد ، وعليه انطوت الأعصار إلى وقتنا هذا . » المواقف في الكلام 8 : 351 .

[5] . ابن العربي الأشبيلي الأندلسي المالكي (543) : قال : لايلزم في عقد البيعة للأمام أن تكون من جميع الأنام بل يكفي لعقد ذلك إثنان أو واحد . عارضة الأحوذي في شرح سنن الترمذي 13 : 229 . 1- أولا ً أثبتنا لك إجماع المسلمين من الصحابة على بيعته من المهاجرين والأنصار في الرد الأول على شبهتك الأولى
في المشاركة الثانية (رقم 2)

2- والأهم

هناك أشكال وضعته في هذه الشروط وأسقطت به الإمامة
فإذا كان الإجماع الذي أثبتناه في خلافة أبا بكر وقع وهو كان محصور بين المهاجرين والأنصار
وأنت تشترط إجماع الأمة على الخليفة

فكيف تثبت الإمامة وتجعلها حجة وكافر من أنكرها وهي لم تثبت للإمة في حديث في حجـّة الوداع ؟؟؟؟؟؟

لذلك نقلك كله سقط وأسقطت معه الإمامة والمنصب الإلهي الغير ثابت لا بدليل من القرآن ولا بحديث في حجّة الوداع أكبر تجمـع حصل للمسلمين قبل وفاة النبي صلى الله عليه وآله وسلم

فبذالك أثبتنا لك خلافة أبا بكر بالإجماع وبالأحاديث الصحيحة

وأثبتنا لك بطلان دينك في باب الإمامة وعقيدتكم فيها بإلزامكم ما ألزمتمونا أياه

وهكذا دائما ً الرافضة يهدمون دينهم بشبهاته ويفتحون أعيننا عن ما غاب عنا http://www.dd-sunnah.net/forum/images/smilies/smile.gif

نقول في نقلك للعلماء أنهم يتكلمون عن إجماع أهل الحل والعقد من الصحابة

وعمر رضي الله عنه قدّم أبا بكر على نفسه وهنا تثبت بنفسك آهليـة أبا بكر على علي رضي الله عنه

واما كذبتك في إهدار دم من لم يؤمن بخلافته

فهذه كذبه تريد تمرير حروب الردّة عليها

فحروب الردّة كانت بسبب إنكار بعض القبائل لبعض أركان الديــــن

أميرة الجهاد
08-01-2010, 03:34 PM
بدأ الآن الرافضي يستخدم أسلوب البتر ولنتابع معا ً كيف بتر حديث عبدالله بن مسعود رضي الله عنه في البخاري رحمة الله عليه عندما نقل كلام عمر رضي الله عنه

السؤال 3 : هل يصح ما يقال إن جميع الأنصار وفئة كبيرة من المهاجرين كانوا من المخالفين لبيعة أبي بكر ، كما صرح عمر بن الخطاب رضي الله عنه : حين توفى اللّه نبيه ـ أنَّ الأنصار خالفونا ، واجتمعوا بأسرهم في سقيفة بني ساعدة وخالف عنّا علي والزبير ومن معهما .([1]) وعليه كيف ندعي إجماع المسلمين على خلافة أبي بكر رضي الله عنه واتفاقهم عليها .





--------------------------------------------------------------------------------

[1] . صحيح البخاري 8 : 26 ـ كتاب المحاربين ، باب رجم الحبلى .



1- أثبتنا لك إجماع المهاجرين والأنصار ومبايعة علي رضي الله عنهم جميعا ً من كتبنا وكتبك راجع للمره الثالثه الرابط في الرد رقم ( 3 )
في المشاركة الثانية


2- كميـة البتر الذي بتره الرافضي في نقله لهذه الكلام فقــط :
# حين توفى الله نبيه صلى الله عليه وسلم أن الأنصار خالفونا ، واجتمعوا بأسرهم في سقيفة بني ساعدة ، وخالف عنا علي والزبير ومن معهما #

من مجموع الكلام في هذه الأمر من الحديث الطويل جدا ً سأتي بالنقطة التي كان يتكلم فيها عمر رضي الله عنه في خطبته
والتي بتر منها الرافضي ما بتره سيكون باللون الأحمر والحديث كامل باللون الأسود


الحديث لأبن عباس في البخاري
ثم إنه بلغني قائل منكم يقول : والله لو قد مات عمر بايعت فلانا ، فلا يغترن امرؤ أن يقول : إنما كانت بيعة أبي بكر فلتة وتمت ، ألا وإنها قد كانت كذلك ، ولكن الله وقى شرها ، وليس فيكم من تقطع الأعناق إليه مثل أبي بكر ، من بايع رجلا من غير مشورة من المسلمين فلا يتابع هو ولا الذي تابعه ، تغرة أن يقتلا ، وإنه قد كان من خبرنا حين توفى الله نبيه صلى الله عليه وسلم أن الأنصار خالفونا ، واجتمعوا بأسرهم في سقيفة بني ساعدة ، وخالف عنا علي والزبير ومن معهما ، واجتمع المهاجرون إلى أبي بكر ، فقلت لأبي بكر : يا أبا بكر انطلق بنا إلى إخواننا هؤلاء من الأنصار ، فانطلقنا نريدهم ، فلما دنونا منهم ، لقينا منهم رجلان صالحان ، فذكرا ما تمالأ عليه القوم ، فقالا : أين تريدون يا معشر المهاجرين ؟ فقلنا : نريد إخواننا هؤلاء من الأنصار ، فقالا : لا عليكم أن لا تقربوهم ، اقضوا أمركم ، فقلت : والله لنأتينهم ، فانطلقنا حتى أتيناهم في سقيفة بني ساعدة ، فإذا رجل مزمل بين ظهرانيهم ، فقلت : من هذا ؟ فقالوا : هذا سعد بن عبادة ، فقلت : ما له ؟ قالوا : يوعك ، فلما جلسنا قليلا تشهد خطيبهم ، فأثنى على الله بما هو أهله ، ثم قال : أما بعد ، فنحن أنصار الله وكتيبة الإسلام ، وأنتم معشر المهاجرين رهط ، وقد دفت دافة من قومكم ، فإذا هم يريدون أن يختزلونا من أصلنا ، وأن يحضنونا من الأمر . فلما سكت أردت أن أتكلم ، وكنت قد زورت مقالة أعجبتني أردت أن أقدمها بين يدي أبي بكر ، وكنت أداري منه بعض الحد ، فلما أردت أن أتكلم ، قال أبو بكر : على رسلك ، فكرهت أن أغضبه ، فتكلم أبو بكر فكان هو أحلم مني وأوقر ، والله ما ترك من كلمة أعجبتني في تزويري ، إلا قال في بديهته مثلها أو أفضل منها حتى سكت ، فقال : ما ذكرتم فيكم من خير فأنتم له أهل ، ولن يعرف هذا الأمر إلا لهذا الحي من قريش ، هم أوسط العرب نسبا ودارا ، وقد رضيت لكم أحد هذين الرجلين ، فبايعوا أيهما شئتم ، فأخذ بيدي وبيد أبي عبيدة بن الجراح ، وهو جالس بيننا ، فلم أكره مما قال غيرها ، كان والله أن أقدم فتضرب عنقي ، لا يقربني ذلك من إثم ، أحب إلي من أن أتأمر على قوم فيهم أبو بكر ، اللهم إلا أن تسول لي نفسي عند الموت شيئا لا أجده الآن . فقال قائل من الأنصار : أنا جذيلها المحكك ، وعذيقها المرجب ، منا أمير ، ومنكم أمير ، يا معشر قريش . فكثر اللغط ، وارتفعت الأصوات ، حتى فرقت من الاختلاف ، فقلت : ابسط يدك يا أبا بكر ، فبسط يده فبايعته ، وبايعه المهاجرون ثم بايعته الأنصار . ونزونا على سعد بن عبادة ، فقال قائل منهم : قتلتم سعد بن عبادة ، فقلت : قتل الله سعد بن عبادة ، قال عمر : وإنا والله ما وجدنا فيما حضرنا من أمر أقوى من مبايعة أبي بكر ، خشينا إن فارقنا القوم ولم تكن بيعة : أن يبايعوا رجلا منهم بعدنا ، فإما بايعناهم على ما لا نرضى ، وإما نخالفهم فيكون فساد ، فمن بايع رجلا على غير مشورة من المسلمين ، فلا يتابع هو ولا الذي بايعه ، تغرة أن يقتلا .

ما بتره الرافضي يبهم المعنى الذي نقله

فيظن القارئ أن علي رضي الله عنه لم يبايع

وأن بيعة ابا بكر لم تكن بالإجماع بين المهاجرين والأنصار !ّ ! !

وبقيت الحديث أتيت به ليكون ردا ً عليك وتكفينا مئونة الرد عليك




أجتمعت في هذه الشبهه

الخبث + البتر + الجهل باللغة العربية = كلها تؤدي إلى نقل المعلومة بالشكل الخاطئ وبعكس مقصودها

أميرة الجهاد
08-01-2010, 03:36 PM
السؤال 4 : هل صحيح أن بعض القيادات والأئمة والفقهاء والمحدثين من السلف ومعتمدي المذهب حسب كلام الزهري كانوا من أولاد الحرام وأولاد الزنا ؟ قرأت ذلك في كتاب المحلى للإمام ابن حزم وجعلني أفكر طويلاً في مدى صحة هذا الكلام وعلى فرض الصحة هل يجب علينا اتباع هؤلاء ؟

يذكر صاحب المحلى كلامه هذا في مسألة صحة الصلاة خلف ولد الزنا ويقول : عن الزهري قال : كان أئمة من ذلك العمل ، قال وكيع : يعني من الزنا . ([1])

وشعبة بعد سنتين وهرم بن حيان بعد أربع سنوات والإمام مالك بعد ثلاث سنوات والإمام الشافعي بعد أربع سنوات من موت آبائهم ولدوا !([2])





--------------------------------------------------------------------------------

[1] . المحلى 4 : 213 .

[2] . الصفدي : ولد الضحاك لستة عشر شهراً وشعبة ولد لسنتين ، وهرم بن حيان ولد لأربع سنيين ومالك بن أنس ، حمل به اكثر من ثلاث سنين والشافعي حمل به اربع سنين . الخزائن : 217 ، المعارف 594 ، سير اعلام النبلاء 8 : 132 .
1- مصدرك الأول خطأ من كتاب المحلى
والصحيح جزء 2 صفحة 804

يقول في هذه المسألة والرد منها وفيها


مسألة الأعمى والبصير والعبد والحر سواء في الإمامة في الصلاة


488 - مسألة: والأعمى، والبصير، والخصي، والفحل، والعبد، والحر، وولد الزنى، والقرشي -: سواء في الإمامة في الصلاة، وكلهم جائز أن يكون إماما راتبا، ولا تفاضل بينهم إلا بالقراءة، والفقه، وقدم الخير، والسن، فقط وكره مالك إمامة ولد الزنى، وكون العبد إماما راتبا - ولا وجه لهذا القول، لأنه لا يوجبه قرآن ولا سنة صحيحة ولا سقيمة، ولا إجماع، ولا قياس، ولا قول صاحب، وعيوب الناس في أديانهم وأخلاقهم، لا في أبدانهم ولا في أعراقهم.
قال الله عز وجل { إن أكرمكم عند الله أتقاكم } (1).
إلى أن قال :
ولو كان لشيء مما ذكرنا حكم في الدين لما أغفله الله على لسان رسوله - صلى الله عليه وسلم - { وما كان ربك نسيا } (2).
إلى أن قال :
ولا أحد بعد رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إلا وله ذنوب.
قال عز وجل { فإن لم تعلموا آباءهم فإخوانكم في الدين ومواليكم } (1).
وقال تعالى: { والصالحين من عبادكم وإمائكم } (2). فنص تعالى على أن من لا يعرف له أب: إخواننا في الدين.
وأخبر أن في العبيد والإماء صالحين -: حدثنا حمام ثنا ابن مفرج ثنا ابن الأعرابي ثنا الدبري عن عبد الرزاق عن ابن جريج أخبرني عبد الله بن أبي مليكة: أنهم كانوا يأتون عائشة أم المؤمنين بأعلى الوادي، هو وأبوه، وعبيد بن عمير، والمسور بن مخرمة وناس كثير، فيؤمهم أبو عمرو مولى عائشة وهو غلامها لم يعتق، فكان إمام أهلها بني محمد بن أبي بكر، وعروة، وأهلها، إلا عبد الله بن عبد الرحمن كان يستأخر عنه أبو عمرو فقالت عائشة رضي الله عنها: إذا غيبني أبو عمرو ودلاني في حفرتي فهو حر وعن إبراهيم النخعي قال: يؤم العبد الأحرار وعن شعبة عن الحكم بن عتيبة قال: كان يؤمنا في مسجدنا هذا عبد، فكان شريح يصلي فيه
وعن وكيع عن سفيان الثوري عن يونس عن الحسن البصري قال: ولد الزنى وغيره سواء وعن وكيع عن الربيع بن صبيح عن الحسن قال: ولد الزنى بمنزلة رجل من المسلمين، يؤم، وتجوز شهادته إذا كان عدلا وعن وكيع عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة أم المؤمنين أنها كانت إذا سئلت عن ولد الزنى: قالت ليس عليه من خطيئة أبويه شيء { ولا تزر وازرة وزر أخرى } (1).
وعن وكيع عن سفيان الثوري عن برد أبي العلاء عن الزهري قال: كان أئمة من ذلك، قال وكيع: يعني من الزنى.
وعن سفيان الثوري عن حماد بن أبي سليمان قال: سألت إبراهيم عن ولد الزنى، والأعرابي، والعبد، والأعمى: هل يؤمون قال: نعم، إذا أقاموا الصلاة وعن الشعبي: ولد الزنى تجوز شهادته ويؤم وعن معمر قال سألت الزهري عن ولد الزنى: هل يؤم قال: نعم، وما شأنه وقد كان أبو زيد صاحب رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يؤم وهو مقعد ذاهب الرجل وقد كان طلحة أشل اليد، وما اختلف في جواز إمامته، وقد كان في الشورى.

إلى آخر الكلام وتجده في :
المحلى جزء 2 ص 802-803-804-805-806-807




فالكلام كلــه يا مدافع عن الزنا المعلـّب ( المتعة )
الكلام كلـه عن إمامة إبن الزنا في الصلاة والخلاف فيها فجلعت منه أئمة كالإمام مالك ابن زنا يا ملعون

ألا لعنة الله عليك والملائكة والناس أجمعين وكل من روّج لهذا الكذب الذي أتيت به من النصارى أحبابك

وأظنك نســيـــت أن إمامكم السيستاني أبن زنا ؟ وأبوه بالقرعه !!!!!!!!!!!!


-----------------------------------------------------------------------------------------------

أما قولك بعد هذا الكذب الذي في الأعلى
في مسألة الفقة في مدّة الحمل الغير طبيعية
وشعبة بعد سنتين وهرم بن حيان بعد أربع سنوات والإمام مالك بعد ثلاث سنوات والإمام الشافعي بعد أربع سنوات من موت آبائهم ولدوا

الزيادة التي تقولها طبعا ً لتثبت أنهم أبناء غير شرعيين والعياذ بالله

فنقول لك يا من يتقربون إلى الله بالكذب وبهتان المخالف حيا ً وميتا

هل تعلم أن الكلام في هذا الذي نقلته هو مدّة الحمل وأختلاف الفقهاء فيها

ولم يرد أن ما قلته صحيح من ولادتهم بعد موت آبائهم !

فعليك لعنة الله والملائكة والناس أجمعين يا معير فرج أختك وأمك المتزوجة في دينك وحلال لكل رابط خيشة سوداء على راسه

نقول

مانقله الحمار

دلـّس فيه وضلل الناس

وهو أقوال الفقهاء في مدّة الحمل

وقد أختلف فيها

وهنا تفصيل فيها
http://www.islamqa.com/ar/ref/140103/

وأثبت أن من ذكرتهم ولدوا بعد وفاة آبائهم بهذه المدّة

أو تكون كاذب وباهت لخصمك لمجرد الأنتصار وبضعف حجـّة

لن أراجع مصادرك لأنك رافضي ووجدت من يقول مثلك رافضي أنهم ولدوا بعد وفاة آبائهم بالمدد التي أتيت بها


واما فضائح علمائك وأئمتك

فهي في كل مكان الآن

فمن وكيل السيستاني

إلى أبن الزنا السيستاني بالقرعه

إلى زواج المتعه بالمتزوجة !

إلى زواج الأبكار متعة

إلى الزواج بلا ولي

إلى وإلى وإلى

فبما أنكم تجرئتم على عائشة رضي الله عنها رزوج نبينا صلى الله عليه وآله وسلم

فلا غريب أن تتقدحوا بمن هم أقل منهم بلا دليل ولا برهان !

أميرة الجهاد
08-01-2010, 03:43 PM
السؤال 5 : هل يصح ما قيل إن أبا حنيفة إمامنا الأعظم كان نصرانياً ، يعني ولد وأبوه مسيحي وبعد ذلك تشرف بالإسلام .

ينقل الخطيب البغدادي عن ابن أسباط : ولد أبو حنيفة وأبوه نصراني .([1]) .





--------------------------------------------------------------------------------

[1] . تاريخ بغداد 13 : 324


السند ظاهره الصحه لكن يمكن ان يعل بيوسف ابن اسباط فلم يخرج له احد من الحفاظ


[ 693 ] يوسف بن أسباط بن واصل الشيباني الكوفي نزل قرية بين حلب وانطاكية حدث عن عامر بن شريح وسفيان الثوري وياسين الزيات روى عنه أبو الأحوص ومحمود بن موسى والمسيب بن واضح وعبد الله بن حبيب الأنطاكي قال يحيى بن معين ثقة وقال العجلي صاحب سنة وخبر دفن كتبه وقال لا يصلح فكبر عليها هكذا ذكره صاحب الكمال ولم يذكر من خرج له وقد ذكره الخطيب في المتفق وقال كان صالحا عابدا إلا أنه يغلط في الحديث كثيرا وقال البخاري كان قد دفن كتبه فصار لا يجيء بحديثه كما ينبغي وذكره بن عدي في الكامل فقال يكنى أبا محمد وقال أنه من أهل الصدق إلا أنه لما عدم كتبه صار يحمل على حفظه فيغلط ويشتبه عليه ولا يتعمد الكذب وقال بن حبان في الثقات كان من عباد أهل الشام وقرائهم سكن أنطاكية وكان لا يأكل إلا الحلال فإن لم يجده استف التراب وكان من خيار أهل زمانه مستقيم الحديث ربما أخطأ





أظنك تحاول إخفاء مثالب زرارة الضراط لذلك تريد أن تشبه على الناس هذا الحديث

وعلى فكره يوجد روايه لجد ابا حنيفة لا اعلم مدى صحتها وهي انه ادرك علي رضي الله عنه وقاتل معه

ولا يهم

ولكن الأهم أنه مسلم وإمام وصاحب مذهب

-----------------------------------------------------------------------------------------------------------------------


ولكن زراره ! http://www.dd-sunnah.net/forum/images/smilies/smile.gif

وما ادراك ما زرارة



رزارة قليل أدب بشهادة علمائهم
---الكافي للكليني (329 هـ) الجزء 2 صفحة 382 باب أصناف الناس
http://www.al-shia.org/html/ara/book...-kafi-2/13.htm (http://www.al-shia.org/html/ara/books/lib-hadis/al-kafi-2/13.htm)
http://www.yasoob.com/books/htm1/m012/09/no0980.html

3 - علي بن إبراهيم عن أبيه عن ابن أبي عمير عن هشام بن سالم عن زرارة قال: دخلت أنا وحمران - أو أنا وبكير - على أبي جعفر (ع) قال : قلت له : إنا نمد المطمار قال : وما المطمار ؟ قلت : التر فمن وافقنا من علوي أو غيره توليناه ومن خالفنا من علوي أو غيره برئنا منه فقال لي : يا زرارة قول الله أصدق من قولك فأين الذين قال الله عز وجل : " إلا المستضعفين من الرجال والنساء والوالدان لا يستطيعون حيلة ولا يهتدون سبيلا " أين المرجون لأمر الله ؟ أين الذين خلطوا عملا صالحا وآخر سيئا ؟ أين أصحاب الأعراف أين المؤلفة قلوبهم ؟ ! . وزاد حماد في الحديث قال : فارتفع صوت أبي جعفر (ع) وصوتي حتى كان يسمعه من على باب الدار وزاد فيه جميل عن زرارة: فلما كثر الكلام بيني وبينه قال لي: يا زرارة حقا على الله أن [لا] يدخل الضلال الجنة
---أراء علماء الإمامية في الرواية :

موسوعة أحاديث أهل البيت : هادي النجفي : ج6ص234: حديث 7334/5 باب الظلال الرواية صحيحة الإسناد
مرآة العقول في شرح أخبار آل الرسول ج 11 ص: 106 (الحديث الثالث) : حسن كالصحيح.
---شرح أصول الكافي : مولي محمد صالح المازندراني : ج10ص53

===========================================

- محمد بن مسعود عن الخزاعي عن محمد بن زياد أبي عمير عن علي بن عطية عن زرارة قال : و الله لو حدثت بكلما سمعته من أبي عبد الله (ع) لانتفخت ذكور الرجال على الخشب
[144]
228- حدثنا محمد بن مسعود قال حدثنا جبريل بن أحمد الفاريابي قال حدثني العبيدي محمد بن عيسى عن يونس بن عبد الرحمن عن ابن مسكان قال : سمعت زرارة يقول رحم الله أبا جعفر و أما جعفر فإن في قلبي عليه لفتة فقلت له و ما حمل زرارة على هذا قال حمله على هذا لأن أبا عبد الله (ع) أخرج مخازيه.
[145]
230- حدثني طاهر بن عيسى الوراق قال حدثني جعفر بن أحمد بن أيوب قال حدثني أبو الحسن صالح بن أبي حماد الرازي عن ابن أبي نجران عن علي بن أبي حمزة عن أبي بصير عن أبي عبد الله (ع) قال: قلت الَّذِينَ آمَنُوا وَ لَمْ يَلْبِسُوا إِيمانَهُمْ بِظُلْمٍ قال: أعاذنا الله و إياك من ذلك الظلم قلت ما هو قال هو و الله ما أحدث زرارة و أبو حنيفة و هذا الضرب قال: قلت الزنا معه قال الزنا ذنب.
231- حدثني محمد بن نصير قال حدثني محمد بن عيسى عن حفص مؤذن علي بن يقطين يكنى أبا محمد عن أبي بصير قال: قلت لأبي عبد الله (ع) الَّذِينَ آمَنُوا وَ لَمْ يَلْبِسُوا إِيمانَهُمْ بِظُلْمٍ قال أعاذنا الله و إياك يا أبا بصير من ذلك الظلم ذلك ما ذهب فيه زرارة و أصحابه و أبو حنيفة و أصحابه.


=-================================================== =========

جد زرارة راهب نصراني
---الفهرست للطوسي (460 هـ) صفحة 74
hwww.al-shia.org/html/ara/books/lib-rejal/al-tose/t05.htm

1 - زرارة بن أعين واسمه عبد ربه يكنى أبا الحسن وزرارة لقب له وكان أعين بن سنسن عبدا روميا لرجل من بني شيبان تعلم القرآن ثم أعتقه فعرض عليه ان يدخل في نسبه فأبى أعين ان يفعله وقال له : اقرني على ولائي .وكان سنسن راهبا في بلد الروم
---رجال ابن داود الحلي (740 هـ) الجزء 1 صفحة 155
http://www.al-shia.org/html/ara/book...davood1/12.htm (http://www.al-shia.org/html/ara/books/lib-rejal/rejal_ibn_davood1/12.htm)

629 - زرارة بن أعين الشيباني مولاهم أبو علي قر ق م (جخ) ست كش) اسمه عبد ربه وكان أعين بن سنسن بالمهملتين المضمومتين والنونين عبدا روميا لرجل من بني شيبان تعلم القرآن ثم أعتقه فعرض عليه أن يدخله في نسبه فأبي أعين ذلك وقال (أقرني على ولائي) وكان سنسن راهبا في بلاد الروم
---نقد الرجال للتفرشي (ق 11 هـ) الجزء2 صفحة254
http://www.yasoob.com/books/htm1/m020/23/no2335.html

2027 / 1 - زرارة بن أعين بن سنسن : مولى لبني عبد الله بن عمرو السمين أبو الحسن شيخ أصحابنا في زمانه ومتقدمهم كان قارئا فقيها متكلما شاعرا أديبا قد اجتمعت فيه خلال الفضل والدين صادقا فيما يرويه قال أبو جعفر محمد بن علي بن الحسين بن بابويه: رأيت له كتابا في الاستطاعة والجبر روى ابن أبي عمير عن بعض أصحابه عنه مات سنة خمسين ومائة رجال النجاشي اسمه عبد ربه يكنى أبا الحسن وزرارة لقب به وكان أعين بن سنسن عبدا روميا لرجل من بني شيبان يعلم القرآن ثم أعتقه فعرض أن يدخله في نسبه فأبى أعين ذلك وقال : أقرني على ولأي وكان سنسن راهبا في بلد الروم


================================================== ===============
زرارة ضراط في لحية الصادق
---كتاب رجال الكشي الجزء 2 صفحة من 133 إلى 161 ترجمة زرارة بن أعين
http://www.al-shia.org/html/ara/book...i2/3.html#ch37 (http://www.al-shia.org/html/ara/books/lib-rejal/rejal_kashi2/3.html#ch37)

265- يوسف قال حدثني علي بن أحمد بن بقاح، عن عمه، عن زرارة، قال : سألت أبا عبد الله (ع) عن التشهد فقال أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له و أشهد أن محمدا عبده و رسوله، قلت التحيات الصلوات قال التحيات و الصلوات، فلما خرجت قلت إن لقيته لأسألنه غدا، فسألته من الغد عن التشهد فقال كمثل ذلك، قلت التحيات و الصلوات قال التحيات و الصلوات، قلت ألقاه بعد يوم لأسألنه غدا، فسألته عن التشهد فقال كمثله، قلت التحيات و الصلوات قال التحيات و الصلوات، فلما خرجت ضرطت في لحيته و قلت لا يفلح أبدا.
================================================== ===============

زرارة لا يعرف إمام زمانه
---كتاب رجال الكشي الجزء 2 صفحة 156 زرارة بن أعين
http://www.al-shia.org/html/ara/book...i2/3.html#ch37 (http://www.al-shia.org/html/ara/books/lib-rejal/rejal_kashi2/3.html#ch37)

256- حدثني محمد بن مسعود قال أخبرنا جبريل بن أحمد قال حدثني محمد بن عيسى عن يونس عن إبراهيم المؤمن عن نصر بن شعيب عن عمه زرارة قالت : لما وقع زرارة و اشتد به قال ناوليني المصحف فناولته و فتحته فوضعه على صدره و أخذه مني ثم قال يا عمة اشهدي أن ليس لي إمام غير هذا الكتاب.

252- حدثني حمدويه قال حدثني يعقوب بن يزيد قال حدثني علي بن حديد عن جميل بن دراج قال : ما رأيت رجلا مثل زرارة بن أعين إنا كنا نختلف إليه فما نكون حوله إلا بمنزلة الصبيان في الكتاب حول المعلم فلما مضى أبو عبد الله (ع) و جلس عبد الله مجلسه بعث زرارة عبيدا ابنه زائرا عنه ليعرف الخبر و يأتيه بصحته و مرض زرارة مرضا شديدا قبل أن يوافيه عبيد فلما حضرته الوفاة دعا بالمصحف فوضعه على صدره ثم قبله قال جميل فحكى جماعة ممن حضره أنه قال اللهم إني ألقاك يوم القيامة و إمامي من ثبت له في هذا المصحف إمامته اللهم إني أحل حلاله و أحرم حرامه و أومن بمحكمه و متشابهه و ناسخه و منسوخه و خاصة و عامة على ذلك أحيا و عليه أموت إن شاء الله.
---وأيضا هذا زرارة بن أعين أوثق رواة الشيعة على الإطلاق ومن المقربين إلى الإمامين الباقر والصادق يموت وهو لا يعرف إمام زمانه!!!
================================================== =====================

أميرة الجهاد
08-01-2010, 03:45 PM
السؤال 6 : هل يصح ما يقال إن سيدنا علي رضي الله عنه والعباس بن عبد المطلب ـ عم النبي صلى الله عليه وسلم ـ كانا يرتئيان أن حكم أبي بكر وعمر بن الخطاب رضي الله عنهما بني على الكذب والخيانة ونقض العهد والآثام ، وبقيا على ذلك حتى الممات . ورد في صحيح مسلم ان عمر بن الخطاب قال لعلي والعباس : فلما توفي رسول اللّه قال أبوبكر : أنا ولي رسول اللّه ، فجئتما تطلب ميراثك من ابن أخيك ويطلب هذا ميراث امراءته عن أبيها ، فقال أبوبكر قال رسول اللّه : ما نُورث ما تركنا صدقة ، فرأيتماه كاذباً آثما ، غادراً خائناً ، واللّه يعلم إنه لصادق بارّ راشد تابع للحق ثم توفي أبوبكر وأنا ولي رسول اللّه ـ صلى الله عليه وسلّم ـ وولي أبي بكر فرأيتماني كاذباً آثما غادراً خائنا . ([1])


--------------------------------------------------------------------------------

[1] . صحيح مسلم 3 : 143 كتاب الجهاد باب حكم الفيء ، البخاري : كتاب النفقات باب حبس نفقه الرجل قوت سنته على اهله وكتاب الاعتصام بالكتاب والسنة ، باب ما يكره من التعمق والتنازع وكتاب الفرائض ، باب قول النبي لا نورث وكتاب الخمس باب فرض الخمس .

ولماذا لا تأتي بالحديث كامل يا رافضي يا خبيث وتستخدم أسلوب البتر كعادتك ؟

لتخفي تحطيم العصمة بهذا الإستشهاد

وتلغي كذبكم على ابا بكر رضي الله عنه

وتخفي ثناء علي رضي الله عنه على رأي أبا بكر في اتباعه لحديث لا نورث ما تركنا صدقه http://www.dd-sunnah.net/forum/images/smilies/smile.gif

سأرد عليك برديــن
أحدهما لشيخ دمشقية

( الحديث كامل )


و حدثني ‏ ‏عبد الله بن محمد بن أسماء الضبعي ‏ ‏حدثنا ‏ ‏جويرية ‏ ‏عن ‏ ‏مالك ‏ ‏عن ‏ ‏الزهري ‏ ‏أن ‏ ‏مالك بن أوس ‏ ‏حدثه قال ‏ ‏أرسل إلي ‏ ‏عمر بن الخطاب ‏ ‏فجئته حين تعالى النهار قال فوجدته في بيته جالسا على سرير ‏ ‏مفضيا ‏ ‏إلى ‏ ‏رماله ‏ ‏متكئا على وسادة من ‏ ‏أدم ‏ ‏فقال لي ‏ ‏يا ‏ ‏مال ‏ ‏إنه قد ‏ ‏دف ‏ ‏أهل أبيات من قومك وقد أمرت فيهم ‏ ‏برضخ ‏ ‏فخذه فاقسمه بينهم قال قلت لو أمرت بهذا غيري قال خذه ‏ ‏يا ‏ ‏مال ‏ ‏قال فجاء ‏ ‏يرفا ‏ ‏فقال هل لك يا أمير المؤمنين في ‏ ‏عثمان ‏ ‏وعبد الرحمن بن عوف ‏ ‏والزبير ‏ ‏وسعد ‏ ‏فقال ‏ ‏عمر ‏ ‏نعم فأذن لهم فدخلوا ثم جاء فقال هل لك في ‏ ‏عباس ‏ ‏وعلي ‏ ‏قال نعم فأذن لهما فقال ‏ ‏عباس ‏ ‏يا أمير المؤمنين اقض بيني وبين هذا الكاذب الآثم الغادر الخائن فقال القوم أجل يا أمير المؤمنين فاقض بينهم وأرحهم ‏ ‏فقال ‏ ‏مالك بن أوس ‏ ‏يخيل إلي أنهم قد كانوا قدموهم لذلك ‏
فقال ‏ ‏عمر ‏ ‏اتئدا ‏ ‏أنشدكم بالله الذي بإذنه تقوم السماء والأرض أتعلمون أن رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال ‏ ‏لا نورث ما تركنا صدقة قالوا نعم ثم أقبل على ‏ ‏العباس ‏ ‏وعلي ‏ ‏فقال أنشدكما بالله الذي بإذنه تقوم السماء والأرض أتعلمان أن رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال لا نورث ما تركناه صدقة قالا نعم فقال ‏ ‏عمر ‏ ‏إن الله جل وعز كان خص رسوله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏بخاصة لم يخصص بها أحدا غيره قال ‏
ما ‏ ‏أفاء ‏ ‏الله على رسوله من أهل القرى فلله وللرسول ‏
ما أدري هل قرأ الآية التي قبلها أم لا ‏ ‏قال فقسم رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏بينكم أموال ‏ ‏بني النضير ‏ ‏فوالله ما ‏ ‏استأثر ‏ ‏عليكم ولا أخذها دونكم حتى بقي هذا المال فكان رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏يأخذ منه نفقة سنة ثم يجعل ما بقي ‏ ‏أسوة المال ‏ ‏ثم قال أنشدكم بالله الذي بإذنه تقوم السماء والأرض أتعلمون ذلك قالوا نعم ثم نشد ‏ ‏عباسا ‏ ‏وعليا ‏ ‏بمثل ما نشد به القوم أتعلمان ذلك قالا نعم قال فلما توفي رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال ‏ ‏أبو بكر ‏ ‏أنا ولي رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فجئتما تطلب ميراثك من ابن أخيك ويطلب هذا ميراث امرأته من أبيها فقال ‏ ‏أبو بكر ‏ ‏قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏ما نورث ما تركناه صدقة فرأيتماه كاذبا آثما غادرا خائنا والله يعلم إنه لصادق بار راشد تابع للحق ثم توفي ‏ ‏أبو بكر ‏ ‏وأنا ولي رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏وولي ‏ ‏أبي بكر ‏ ‏فرأيتماني كاذبا آثما غادرا خائنا والله يعلم إني لصادق بار راشد تابع للحق فوليتها ثم جئتني أنت وهذا وأنتما جميع وأمركما واحد فقلتما ادفعها إلينا فقلت إن شئتم دفعتها إليكما على أن عليكما عهد الله أن تعملا فيها بالذي كان يعمل رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فأخذتماها بذلك قال أكذلك قالا نعم قال ثم جئتماني لأقضي بينكما ولا والله لا أقضي بينكما بغير ذلك حتى تقوم الساعة فإن عجزتما عنها فرداها إلي


الأول :


1- في الحديث اولا
- ان العباس وعلي تحاكما الى عمر في مسالة ارض

2- ان العباس يقول لعمر يا امير المؤمنين
- فقال هل لك في ‏ ‏عباس ‏ ‏وعلي ‏ ‏قال نعم فأذن لهما فقال ‏ ‏عباس ‏ ‏يا أمير المؤمنين اقض بيني وبين هذا الكاذب الآثم الغادر الخائن

في الحديث امر خطير جدا لم ينتبه له الشيعة وهو قاصمة الظهر

1- ان العباس وعلي اعترفوا بصحة حديث ابي بكر نحن معشر الانبياء لا نورث
- ثم أقبل على ‏ ‏العباس ‏ ‏وعلي ‏ ‏فقال أنشدكما بالله الذي بإذنه تقوم السماء والأرض أتعلمان أن رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال لا نورث ما تركناه صدقة قالا نعم

2- في الحديث قول لعمر ان العباس وعلي كانا ينظران الى ابي بكر وعمر انهما من الكاذبين الاثمين الغادرين
- فقال ‏ ‏أبو بكر ‏ ‏قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏ما نورث ما تركناه صدقة فرأيتماه كاذبا آثما غادرا خائنا

3- في الحديث مخالفة عمر لراي العباس وعلي في ابي بكر
والله يعلم إنه لصادق بار راشد تابع للحق

4- في الحديث عمر يقول لعلي والعباس انهم كما قالوا في ابي بكر قالو فيه ايضا
فرأيتماني كاذبا آثما غادرا خائنا

5- وفي الحديث يخالف عمر راي العباس وعلي
والله يعلم إني لصادق بار راشد تابع للحق

6- في الحديث انهما سبق وتحاكما الى عمر في نفس الامر وقام عمر بتسليهم الارض لكن عادا الى نفس المشكلة
ثم جئتني أنت وهذا وأنتما جميع وأمركما واحد فقلتما ادفعها إلينا فقلت إن شئتم دفعتها إليكما على أن عليكما عهد الله أن تعملا فيها بالذي كان يعمل رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فأخذتماها بذلك قال أكذلك قالا نعم

7-واخير في الحديث ان عمر لم يغير حكمه في المسالة
ثم جئتماني لأقضي بينكما ولا والله لا أقضي بينكما بغير ذلك حتى تقوم الساعة فإن عجزتما عنها فرداها إلي


..............................
وهنا ما أخفاه الرافضي :
الامر الاول في المسالة هم قول العباس لعلي انه اثم غادر خائن وهذا القول لم يعترض عليه احد لا علي ولا الصحابة ولا عمر ولا احد من الموجودين ولم يقل احد غير ذلك بل سكتوا عن قول العباس

ونحن ان اردنا ان نعمل بظاهر الحديث لقلنا ان العباس يطعن في علي لكن اهل العلم تاولوا هذا القول لكن ما يهمنا هو ان من قال قولا صريحا هو العباس وقاله في علي......


.....................
انتهينا من هذه المسالة

المسالة الثانية ان العباس وعلي اقروا بصحة فعل ابي بكر واقروا بصحة حديث نحن معشر الانبياء لا نورث ما تركناه صدقة

وهذا الاقرار غفل عنه الكثير ممن يناقش الشيعة في الحديث
فهذا الاقرار فيه فضيلة لابي بكر وفيه اعتراف علني بالخطأ من قبل علي والعباس

...
ثم تاتي مسالة ان ابا بكر اثم غادر خائن
اقول لو فرضنا ان القول على ظاهره وان علي كان يعتقد هذا الاعتقاد في ابي بكر

لكن ما سبب هذا الاعتقاد

السبب هو منعه ارث زوجته حيث تمسك ابو بكر بحديث ان الانبياء لا يورثون وانكره عليه ثم اعترفه به

فالسبب الذي من اجله اعتقد علي في ابي بكر هذا الاعتقاد هو حديث الارث وعندما اقر علي بصحة الحديث وان النبي قال الحديث
اذن راي علي في ابي بكر كان غير صحيح وهذه منقبة لابي بكر
بل هذا الراي الان لا قيمة له لان سبب هذا الرأي منتفي
فنفهم ان ابا بكر كان على الحق وان علي كان مخطيء وتراجع عن قوله واقر بصحة الحديث
ولا شك ان من تراجع عن اعتقاده في مسالة سوف يتراجع عن توابع هذا الاعتقاد

..وكذلك الحال في عمر
.....
وفي الحديث كما قلت ان العباس وعلي قدما من قبل على عمر وحكم لهم بالارض ثم عادا مرة ثانية فحكم لهم بنفس الحكم.. ورضي بذلك
والألفاظ في حديث كثيره في مسلم
رد من أحد الأخوة في المنتدى بتصرف مني
--------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

رد الشيخ دمشقية وفقه الله
إقض بيني وبين هذا الكاذب الآثم الغادر الخائن

- السؤال الأول: متى رأى علي أن أبا بكر كان غادرا آثما؟ بعدما بايعه أو قبل مبايعته؟ فإن كان رأى ذلك قبل مبايعته له فالبيعة تهدم ما سبقها من الظنون، وتدل على تراجع علي عن ذلك. إذ أن عليا قدوة، ولا يمكن للقدوة أن يفعل ما هو خلاف الحق حتى لا يضل الناس بفعل القدوة.
- السؤال الثاني: متى رأى علي أن عمر غادرا آثما؟ بعدما زوجه ابنته أم قبل ذلك؟ فإن كان قبل التزويج فالتزويج يهدم ما سبقه من الظنون. ويدل على رضى علي عن عمر. ولا يمكن للقدوة أن يرى الناس تزويج من كان يعرف في خلقه الغدر والإثم والكذب والخيانة.
السؤال الثالث: هل علي بشر يخطئ ويصيب أم لا يخطئ؟ نحن نعلم الحكمة من خلق الخلق ليختبرهم كما قال تعالى } الذي خلق الموت والحياة ليبلوكم أيكم أحسن عملا{. ومجرد اعتقاد خروج علي عن ذلك إنما هو خروج به عن سبب خلق الله له. فإن ثبت أنه بشر يخطئ ويصيب فنقول إن حصل هذا الظن فإنه خطأ من علي أذهبه تزويجه أم كلثوم. وأن ذلك إنما كان ظنا رجع عنه بدليل سكوته لتوبيخ عمر رضي الله عنه له. ولولا ذلك لما ارتضى علي الشجاع أن يزوجها لغادر كاذب آثم خائن.
فالسكوت والتزويج دليل على تراجع علي عما ظنه في حق عمر. ومبايعته لأبي بكر وعمر وعثمان أكد ذلك. ولو بقي هذا الظن من علي ومع ذلك زوج ابنته لعمر لكان في هذا أعظم الطعن في رجل وكرامة ومروءة علي رضي الله عنه.

- السؤال الرابع: إذا كانت عقيدة علي بن أبي طالب قد رضي في عمر أنه كان غادرا كاذبا خائنا فكيف يرتضي المجيء إليه ليحكم بينه وبين العباس؟ هذه صورة أخرى من صور التناقض التي يصورها المذهب الشيعي.
كيف كان عمر عند علي بهذه الصفات ثم يزوجه ابنته؟ هذا عين الطعن المبطن وغير المباشر لعلي بن أبي طالب. من ارتضى لابنته الزواج ممن يحمل هذه الصفات فهي في حقه أولى.

السؤال الخامس: لماذا يعتقد الشيعة بهذا الرواية وهي من مصادر السنة؟ هل صار صحيح مسلم من مصادر عقيدتهم؟
وإن كانوا يحتجون بها علينا فلنا في بيان معناها ما يكشف سقم فهومهم.


ثم إن مبايعة علي لمن كان غادرا خائنا كاذبا تجعل عليا غير جدير بأن يكون قدوة للناس. فإنه عجز عن إمامة بيته فكيف يكون جديرا بحماية الأمة؟
عندنا شهادات وقرائن تبطل باطل من يحملون النصوص ما لا تحتمل:
· لئن كان هذا حقا بأن عليا كان يرى في أبي بكر أنه كاذب غادر خائن فكيف يبايع علي من تكون فيه هذه الصفات؟
· لئن كان هذا حقا بأن عليا كان يرى في أبي بكر أنه كان كاذبا غادرا خائنا: فيكون علي مخطئا وهو بشر. لأن أبا بكر احتج على فاطمة بحديث صححه عامة الرافضة. وهو حديث (وإن الأنبياء لم يورثوا درهما ولا دينارا ولكن ورثوا العلم. فانقلب الرافضة بذلك غادرين كاذبين خائنين آثمين. وقد اعترف علي بذلك: حيث قال « وكنا نرى لقرابتنا من رسول الله e نصيبا حتى فاضت عينا أبي بكر فلما تكلم أبو بكر قال والذي نفسي بيده لقرابة رسول الله e أحب إلي أن أصل من قرابتي وأما الذي شجر بيني وبينكم من هذه الأموال فلم آل فيها عن الخير ولم أترك أمرا رأيت رسول الله e يصنعه فيها إلا صنعته».
· هل تأخذون بعين الاعتبار في مواقفكم من الصحابة بثناء الله على المهاجرين وعمر منهم وثناء الله على أصحاب الشجرة وعمر منهم؟ ألستم تقولون كل ما خالف القرآن فاضربوا به عرض الحائط؟ وشهادة الله مقدمة على شهادة علي على حد زعمكم.
· تزويج علي ابنته أم كلثوم لعمر بن الخطاب. والمبايعة والتيمن باسم عمر تبقى قرائن تكون حجة عليكم في الدنيا والآخرة.
· من اعتقد في عمر الغدر والكذب والخيانة لا يزوجه ابنته فهل ترضون لبناتكم من يحمل هذه الصفات. أين عقولكم؟ هل وجدتم أحد ملالكم يزوج ابنته نصرانيا أو يهوديا؟
· قول عمر للعباس عن أبي بكر « فرأيتماه كاذبا آثما غادرا خائنا» هو إلزام للعباس الذي رأى أن عليا كاذبا آثما غادرا خائنا. وكأنه يقول لقد رأيتم ذلك في أبي بكر وكان متمسكا بالنص. وأنهما رأياه أي يظنان به ظن السوء. ثم عقب ذلك بقوله: والله يعلم إنه بار راشد.
فإذا قلتم هذا يبين اعتقاد علي في أبي بكر. الحديث نص على اعتراف علي بصحة قول النبي e «لا نورث» فقال «نعم» ولم يقل نعم في سؤاله عن أبي بكر. وأكدت رواياتكم أن عليا يرث من النبي الكتاب والسنة وليس ملكا ولا غيره. وأسند الصدوق إلى عبد الله بن أوفى قوله «آخى رسول الله e بين أصحابه وترك عليا فقال له: آخيتَ بين أصحابك وتركتني؟ فقال: والذي نفسي بيده ما أبقيتك إلا لنفسي، أنت أخي ووصيي ووارثي. قال: وما أرث منك يا رسول الله؟ قال: ما أورث النبيون قبلي: كتاب ربهم وسنة نبيهم» (الأمالي للصدوق346 تفسير الميزان8/117 للطباطبائي كتاب الأربعين للماحوزي ص236).
وليس في الحديث سوى إلزام العباس بما اتهم به عليا من الغدر والكذب والاثم والغدر. فإن يكن أبو بكر كذلك صار علي كذلك وإن لم يكن أبو بكر كذلك لم يكن علي كذلك.

أميرة الجهاد
08-01-2010, 03:47 PM
السؤال 7 : هل يصح ما يقال إن الإمام البخاري أورد الحديث الآنف الذكر في أربعة مواضع ولكنه استبدل عبارة (كاذباً آثما ، غادراً خائناً) بعبارة (كذا وكذا) أو (كلمتكما واحدة) ، ليخفي الرأي السلبي لأهل بيت النبي صلى الله عليه وسلم تجاه حكم أبي بكر وعمر رضي الله عنهما.

فقد نقل الإمام البخاري في باب الخمس والنفقات والاعتصام والفرائض الحديث مع تغييره ، وورد في كتاب النفقات : (ثم تزعمان أن أبا بكر كذا وكذا) ، وفي الفرائض يقول : (ثم جئتماني وكلمتكما واحدة ..) .

يا رافضي لو كان هذا منهج البخاري

لكان اخفى أكبر من هذه العبارات

فالحديث عليك وليس لك إن تمعنت فيه أيها الأحمق الناسخ اللاطق بلا تدبـّر

وأما قولك أنه يبتر

فليس بمنهجه

فقد أورد أحاديث فيها من الأخبار ما يستعجب ويفتن به ضعيفي الإيمان والجهله والعوام من الفرق الإسلامية جميعا ً

والزنادقة امثالك وامثال قومك الروافض يفرحون بهكذا عبارات لا تشطب

ونقول أن أحتمالات هذه الأخبار :

إما سقوط الأسم

أو إخفائه لأن ليس له فائدة فبذكر هذا الحديث ماذا تستفيد يا رافضي ؟
لا يستفيد إلا النصارى والزنادقة الرافضة واليهود والطاعنين في الإسلام من حملته الأوائل

وإما تصحيف

وإما وصول الرواية على هذا الحال

فتجد في بعض الروايات يقول فلان

وفي رواية أخرى وسند آخر يصرّح بالإسم


========
ولكن تعال معي إلى العبارات التي فيها أسم ابو بكر وعمر وغيرهم من الصحابة

يقال فيها فلان http://www.dd-sunnah.net/forum/images/smilies/smile.gif

والدليل أن ميثم البحراني علـّق وفضحكم

والدليل أن تعليق ميثم البحراني كان قبل البتر أو التحريف لهذه الروايات

أو انه لم يكن حمارا ً وقتها وفهم أن الممدوح حكم قبل علي رضي الله عنه !

وهي روايات ثناء في الشيخين

الله العالم أين ذهبت أكثرها

المهم من شدّة وضوح الروايات التي يكتب فيها فلان مكان أسم أبو بكر وفلان مكان عمر رضي الله عنهما

يقول سيدنا علي بن أبي طالب رضي الله عنه واصفاً زمن حكم عمربقوله : (( لله بلاء فلان فقد قوّم الأوَد وداوى العمَد، خلّف الفتنة وأقام السنّة، ذهب نقيَّ الثوب قليل العيب أصاب خيرها وسبق شرّها، أدّى إلى اللـه طاعته، واتقـاه بحقّه، رحل وتركهم في طرقٍ متشـعّبـة، لا يهتـدي فيهـا الضـاّل ولا يسـتيقن المهتـدي ))
والنص نهج البلاغة
وفي الهامش ( هو الخليفة الثاني عمر بن الخطاب )


نهج البلاغه 98-4 علق ميثم البحراني على هذا النص بقوله :
(( واعلم أن الشيعة قد أوردوا هنا سؤالا فقالوا : إن هذه الممادح التي ذكرها . في حق أحد الرجلين تنافي ما أجمعنا عليه من تخطئتهما وأخذهما لمنصب الخلافة ، فإما أن لا يكون هذا الكلام من كلامه رضي الله عنه ، وإما أن يكون إجماعنا خطأ))

ثم هرب إلى مسمار حجا ( التقية )

بنت الصحابة
08-01-2010, 03:50 PM
جزاك الله خيرا

أبا جعفر الهاشميّ
08-01-2010, 04:51 PM
بسم الله ما شاء الله
لا تعليق ..
جزاكي الله خيرا وبارك فيكي وأثابك من لدنه شهادة اللهم آمين

تقبلي مروري

أميرة الجهاد
08-01-2010, 05:53 PM
السؤال 8 : هل صحيح ما يقال إن البخاري له مهارة في حذف وتغيير الأحاديث لصالح بعض الصحابة وذلك حينما يعبِّر الحديث عن فسق بعضهم أو اقترافهم أعمالاً قبيحة أو غير شرعية فيعمد إلى الدبلجة وإخفاء الأمر .

مثلا : في سمرة بن جندب وبيعه للمسكرات وعدم رضا عمر بن الخطاب رضي الله عنه ودعاءه عليه فقد أورده مسلم صريحاً في صحيحه في كتاب البيع ولكن البخاري يستبدل اسم سمرة بكلمة (فلان) .

بلغ عمر أن فلاناً باع خمراً ، فقال : قاتل اللّه فلاناً ... ([1]) . والحديث مذكور في صحيح مسلم بعبارة (قاتل الله سمرة بن جندب) .


--------------------------------------------------------------------------------

[1] . البخاري ، كتاب الانبياء ـ باب ما ذكر عن بني اسرائيل : 346 .
صحيح مسلم 5 : كتاب البيوع ـ تحريم بيع الخمر والميتة .سأعيد لك استخدام جماعتك لأسوء من هذا
وهو شطب أسم الممدوح ! ! !

وليس المذموم

والرواية في مسلم شرحها كالآتي

توضيح بيع سمرة للخمر :

وقوله : (( أنَّه بلغ عمر : أن سمرة باع خمرًا )) ، اختلف في كيفية بيع سمرة ـ رضى الله عنه ـ للخمر على ثلاثة أقوال :
أحدها : أنه أخذها من أهل الكتاب عن قيمة الجزية فباعها منهم ، ظنًّا منه : أن ذلك جائز .
والثاني : أن يكون باع العصير ممن يتخذه خمرًا ، والعصير يُسمَّى خمرًا ؛
كما قد سمي العنب به في قوله تعالى : { إني أراني أعصر خمرًا} ، والعصير يُسمي بذلك لأنه يؤول إلى الخمر .
والثالث : أن يكون خلل الخمر وباعها خلاًّ . ولعل عمر كان يعتقد أن ذلك لا يحلِّلها ، كما قد ذهب إليه جماعة من أهل العلم على ما يأتي.
قلت : وفي هذين الوجهين بُعْدٌ . والأشبه : الأول .

المصدر: المفهم لما أشكل من تلخيص كتاب مسلم


، ، ، ، ، ، ، ، ، ،

نكرر لك ما يفعله علمائك وسبب كلمة فلان

والفرق بيننا وبينكم في هذا الشأن



أحتمالات هذه الأخبار :

إما سقوط الأسم

أو إخفائه لأن ليس له فائدة فبذكر هذا الحديث ماذا تستفيد يا رافضي ؟
لا يستفيد إلا النصارى والزنادقة الرافضة واليهود والطاعنين في الإسلام من حملته الأوائل

وإما تصحيف

وإما وصول الرواية على هذا الحال

فتجد في بعض الروايات يقول فلان

وفي رواية أخرى وسند آخر يصرّح بالإسم


========
ولكن تعال معي إلى العبارات التي فيها أسم ابو بكر وعمر وغيرهم من الصحابة

يقال فيها فلان

والدليل أن ميثم البحراني علـّق وفضحكم

والدليل أن تعليق ميثم البحراني كان قبل البتر أو التحريف لهذه الروايات

أو انه لم يكن حمارا ً وقتها وفهم أن الممدوح حكم قبل علي رضي الله عنه !

وهي روايات ثناء في الشيخين

الله العالم أين ذهبت أكثرها

المهم من شدّة وضوح الروايات التي يكتب فيها فلان مكان أسم أبو بكر وفلان مكان عمر رضي الله عنهما

يقول سيدنا علي بن أبي طالب رضي الله عنه واصفاً زمن حكم عمربقوله : (( لله بلاء فلان فقد قوّم الأوَد وداوى العمَد، خلّف الفتنة وأقام السنّة، ذهب نقيَّ الثوب قليل العيب أصاب خيرها وسبق شرّها، أدّى إلى اللـه طاعته، واتقـاه بحقّه، رحل وتركهم في طرقٍ متشـعّبـة، لا يهتـدي فيهـا الضـاّل ولا يسـتيقن المهتـدي ))
والنص نهج البلاغة
وفي الهامش ( هو الخليفة الثاني عمر بن الخطاب )


نهج البلاغه 98-4 علق ميثم البحراني على هذا النص بقوله :
(( واعلم أن الشيعة قد أوردوا هنا سؤالا فقالوا : إن هذه الممادح التي ذكرها . في حق أحد الرجلين تنافي ما أجمعنا عليه من تخطئتهما وأخذهما لمنصب الخلافة ، فإما أن لا يكون هذا الكلام من كلامه رضي الله عنه ، وإما أن يكون إجماعنا خطأ))

ثم هرب إلى مسمار حجا ( التقية )




الفرق بيننا ووبينكم

ان الأسماء المشهوره تسقطونها والممدوحه http://www.dd-sunnah.net/forum/images/smilies/smile.gif

أميرة الجهاد
08-01-2010, 05:55 PM
السؤال 9 : هل يصح ما يقال : إن سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه كان يشك في إسلام نفسه وكان يرى أنه من المنافقين ؟

فقد أورد ذلك الذهبي في تاريخه وأن سيدنا عمر كان يصرُّ على حذيفة بن اليمان ليقول له هل هو من المنافقين ؟

حذيفة أحد أصحاب النبي ... كان النبي ـ صلى الله عليه وسلّم ـ أسرّ إليه أسماء المنافقين ... وناشده عمر باللّه : أنا من المنافقين ؟ ..([1])


--------------------------------------------------------------------------------

[1] . تاريخ الاسلام (الخلفاء) 494 ـ البداية والنهاية 5 : 25;جامع البيان 11 : 16 . لمحلى كتاب الحدود لابي محمد ابن حزم -رحمه الله تعالى-
2203 - مَسْاَلَةٌ ‏:‏ ( جاء فيها )قال ابو محمد ‏:‏ وَاَحَادِيثُ مَوْقُوفَةٌ عَلَى حُذَيْفَةَ فِيهَا ‏:‏ اَنَّهُ كَانَ يَدْرِي الْمُنَافِقِينَ ‏,‏ وَاَنَّ عُمَرَ سَاَلَهُ ‏:‏ اَهُوَ مِنْهُمْ قَالَ ‏:‏ لاَ ‏,‏ وَلاَ اَخْبَرَ اَحَدًا بَعْدَك بِمِثْلِ هَذَا ‏,‏ وَاَنَّ عُمَرَ كَانَ يَنْظُرُ الَيْهِ فَاِذَا حَضَرَ حُذَيْفَةُ جِنَازَةً حَضَرَهَا عُمَرُ ‏,‏ وَاِنْ لَمْ يَحْضُرْهَا حُذَيْفَةُ لَمْ يَحْضُرْهَا عُمَرُ ‏,‏ وَفِي بَعْضِهَا مِنْهُمْ ‏:‏ شَيْخٌ لَوْ ذَاقَ الْمَاءَ مَا وَجَدَ لَهُ طَعْمًا ‏:‏ كُلُّهَا غَيْرُ مُسْنَدَةٍ‏.‏ وَعَنْ حُذَيْفَةَ قَالَ ‏:‏ مَاتَ رَجُلٌ مِنْ الْمُنَافِقِينَ فَلَمْ اَذْهَبْ الَى الْجِنَازَةِ فَقَالَ ‏:‏ هُوَ مِنْهُمْ ‏,‏ فَقَالَ لَهُ عُمَرُ ‏:‏ اَنَا مِنْهُمْ قَالَ ‏:‏ لاَ‏ ,,

الجواب أتى بـلا

وهل عندما يسأل يكون يشك في إسلام نفسه ؟

سبحان الله من الخبث والقذاره في الفهم

لماذا لا يكون ورعا ً وبحثا ً عن الطمئنينة

فهل هناك أحدا ً بعد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يأمن نفسه ؟ ؟ ؟

رغم أن عمر رضي الله عنه مبشر بالجـــنـــة

ولكن سؤالك تافهه وبحث عن زلل وعثره

ولله الحمد فقد أثبت هنا ورع عمر رضي الله عنه

واثبت خوفة على نفسه وعلى اسلامه http://www.dd-sunnah.net/forum/images/smilies/smile.gif

وكان من فوائد هذا

أن عمر رضي الله عنه إذا مات أحدهم ولم يرى حذيفة يصلي عليه لا يصلي عليه http://www.dd-sunnah.net/forum/images/smilies/smile.gif

وجود المنافقين في المدينة أمر ثابت ليس فيه نزاع.

فإن سلمت بأن حذيفة رضي الله عنه يعرف المنافقين ولا يعرفهم غيره، فلا يسعك إلا أن تجزم بخروج أبي بكر وعمر وعثمان من الدائرة تماما.
فحذيفة رضي الله روى الحديث كما قال ابن أبي عاصم في السنة وغيره:
ثنا يعقوب بن حميد ثنا إبراهيم بن سعد عن سفيان الثوري عن عبد الملك عمير عن هلال مولى ربعي بن حراش عن ربعي بن حراش عن حذيفة عن النبي صلى الله عليه وسلم إني لا أدري كم قدر بقائي فيكم فاقتدوا باللذين من بعدي وأشار إلى إلى أبي بكر وعمر رضي الله عنهما
والحديث صحيح.

وكذلك فحذيفة يروي الحديث عن أبي بكر رضي الله عنه كما قال ابن حبان في صحيحه

وروى حذيفة رضي الله عنه مناقب عمر رضي الله عنه ومدحه
عند الإمام مسلم في صحيحه

ومشهور من إنكار حذيفة رضي الله عنه لقتل عثمان رضي الله عنه وأنه كان عاملا لعمر وعثمان رضي الله عنهما على المدائن

فبما أنك أستشهد بكتبنا لإثبات شك عمر رضي الله عنه بنفاق نفسه

فعليك أن تقبل وانت صاغر أن حذيفة لا يروي عن منافق ولا يمدح منافق

وإلا كنت رافضي زنديق

أميرة الجهاد
08-01-2010, 05:59 PM
السؤال 10 : هل يصح ما يقال إنه لم يولد في الإسلام مولود أسوأ ولا أشأم من أبي حنيفه حيث أنه كفر مرتين واستتيب ؟

يقول البخاري : استتيب أبو حنيفة من الكفر مرتين .

وحينما سمع سفيان بن عُيَينة بوفاة أبي حنيفه قال : كان يهدم الإسلام عروة عروة ، وما ولد في الإسلام مولود أشأمُ منه .([1])

وعليه كيف يمكن اعتباره إماما لمذهب من المذاهب الإسلامية ؟


--------------------------------------------------------------------------------

[1] . التاريخ الأوسط 2 : 93 ، للبخاري . تاريخ بغداد 13 : 392 المجروحين 3 : 66 . الإمام أبو حنيفة ليس محدّث

وموضوع الاستتابه يثبت واحد منها وهو في أحد الأمور التي تراجع عنها

والجمع بين الروايات التي تقدح فيه والتي تمدخ فيه اتركها للأخوة في في المنتدى

لأنها ليست الاصل في المشكلة بيننا وبينكم يا رافضة

نقلت هذا من باب الأمانة في التسلسل و ما كتبه الأخ بارك الله فيه

أميرة الجهاد
08-01-2010, 08:31 PM
السؤال 11 : هل يصح ما يقال إن بعض أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم كانوا من المنافقين وسوف لن يدخلوا الجنة؟
جاء في صحيح مسلم عن النبي صلى الله عليه وسلم : في أصحابي إثناعشر منافقاً ، فيهم ثمانية لا يدخلون الجنة حتى يلج الجمل في سمِّ الخياط ...([1])

وفي قصة التآمر ليلة العقبة : عن عروة : رجع رسول الله صلى الله عليه وسلم قافلا من تبوك ، حتى اذا كان ببعض الطريق ، مَكر برسول الله ناس من أصحابه ، فتآمروا ان يطرحوه من عقبة في الطريق ..

فقال النبي صلى الله عليه وسلم لحذيفة : هل عرفت يا حذيفة من هؤلاء الرهط احداً ؟

قال حذيفة : عرفت راحلة فلان وفلان . قال : كانت ظلمة الليل وغشيتهم (اي قصدتهم) وهم متلثمون .

فقال النبي صلى الله عليه وسلم : هل علمتم ما كان شأنهم وما أرادوا .

قالوا : لا والله يا رسول الله .

قال صلى الله عليه وسلم : فانهم مكروا ليسيروا معي حتى اذا طلعت في العقبة طرحوني منها .

قالوا : أفلا تأمر بهم يا رسول الله فنضرب أعناقهم .

قال صلى الله عليه وسلم : أكره أن يتحدث الناس ويقولوا أن محمداً وضع يده في أصحابه ! فسمّاهم لهما وقال اكتماهم([2]) .

وعن ابن كثير ان عمارا وحذيفة قالا : يا رسول الله افلا تأمر بقتلهم ؟ فقال صلى الله عليه وسلم : اكره ان يتحدث الناس ان محمداً يقتل أصحابه .([3])


--------------------------------------------------------------------------------

[1] . صحيح مسلم 8 : 122 ـ كتاب صفات المنافقين ـ مسند احمد 4 : 320 البداية والنهاية 5 : 20 .

[2] . الدر المنثور ج3 ص259 ، مسند احمد دار صادر ج5 ص453 ، وفيه عن عمار : اشهد أن الاثني عشر الباقين حرب لله ولرسوله في الحياة ويوم يقوم الأشهاد . دلائل النبوة ج2 ص262 .

[3] . تفسير ابن كثير ج2 ص 322 ، وانظر موسوعة التاريخ الإسلامي لليوسفي ج3 ص . 637



لو انك تعلم أدنى علوم اللغه العربية

لفهمت قوله ( في أصحابي ) ولم يقل ( من أصحابي )

ولكن الشيطان اعمى عيناك وبصيرتك لتشبه أن من أصحاب النبي منافقين http://www.dd-sunnah.net/forum/images/smilies/smile.gif


إذا ً

1- الحديث لفظة ( في أصحابي ) وليس من أصحابي فتنبـّه

2- الأثنى عشر منافقا ً يعلمهم الرسول صلى الله عليه وآله وسلم وعلـّم بهم حذيفة فكان يراقبهم لكي لا يضرو الدين حتى توفوا منهم ثمانية يمرضون بمرض كما في الرواية ( الدبيلة )

3- كون المنافقين موجودين زمن الرسول صلى الله عليه وسلم فهذا ثابت بالقرآن والسنة وليس بمحلٍ للإشكال.

4- معنى الصحبة الأصطلاحي له شرح كصحبة أبا بكر في الغار فإنه رأى النبي صلى الله عليه وآله وسلم وعاشرة وقت معلوم وصدقة ومات على الإسلام . فغيرها من الصحب التي لا توافق هذا المعنى ليس له صحبة بمعنى صحابي

إذا ً المنافقين لا يدخلون في لفظ صحابي أطلاقا ً .

5- ذكر النبي لهم أن لا يقول الناس أن محمدا ً يقتل أصحابه وردت في أكثر من حديث فحتى جدكم ذو الخويصرة كاد أن يقتله عمر وقال لا لا يقولون محمد يقتل اصحابة

والمعنى ليس الصحبة بالمعنى الأصطلاحي

ولكن الصحبة التي يراها الناس وهي ليست حجـّة لإدخال المنافقين في الصحابة

فهم يرونهم مع المسلمين والرسول صلى الله عليه وآله وسلم يعلم من علـمه الله منهم

وأخيرا ً

أتمنى أن تتحلى بالأمانة العلمية

فذكرك للعقبة يشتبه على الناس

وكأن المقصود بيعة العقبة

وهو لا

مكان يسمى بالعقبة

وليس له دخل ببيعة العقبــة

والمنافقين يعلمهم الرسول صلى الله عليه وآله وسلم

وحذيفة يراقبهم حتى بعد وفاة الرسول صلى الله عليه وآله وسلم

وتم ذكر أن عمر رضي الله عنه لا يصلي على من لا يصلي عليهم حذيفة


وهنا زيادة عن كذبة محاولة أبا بكر وعمر وغيره من الصحابة الكرام رضي الله عنهم قتل النبي صلى الله عليه وآله وسلم
http://www.islamqa.com/ar/ref/131386...ن%20أبي%20طالب (http://www.islamqa.com/ar/ref/131386/%D8%B9%D9%84%D9%8A%20%D8%A8%D9%86%20%D8%A3%D8%A8%D 9%8A%20%D8%B7%D8%A7%D9%84%D8%A8)

أميرة الجهاد
08-01-2010, 08:34 PM
السؤال 12 : هل يصح ما يقال إن الإمام البخاري كان من النواصب ومن أعداء أهل بيت النبي صلى الله عليه وسلم ، لأنه روى عن النواصب ومن عرف بلعنه علياً رضي الله عنه ، مثل حريز بن عثمان الحمصي الذي كان يلعن علياً في اليوم والليلة مائة واربعين مرة([1]) واسحاق بن سويد بن هبيرة([2]) وثور بن يزيد الحمصي([3]) وحصين بن نمير الواسطي([4]) وزياد بن علاقة الثعلبي الذي كان يسب الحسنين رضي الله عنهما([5]) وسائب بن فروخ الذي كان من أعداء أهل بيت النبي صلى الله عليه وسلم والذي استهزأ بهم وهجاهم في شعره([6]) وعمران بن حطان الذي مدح ابن ملجم قاتل سيدنا علي بن أبي طالب رضي الله عنه([7]) وقيس بن أبي حازم([8]) وغيرهم ما يزيد على الثلاثين ، فهو بالرغم من روايته عن هؤلاء النواصب والخوارج لم يرو ولا حديثاً واحداً عن الإمام جعفر بن محمد رضي الله عنه الذي نعدَّه نحن السنة من العظماء([9]).


--------------------------------------------------------------------------------

[1] . تهذيب التهذيب 2 : 207 ـ مقدمة فتح البارى (كان ينتقص من علي وينال منه) .
[2] . تهذيب التهذيب 3 : 303 .
[3] . تهذيب التهذيب4 : 30 ـ كان اذ ذكر عليا يقول : لا أحب رجلا قتل جدي .
[4] . تهذيب التهذيب 2 : 337 (كان يحمل على علي(رضي الله عنه)) .
[5] . تهذيب التهذيب 7 : 308 كان يقع في الحسن والحسين ـ رضى الله عنهما ـ .
[6] . تهذيب التهذيب 3 : 390 كان هجّاءا خبيثا فاسقا مبغضاً لآل الرسول مائلا إلى بني امية مادحاً لهم ـ العتب الجميل : 115 .
[7] . تهذيب التهذيب 8 : 113 .
[8] . تهذيب التهذيب 8 : 347 .
[9] . سير أعلام النبلاء ج6 ص205 .
إذا كان كل من روى عن ناصبي فهو ناصبي

إذا ً حتى علمائك نواصب وكفار وضراطين على لحية الإمام وملحدين

لأنهم يروون عن نواصب وكفار و***** على لحية الإمام وملحدين وغيرها من الملل والنحل الباطلة

وفي الأساس فالناصبي أفضل من الرافضي

لأن الناصبي يطعن في شخص واحد

ولكن الرافضي يطعن في أشخاص بل في أفضل ثلاث أشخاص في الإسلام بعد النبي صلى الله عليه وآله وسلم

نبدأ بالرواية راوي راوي :

1- حريز بن عثمان الحمصي

يقول أبو حاتم الرازي : حسن الحديث، ولم يصح عندي ما يقال في رأيه، ولا أعلم بالشام أثبت منه، وهو ثقة متقن

قال الحكم بن نافع البهراني : كان حريز يتناول من رجل علي بن أبي طالب ثم ترك ذلك

قال علي بن عياش البكاء : سمعت حريز بن عثمان يقول لرجل: ويحك تزعم أني أشتم علي بن أبي طالب والله ما شتمت عليا قط

قال البخاري : قال أبو اليمان كان حريز يتناول من رجل ثم ترك

هذا أحد الأقوال فيه

والأقوال الأخرى هي التي نقلتها

فالقول السديد هو قولين

أنه لم يكن يناصب عليا ً

والقول الثاني أنه كان ينل منه ثم ترك كما قال البخاري

والبخاري أخرج له حديثين فقط .

والقول الثالث

أنه كان ثقة ولم يتطرق أحد منهم إلى أنه ناصبي أو غيره

فإذا أردنا أن نجمع الأقوال سنقول إما أنه لم يكن ناصبي أو أنه كان ناصبي وترك النصب أو أحد الأمرين ولكنه ثقه صدوق ولا يروج لبدعته لو كان ناصبي
ولو كان يروج لكان عرف من جميع أهل العلم .

----------------------------------------------------------------------------

2- اسحاق بن سويد بن هبيرة


قال أبو حاتم الرازي : صالح الحديث

قال أبو حفص عمر بن شاهين : ثقة

قال أحمد بن حنبل : شيخ ثقة

قال أحمد بن شعيب النسائي: ثقة

قال محمد بن سعد كاتب الواقدي : ثقة إن شاء الله

قالوا مصنفوا تحرير تقريب التهذيب : ثقة

قال يحيى بن معين : ثقة

تركت هل هؤلاء يا رافضي وتعلقت بـقشــّت قول ابن العربي ومن نقل عنه ؟

المهم البخاري أخرج له مقرونا ً بغيره

----------------------------------------------------------------------

3- ثور بن يزيد الحمصي

الله يشفيك أن شاء الله

هذا قدري ولكنه صدوق ولا يروج لبدعته فيصح الحديث عنه

واما نصبـه لم يروي أنه رمي بالنصب سوى ابن حجر العسقلاني وتفرد بهذا القول

وقدريته أجمعوا عليها

وأجمع أهل العلم على صحـّة حديثه وصدقه في الحديث

وهم :
أبو أحمد بن عدي الجرجاني - أبو حاتم الرازي - أبو دواد السجستاني - أحمد بن حنبل - أحمد بن شعيب النسائي - أحمد بن صالح الجيلي - أحمد بن صالح المصري - ابن حجر العسقلاني - الذهبي - سفيان الثوري ( وكان يحذر من رأيه وليس من حديثه )


ويثبت أنك مدلس
قال يحيى بن معين :
ثقة، وقال: كان يجالس قوما ينالون من علي لكنه هو كان لا يسب

----------------------------------------------------------------------
4-حصين بن نمير الواسطي


رمي بالنصب عند النسائي والعسقلاني
تركه النسائي
وقال فيه العسقلاني لا بأس به
أخرج له البخاري حديث واحد

اجاز حديثه كل ٌ من :
أبو حاتم الرازي - أبو دواد السجستاني - أبو زرعة الرازي - أحمد بن صالح الجيلي - الذهبي - ولم يذكروا نصبه


-----------------------------------------------------------------------
4- زياد بن علاقة الثعلبي

تقول أنه كان يسب الحسين
أقول لك روح سولف في هالقصص في حسينايتك يا رافضي
أثبت ثم انقش

هذه ترجمته الصحيحة

ابن مالك أبو مالك الثعلبي الكوفي ، من الثقات المعمرين . يقال : إنه أدرك ابن مسعود .

وقد حدث عن عمه قطبة بن مالك ، وجرير بن عبد الله البجلي ، والمغيرة بن شعبة ، وأسامة بن شريك ، وعمرو بن ميمون الأودي ، وجماعة . حدث عنه شعبة ، وسفيان الثوري ، وشيبان النحوي ، وزائدة ، وزهير بن معاوية ، وإسرائيل ، وأبو عوانة ، وأبو الأحوص ، وسفيان بن عيينة وطائفة ، وهو أكبر شيخ لابن عيينة .

قال ليث بن أبي سليم : أدرك ابن مسعود ، وقال النسائي وغيره : ثقة .

قال أبو حاتم : صدوق . قيل : مات سنة خمس وعشرين ومائة ، وقيل : مات بعد ذلك بيسير . قلت : أحسبه جاوز المائة ، وقع لي حديثه عاليا . قرأت على علي بن عيسى المعدل ، أخبركم محمد بن إبراهيم الفارسي أنبأنا أحمد بن محمد ، أنبأنا أبو عبد الله الثقفي ، أنبأنا أبو الحسين بن بشران ، أنبأنا إسماعيل الصفار ، حدثنا سعدان ، حدثنا ابن عيينة ، عن زياد بن علاقة سمع أسامة بن شريك يقول : شهدت الأعراب يسألون النبي -صلى الله عليه وسلم- : هل علينا من جناح في كذا وكذا ؟ . فقال : عبادَ اللهِ ! وضع الله الحرج إلا امرءا اقترض من عرض أخيه شيئا ، فذاك الذي حرج. قالوا : يا رسول الله ، ما خير ما أعطي العبد ؟ قال : خلق حسن .

هل مصدرك صحيح الذي نقلته منه هذا الكلام ؟ ؟ ؟

------------------------------------------------------------------------------

5- سائب بن فروخ
الذي كان من أعداء أهل بيت النبي صلى الله عليه وسلم والذي استهزأ بهم وهجاهم في شعره

ممكن تتأكد من الأسم يا رافضي
وهل أنت متأكد منه أم بدأت بالتخريف ؟

لا يوجد سوى
علاء بن السائب بن فروخ

وهو : شيعي ! ! !

تفرد بتوثيقه يحيى بن معين

وقال ابو حاتم الرازي : من عتق الشيعة

--------------------------------------

7- عمران بن حطان


يقول ابن حجر العسقلاني :
صدوق إلا أنه كان على مذهب الخوارج ويقال رجع عن ذلك، ومرة: رمى برأي القعدية من الخوارج

اما قولك بالقصيده فلا يهم

فلو كان خارجيا ً فعلى من خرج يا رافضي ؟

أكيد على أي واحد يستلم الخلافة

مثل ما خرج الرافضة اجدادك وقتلوا عثمان

المهم مختصر الكلام فيه

انه ثقه وصدوق ورمي بالخروج وقيل عاد منه

وياليت تترك التظلم

فلست أكثر حبا ً لعلي منا

8-قيس بن أبي حازم


وثـق بالإجماع
لم يثبت نصبه
رمي بالنصب
وثقه كل من :
أبو حاتم بن حبان البستي
أبو دواد السجستاني
إسماعيل بن أبي خالد
ابن أبي عاصم النبيل
ابن حجر العسقلاني
الذهبي
المزي
سبط ابن العجمي
سفيان بن عيينة
عبد الرحمن بن يوسف بن خراش
يحيى بن معين
يعقوب بن شيبة السدوسي قال :
والمشهور أنه كان يقدم عثمان ولذلك تجنب كثير من قدماء الكوفيين الرواية عنه

( هذا ميزان النصب عند الرافضة وأدنى درجاته http://www.dd-sunnah.net/forum/images/smilies/smile.gif )
-------------------------------------------------------------

لم يرو ولا حديثاً واحداً عن الإمام جعفر بن محمد رضي الله عنه الذي نعدَّه نحن السنة من العظماء([9]).


لا تتمسح بأهل السنة يا كاذب

وأسأل الرافضة هل لديهم حديث واحد في أمهات كتبهم عن فاطمة الزهراء ؟ ؟ ؟

وإن كنت تقول ليس له حديث واحد عند البخاري فهو خارجي

فالإمام أحمد بن حنبل أخرج أسانيد لآل البيت
ومع ذلك ناصبي وكافر في معتقد الروافض






راجع هذا الرابط
http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=99712 (http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?p=898958)
رواية المبتدع دراسة موسعة




================================================== ================================================== ========



رواة الرافضة

أما أنتم يا رافضة فحدّث ولا حرج

تروون عن الخمارين

والكفار

والنواصب

والخوارج

والمرجئة

والهالكين

وعن المجاهيل

وعن المختلقيـن الغير موجودين أصلا ً http://www.dd-sunnah.net/forum/images/smilies/smile.gif

أبي عبد الله / هلكَ زُرارة وبريدة وإسماعيل الجعفي ومحمد بن مسلم

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=103562


كتاب المفيد من معجم رجال الحديث :
اشتمل على 15678 ترجمة

مجهول : 7982 مرة
مجهولة : 87 مرة
ضعيف : 792 مرة
الملعون : 18 مرة
ضعفه : 17 مرة
الكذاب : 17 مرة
كذاب : 12 مرة
فطحي : 14 مرة

وفتحت عيناي على موضوع لنشر غسيلهم في هذا الباب

أميرة الجهاد
08-01-2010, 08:39 PM
السؤال 13 : هل تصح تلك الروايات التي تذكر أن النبي صلى الله عليه وسلم عندما كان يتأخر عنه الوحي كان يهمّ بالانتحار وفي مرات عديدة أراد أن يرمي بنفسه من قمم الجبال أو أنه كان يشك في نبوته وأنه كان يظن أن الوحي انتقل إلى بيت عمر بن الخطاب رضي الله عنه؟ !!

يقول الإمام البخاري : وفَتَر الوحي فترة ، حتى حزن النبي فيما بلغنا حزناً غدا منه مراراً ، كي يتردّى من رؤوس شواهق الجبال ، فكلما أوفى بذروة جبل ، لكي يلقي منه نفسه ، تبدّى له جبرئيل فقال : يا محمد إنك رسول اللّه حقاً . فيسكن لذلك جأشه ، وتقَر نفسه ، فيرجع فاِذا طالت عليه فترة الوحي غدا لمثل ذلك ... .([1])

ونسب إلى النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : ما احتبس عني الوحي قط إلا ظننته قد نزل على آل الخطاب .([2])


--------------------------------------------------------------------------------

[1] . صحيح البخاري كتاب التعبير ـ 2982 ـ كتاب الانبياء 3392 ـ كتاب التفسير 4953 . الامام البخارى 142 .

[2] . شرح النهج لابن ابي الحديد ج12 ص178 . وانظر أيضا الاحتجاج 2 : 280 ـ الارشاد : 319 .
ويبان عوارك الآن وتقصيك الأخبار من النصارى واليهود والزنادقة

فهذه الشبهه لو كنت من أهل السنة كما تزعم لما مرّت عليك هكذا

أن هذه الشبهة يرددها المستشرقون
فما أدري من الذي استفاد من الآخر
الرافضة من المستشرقون
أو المستشرقون من الرافضة


1-قوله بلغنا من هنا تبدأ زيادة بلاغات الزهري وهي ليس لها أصل للحديث
وهي من بلاغات الزهري وليس موصولا كما بين ابن حجر في الفتح

قال ابن حجر رحمه الله في الفتح :

قوله (وفتر الوحي) تقدم القول في مدة هذه الفترة في أول الكتاب، وقوله هنا " فترة حتى حزن النبي صلى الله عليه وسلم فيما بلغنا " هذا وما بعده من زيادة معمر على رواية عقيل يونس.
وصنيع المؤلف يوهم أنه داخل في رواية عقيل، وقد جرى على ذلك الحميدي في جمعه فساق الحديث إلى قوله " وفتر الوحي " ثم قال: انتهى حديث عقيل المفرد عن ابن شهاب إلى حيث ذكرنا، وزاد عنه البخاري في حديثه المقترن بمعمر عن الزهري فقال " وفتر الوحي فترة حتى حزن " فساقه إلى آخره، والذي عندي أن هذه الزيادة خاصة برواية معمر،
فقد أخرج طريق عقيل أبو نعيم في مستخرجه من طريق أبي زرعة الرازي عن يحيى بن بكير شيخ البخاري فيه في أول الكتاب بدونها،
وأخرجه مقرونا هنا برواية معمر وبين أن اللفظ لمعمر
وكذلك صرح الإسماعيلي أن الزيادة في رواية معمر،
وأخرجه أحمد ومسلم والإسماعيلي وغيرهم وأبو نعيم أيضا من طريق جمع من أصحاب الليث عن الليث بدونها،
ثم إن القائل فيما بلغنا هو الزهري،ومعنى الكلام أن في جملة ما وصل إلينا من خبر رسول الله صلى الله عليه وسلم في هذه القصة وهو من بلاغات الزهري وليس موصولا.


أصل الحديث في ( صحيح البخاري ) - مع فتح الباري برقم ( 6982 ) ، كتاب : التعبير ؛ باب : أول ما بديء به رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم من الوحي الرؤيا الصالحة : حدثنا يحيى بن بكير ، حدثنا الليث ، عن عقيل ، عن ابن شهاب ؛ ح؛ وحدثني عبد الله بن محمد ، حدثنا عبد الرزاق ، حدثنا معمر ، قال الزهري : فأخبرني عروة ، عن عائشة رضي الله عنها أنها قالت : فذكرت حديثاً طويلاً فيه بيان كيفية نزول الوحي في بدايته على رسولنا محمد عليه الصلاة والسلام ، وفيه قول الزهري رحمه الله : ( حتى حزن النبي صلى الله عليه وآله وسلم - فيما بلغنا - حزناً غدا منه مراراً كي يتردى من رؤوس شواهق الجبال 000 )0 قال أخونا السائل من كلية الحديث : هل لبلاغ الزهري هذا ما يشهد له أو يقويه من الروايات ؟ فأجبت : بلاغ الزهري هذا حكمه الضعف سنداً ؛ لأنه سقط من إسناده اثنان على الأقل ، وبلاغات الزهري ليست بشيء كما هو الحال في مرسلاته ؛ فهي شبه الريح - أي لاأساس لها بمنزلة الريح لاتثبت - فقد قال يحيى القطان : ( مرسل الزهري شر من مرسل غيره ؛ لأنه حافظ ، وكلما يقدر أن يسمي سمى ؛ وإنما يترك من لا يستجيز أن يسميه ! ) 0 انظر ( شرح علل الترمذي ) لابن رجب 1 / 284 0




ولمن اراد المزيد فليراجع

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showth...D4%E6%C7%E5%DE (http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=19449&highlight=%D4%E6%C7%E5%DE)

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showth...&threadid=6950 (http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?s=&threadid=6950)

------------------------------------------------------------

و نسب إلى النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : ما احتبس عني الوحي قط إلا ظننته قد نزل على آل الخطاب .([2])
[2] . شرح النهج لابن ابي الحديد ج12 ص178 . وانظر أيضا الاحتجاج 2 : 280 ـ الارشاد : 319 . هل أنت في وعيـك يا رافضي حتى تسأل عن هذه الرواية في كتاب رافضي من شارح رافضي أعتزل آخر عمره !ّ

أميرة الجهاد
08-01-2010, 08:41 PM
زيادة ما يخص الإمام أبو حنيفة وهو ما جاء في السؤال رقم ( 5 ) - والسؤال رقم ( 10 )


وقال في لسان الميزان :
بركة بن محمد الحلبي عن يوسف بن أسباط والوليد بن مسلم متهم بالكذب .

ثم ساق كلاماً طويلاً في حديثه ولكن نأخذ المراد .

وفي ترجمته ذكره بن عدي وقال بن ماكولا بركة لقب واسمه الحسين وقال الحاكم يروي أحاديث موضوعة وروى أيضا عن يوسف عن سفيان عن بن جحادة عن قتادة عن أنس عن عائشة رضي الله عنها قالت ما رأيت عورة رسول الله صلى الله عليه و سلم قط تفرد به بركة وقال مسلمة بن قاسم حدث عن يوسف بن أسباط بمناكير .


وفي مختصر الكامل للضعفاء :
يوسف بن أسباط [ بن واصل ] أبو محمد الشيباني قال البخاري : دفن كتبه ، وكان لا يجيء حديثه بعد كما ينبغي . ومرة قال : فاضطرب في حديثه ، روى عنه أبو الأحوص . وقال ابن معين : ثقة . وقال حجاج : ما رأيت أحدا وصف ( بخير ) إلا رأيته دون ما وصف ؛ إلا يوسف ابن أسباط . وقال ابن عدي : له عن الثوري أحاديث ، يروي تلك الأحاديث عن يوسف : بركة ، وبركة لا اعتماد عليه ، سمعت عبدان يقول : رأيته بحلب ولم أكتب عنه على عمد لأنه كان يكذب . ويوسف من جلة الزهاد بالشام ، وقد روى عنه أبو الأحوص ، ويوسف عندي من أهل الصدق ؛ إلا أنه عدم كتبه فكان يحمل على حفظه فيغلط ويشبه عليه لا أنه يتعمد الكذب . والله أعلى وأعلم .



وقال الإمام الذهبي في سير أعلام النبلاء :
قال شعيب بن حرب: ما أقدم على يوسف بن أسباط أحدا.

وقال في لسان الميزان :
1140 - يوسف بن أسباط الشيباني الزاهد الواعظ عن محل بن خليفة وسفيان الثوري وعنه المسيب بن واضح وعبد الله بن حقيق الأنطاكي وثقه يحيى بن معين وقال أبو حاتم لا يحتج به وقال البخاري كان قد دفن كتبه فكان ادعى لحديثه كما ينبغي انتهى وكنيته أبو محمد واسم جده واصل ذكر ذلك بن عدي قال ويوسف عندي من أهل الصدق إلا انه لما عدم كتبه كان يحمل على حفظه فيغلط ويشتبه عليه ولا يتعمد الكذب وذكره بن حبان في الطبقة الثالثة من الثقات فقال سكن أنطاكية يروي عن عائذ بن شريح وكان من عباد أهل الشام وقرائهم كان لا يأكل إلا الحلال المحض فإن لم يجده استف التراب مستقيم الحديث ربما أخطأ وكان من خيار أهل زمانه مات سنة خمس وتسعين ومائة .

وفي ظني أن روايتهُ في أبو حنيفة النعمان هي من حفظهِ , فالإسنادُ ينتهي إليه , وكان كثيراً ما يتكلم في أبو حنيفة النعمان , وإذا حدثَ من حفظهِ لا يحتج به فإنه يغلط , وهناك قاعدة طعن الأقران يطوى ولا يروى , وأبو حنيفة النعمان من أئمة أهل السنة والجماعة ثقة جليل إلا أن البخاري لم يخرج له في الصحيح , ولكنه خرج لأحد الأحناف وهذا لا يعني أن البخاري يتحامل على الأحناف , ولكنه كان لا يحدث عن أبو حنيفة النعمان في الصحيح الجامع .

روى عن: محل بن خليفة، والثوري، وزائدة بن قدامة.
وعنه: المسيب بن واضح، وعبد الله بن خبيق، وغيرهما.
نزل الثغور مرابطا.

قلتً : وفي حديثهِ هذا كلام إذ أنه حدث به من حفظه , وكان يغلط كثيراً وفي ظني أنه لم يروي عن أبو حنيفة النعمان , وقرأتُ في كتب التراجم أنه كان يروي ما يطعن في أبو حنيفة النعمان رحمه الله تعالى , رغم أنه ثقة وكان صالحاً عند أهل الحديث إلا أنه لم يخرج له أحد في الكتب التسعة , وكان يحدث عن الثوري , وعنه المسيب , وغيرهم , ولكن عن أو حنيفة النعمان فهذه تفرد بها وقال هو بها , وكان كثير الغلط . والله أعلم .
( يعني ابن اسباط )


قال إبن الجوزي في الضعفاء والمتروكين :
3844 يوسف بن أسباط بن واسط أبو محمد الشيباني قال أبو حاتم الرازي كان رجلا صالحا لكنه دفن كتبه ثم حدث من حفظه فكان يغلط كثيرا لا يحتج به وقال يحيى ثقة وقال المصنف قلت وثم آخران يقال لهما ( يوسف بن أسباط ) لم يقدح فيهما . قلتُ : وتفردهُ بهذه الرواية لا يعتد به لأنه يحدث من حفظه فإختلط .

وقال في المغني في الضعفاء :
7227 - يوسف بن أسباط الشيباني الزاهد وثقه يحيى وقال أبو حاتم لا يحتج به يغلط كثيرا . قلتُ : لأنه حدث من حفظهِ في ذلك الوقت وكان رجلاً صالحاً إلا أن روايته للحديث فيها شيء , ولم يخرج له الأئمة الأعلام في السنن ولا في الصحيح ولم يحتج به عند أحد من أئمة أهل السنة والجماعة , وثقهُ إبن معين إلا أن في حفظه شيء .

أميرة الجهاد
08-01-2010, 08:43 PM
رد لشيخنا الفاضل تقي الدين السني

أما قولهم تكلم الأقران في بعضهم وكلامهم على أبو حنيفة النعمان , فقد بحث في هذه المسألة أخينا الفاضل عدو المشركين , فأجزل وأفاد في هذه المسألة أخي الحبيب خدام الإسلام وإليك الرد بإذن الله تعالى .

فطعن الأقران يطوى ولا يروى حبيبنا .

http://www.alsrdaab.com/vb/showthread.php?t=49982

الإجابة على هذه الشبهة وكلام الأقران في أبي حنيفة النعمان , وأما الأمر فهناك قاعدة معروفة عند علماء الحديث , وهي أن الأقران طعنهم في بعضهم البعض لا يعتد به , والأصل ( طعن الأقران يطوى ولا يروى ) . والله أعلى وأعلم .

أما حديث أن أبوه نصراني , ففيه يوسف إبن إسباط لم يخرج له أحد في الكتب , وتفرد بهذا اللفظ على أبو حنيفة النعمان , فكان يحدث من حفظه وكان كثير الغلط , ترك التحديث عنه بعض الأعلام , والرد على الرواية أستاذي الكريم في ملفك الشخصي فهذا ما وجدتهُ في يوسف , وفي ظني أن الحديث لا يعتد به للكلام في يوسف رغم ثقته , وكونه من الأقران فهو يطوى ولا يروى . والله تعالى أعلى وأعلم .

أميرة الجهاد
08-02-2010, 01:15 PM
السؤال 14 : قيل إننا نحن السنة لدفع الشبهة السابقة نسبنا إلى الشيعة ـ والعياذ بالله ـ أنهم قالوا : ان جبرئيل أخطأ في النزول ، فإنه كان من المفروض أن ينزل على علي بن أبي طالب ولكن أخطأ ونزل على النبي صلى الله عليه وسلم ، والحال أنه لا يوجد لهذا القول ذكر في كتب الشيعة ، وأول من نسَبَ ذلك للشيعة عامر الشعبي وهو معروف بعدائه لسيدنا علي رضي الله عنه وكذلك للشيعة والذي نقل عنه ذلك ابن عبد ربه([1]) . (تقول الرافضة غلط جبرئيل في الوحي إلى محمد بترك علي بن أبي طالب) .


--------------------------------------------------------------------------------



[1] . العقد الفريد 2 : 410 ـ الفقه على المذاهب الأربعة 4 : 75 .

يا كاذب انت لست من اهل السنة فأهل السنة لا يحاججون في البخاري بهذه الاستماته

اما ما نقلت عن محاولة انتحار النبي صلى الله عليه وآله وسلم

فهي من حجج المستشرقين والرافضة كما اسلفنا

ولدفعها اثبتنا لك ان اسنادها باطل ولا يحتج به

وليست إلا بلاغات مرسله كما تم شرحه

ولكن هذا القول يا زميل له اصل عند الرافضة

وهي فرقة الغرابية

ويقولون ان النبي صلى الله عليه وآله وسلم وعلي رضي الله عنه يشبهان بعض كالغرابين

فأخطأ جبريل في النزول والعياذ بالله

الغرابية ، قالوا : محمد بعلي أشبة من الغراب بالغراب والذباب بالذباب ، فبعث الله جبرائيل إلى علي ، فغلط جبرائيل في تبليغ الرسالة من علي عليه السلام إلى محمد صلى الله عليه وآله ، قال شاعرهم : غلط الآمين عن حيدرة 00000000 فليغون صاحب الريش / المصدر طرائف المقال - السيد علي البروجردي ج 2 ص 232


[ انظر المنية والأمل لابن المرتضى ص (30) الفرق بين الفرق
ص (225) الفصل لابن حزم جـ5 ص (42) ]


إذا ً هم فرقه من فرق الرافضة التي غلت في التشيع

كما غلت الإثنى عشرية

روى ابن بابويه فى علل الشرائع (1/164)
قال الرسول صلى الله عليه وسلم (ان الجنة خلقت لمن أحب عليا وان عصى الرسول، وخلقت النار لمن أبغض عليا وان اطاع الرسول)

فهل رأيت قبح القول والغلو ؟ ؟ ؟

أميرة الجهاد
08-02-2010, 01:18 PM
السؤال 15 : هل صحيح ما يقال إن سيدنا عمر بن الخطاب الخليفة الثاني في أيام خلافته لم يكن يعرف حكم التيمم وإذا سئل عن حكم المجنب الفاقد للماء كان يقول بترك الصلاة حتى يجد الماء حتى لو استمر شهراً أو شهرين !

روى الإمام النسائي : كنا عند عمر فأتاه رجل ، فقال : يا أمير المؤمنين رُبّما نمكُثُ الشهر والشهرين ولا نجد الماء ؟ فقال عمر : أمّا أنا فإذا لم أجد الماء لم أكن لأُصلي حتى أجدَ الماء ... ([1]) .


--------------------------------------------------------------------------------
[1] . سنن النسائي 1 : 168 ، وقد رواه البخاري في ج1 ص70 باب المتيمم هل ينفخ فيهما ولكنه حذف ما يلي: اما انا فاذا لم اجد الماء لم اكن لأصلي حتى اجد الماء .

طبعا ً هذا ما يفهمه الرافضة وما يروجوه

ولو عدّت إلى الرواية بأختلاف أسانيدها لرأيت الحق

فكيف تريد أن تعرف الحق وأنت تستقي علم السنة الذي تنسب نفسك لها وانت كاذب لست منها كيف تريد أن تعرف الحق وأنت تتبع مواقع الرافضة المدلسين المخفين للحقيقة ؟ ؟ ؟



1- سؤالك وثم تذييلك للحديث بهذا اللفظ يوهم أنك صادق وانت كاذب خبيث حاطب ليل لا تعلم في الحديث شيء وسأبين ذلك

2- المسألة مسألة فقهية والصواب قول ياسر بن عمار رضي الله عنه وعمر رضي الله عنه كان يأخذ بظاهر النصوص من القرآن
{ وإن كنتم جُنباً فاطّهروا } وقوله { ولا جُنُباً إلا عابري سبيل حتى تغْتسلوا } وبقي عمر كذلك حتى ذكره عمار بالحادثة بينهما ولكنه لم يتذكر ذلك، ولهذا قال لعمار كما جاء في رواية مسلم، اتّق الله يا عمار قال النووي شارح مسلم (( معنى قول عمر ( اتق الله يا عمار ) أي فيما ترويه وتتثبّت فيه، فلعلك نسيت أو اشتبه عليك، فإني كنت معك ولا أتذكرشيئاً من هذا )) ولما قال له عمار:إن شئت لم أحدّث به فقال له عمر: نوليك ما توليت وليس نحملك ما تحملت (( أي لا يلزم من كوني لا أتذكّره أن لا يكون حقاً في نفس الأمر، فليس لي منعك من التحدّث به ))فكلّ ما في الأمر أن عمر لم يتذكر هذه الحادثة وأعتقد أنه ليس معصوماً حتى يُجعل هذا مما يعاب عليه

3- المسألة التي كان يجهلها عمر رضي الله عنه هي هل كان حكم التيمم يشــمــل الجنب أو لا فالله سبحانه يقول { وإن كنتم مرضى أو على سفر أو جاء أحدٌ منكم من الغائط أو لامستم النساء فلم تجدوا ماءً فتيمموا صعيداً طيباً } وعمر لم ير الجنب داخلاً في هذه الآية، والملامسة التي في الآية فسّرها بملامسة اليد لا بالجماع لذلك كان يرى وجوب الوضوء لمن لمس المرأة.

4- الألفاظ في الحديث لم يبترها البخاري كما تقول يا جاهل فسند البخاري يختلف عن غيره
وأليك الأسانيد لمن أخرج هذا الحديث

عند مسلم صحيح مسلم > كتاب الحيض > باب التيمم
حدثني عبد الله بن هاشم العبدي حدثنا يحيى يعني بن سعيد القطان عن شعبة قال حدثني الحكم عن ذر عن سعيد بن عبد الرحمن بن أبزي عن أبيه

---------
سنن النسائي (المجتبي) > كتاب الطهارة > باب نوع آخر من التيمم والنفخ في اليدين
أخبرنا محمد بن بشار قال حدثنا عبد الرحمن قال حدثنا سفيان عن سلمة عن أبي مالك وعن عبد الله بن عبد الرحمن بن أبزي عن عبد الرحمن بن أبزي قال

---------
سنن النسائي (المجتبي) > كتاب الطهارة > باب نوع آخر
أخبرنا عبد الله بن محمد بن تميم قال حدثنا حجاج قال حدثنا شعبة عن الحكم وسلمة عن ذر عن بن عبد الرحمن بن أبزي عن أبيه
---------
سنن النسائي (المجتبي) > كتاب الطهارة > باب التيمم في الحضر
أخبرنا محمد بن بشار قال حدثنا محمد قال حدثنا شعبة عن سلمة عن ذر عن بن عبد الرحمن بن أبزي عن أبيه
---------
مسند أحمد > بقية حديث عمار بن ياسر رضي الله تعالى عنه > بقية حديث عمار بن ياسر رضي الله تعالى عنه
حدثنا عبد الله حدثني أبي ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن سلمة بن كهيل عن ذر عن ابن عبد الرحمن بن أبزى عن أبيه
--------
مسند أبي يعلى الموصلي > مسند عمار بن ياسر > مسند عمار بن ياسر
حدثنا القواريري ، حدثنا عبد الرحمن بن مهدي ، عن سفيان ، عن سلمة بن كهيل ،عن أبي مالك ، و عبد الله بن عبد الرحمن بن أبزى ،عن أبيه عبد الرحمن بن أبزى
--------
سنن البيهقي الكبرى > كتاب الطهارة > باب ذكر الروايات في كيفية التيمم عن عمار بن ياسر رضي الله عن
و أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد المقرئ ثنا الحسن بن محمد بن إسحاق ثنا يوسف بن يعقوب القاضي ثنا عمرو بن مرزوق ثنا شعبة عن سلمة عن ذر عن ابن عبد الرحمن بن أبزى عن أبيه
--------
مسند أحمد > حديث عمار بن ياسر رضي الله تعالى عنه > حديث عمار بن ياسر رضي الله تعالى عنه
حدثنا عبد الله حدثني أبي ثنا عبد الرحمن بن مهدي ثنا سفيان عن سلمة - يعني ابن كهيل - عن أبي ثابت و عبد الله بن عبد الرحمن بن أبزى عن عبد الرحمن بن أبزى
----------
البخاري وحده أخرجه بأربع طرق ! !
حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ سَلَامٍ ، قَالَ : أَخْبَرَنَا أَبُو مُعَاوِيَةَ ، عَنْ الْأَعْمَشِ ، عَنْ شَقِيقٍ ، قَالَ : كُنْتُ جَالِسًا مَعَ عَبْدِ اللَّهِ وَأَبِي مُوسَى الْأَشْعَرِيِّ ، فَقَالَ لَهُ أَبُو مُوسَى
----------
حَدَّثَنَا عُمَرُ بْنُ حَفْصٍ ، قَالَ : حَدَّثَنَا أَبِي ، قَالَ : حَدَّثَنَا الْأَعْمَشُ ، قَالَ : سَمِعْتُ شَقِيقَ بْنَ سَلَمَةَ ، قَالَ : " كُنْتُ عِنْدَ عَبْدِ اللَّهِ ، وَأَبِي مُوسَى ، فَقَالَ لَهُ أَبُو مُوسَى :
-----------
فياليت تضع في رأسك معلومة السند هو من يدوّن الحديث وليس البخاري فالبخاري يدوّنه كما وصله من هذه الطرق

راجع 'طريق الحديث http://www.islamweb.net/hadith/hadit...id=89&sid=5860 (http://www.islamweb.net/hadith/hadithServices.php?type=2&cid=89&sid=5860)


أغلب ألفاظها تختلف ولكن المعنى واحد

فأين المشكلة ؟


================================================== =====================


لكن ممكن سؤال على هذه المسألة الفقهيــــة القذرة القززة ؟ ؟ ؟


في كتاب : نهاية الإحكام - العلامة الحلي ج 1 ص 208

(( .... وفي أجزاء مسح الوجه بكف واحد إشكال . ولو قلنا أن مس الفرج حدث لو ضرب يده على فرج امرأة

عليه تراب ، صح التيمم ، لأن أول الأركان المسح لا النقل .



يعني على فرج المرأة يجوز التيمم

يا عيني

ما تتعطون ابد

اجل لا تنسى تطبق هذه السنة الفقهيه من الحلـّي الرافضي الذي ألجمه ابن تيمية حجرا ً وتواتر هذه الحجر السنة يلقمونكم به كما التقمه من قبل الحلي

شتـّان بيــن النور والظلمات ِ * * * نزلـت بذلك محكم الآيات ِ

أميرة الجهاد
08-02-2010, 01:19 PM
السؤال 16 : هل صحيح أننا أهل السنة نرى أن أبا بكر أكرم على الله من النبي صلى الله عليه وسلم ؟

ونروي : أنه جاءت إمرأة من الأنصار إلى النبي صلى الله عليه وسلم وقالت له : يا رسول الله ! رأيت في المنام كأن النخلة التي في داري وقعت ، وزوجي في السفر . فقال صلى الله عليه وسلم : يجب عليك الصبر فلن تجتمعي به أبدا ، فخرجت المرأة باكية فرأت أبا بكر ، فأخبرته بمنامها ولم تذكر له قول النبي صلى الله عليه وسلم ، فقال : إذهبي فإنك تجتمعين به في هذه الليلة . وحدث ما قاله أبو بكر ، فذهبت إلى النبي صلى الله عليه وسلم وأخبرته بزوجها ، فنظر إليها طويلا فجاءه جبرئيل وقال : يا محمد ! الذي قلته هو الحق ، ولكن لما قال الصديق إنك تجتمعين به في هذه الليلة استحيا الله منه أن يجري على لسانه الكذب ، لأنه صديق فأحياه كرامة له([1]) .

فيجري الله الكذب على لسان النبي صلى الله عليه وسلم ولا يجري على لسان أبي بكر حتى لا تمس شخصيته بشيء !





--------------------------------------------------------------------------------

[1] . نزهة المجالس 2 : 184 ـ انظر الغدير 7 : 248 .




1- الرواية في كتاب ليس بكتاب حديث وليس لها سند

2- الكتاب فيه من الروايات الصحيحة وفيه من الروايات الباطلة الموضوعه الكاذبة مثل هذه الرواية

3- لا نحتاج إلى مثل هذه الرواية لنثبت أن الصديق رضي الله عنه أفضل الأمة بعد النبي صلى الله عليه وآله وسلم

4- كنت اراك في بداية أسئلتك تأتي بأدلة تستحق البحث والمتابعه ولكن بدأت الآن بالأخذ بأقوال من كتب مختلطه بالصحيح والسقيم


الخلاصة :

الرواية بلا سند
الرواية باطلة المتن ففيها طعن في صدق النبي صلى الله عليه وآله وسلم
الرواية باطلة وتعرف أنها باطلة وتعرف أنها موضوعه ولكنك خبيث وتريد أن تشوه صورة السنة

أميرة الجهاد
08-02-2010, 01:21 PM
السؤال 17 : هل يصح ما يقال من أن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها منعت من إيتاء جنازة الحسن بن علي سيد شباب أهل الجنة إلى جانب قبر النبي صلى الله عليه وسلم ؟ ونرى أنها طلبت أن يؤتى بجنازة سعد بن أبي وقاص إلى المسجد النبوي وصلّت عليه ، ألم يكن الإمام الحسن سبط رسول الله صلى الله عليه وسلم مؤمنا من المؤمنين ؟ أو لم تكن عائشة أم المؤمنين ؟
-----------------------------------------------------------------------------------
الحسن بن علي بن أبي طالب عليهما السلام
• لمّا توفّي الحسن ( عليه السلام ) مسموما ، وخرج به أخوه الحسين ( عليه السلام ) ليجدد به العهد بقبر جدّه ( صلى الله عليه وآله ) ، خرجت عائشة على بغلة شهباء يحف بها بنو أمية ، وهي تصيح : لا تدخلوا بيتي من لا أحب ، إن دفن الحسن في بيتي لتجز هذه ، وأومأت إلى ناصيتها .


• وليت شعري ألم تسمع أم المؤمنين قول جدّه رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) في حقه : اللهم إنّي أحبه وأحب من يحبّه ( صحيح مسلم 4 / 1882 و 2421 ، تاريخ دمشق لإبن عساكر ترجمة الإمام الحسن 37 ) .
• وقوله ( صلى الله عليه وآله ) : اللهم إنّ هذا إبني وأنا أحبّه ، فأحبّه وأحبّ من يحبّه ( كنز العمّال 13 / 652 و 37653 ، ومجمع الزوائد 9 / 176 ) .
• وقوله ( صلى الله عليه وآله ) : من سرّه أن ينظر إلى سيّد شباب أهل الجنة ، فلينظر إلى الحسن ( البداية والنهاية 8 / 35 ) .
• روى ابن عساكر في تاريخ مدينة دمشق 31 / 287 ، بسنده عن أبي عتيق ، قال : سمعت جابر بن عبد الله يقول : شهدنا حسن بن علي يوم مات ، فكادت الفتنة أن تقع بين حسين بن علي ومروان بن الحكم ، وكان الحسن قد عهد إلى أخيه أن يدفن مع رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) فان خاف أن يكون في ذلك قتال ، فليدفن بالبقيع ، فأبى مروان أن يدعه ، ومروان يومئذ معزول ، يريد أن يرضي معاوية بذلك ، فلم يزل مروان عدوا لبني هاشم حتى مات .
• جاء في تاريخ اليعقوبي 2 / 225 : وقيل : إن عائشة ركبت بغلة شهباء ، وقالت : بيتي لا آذن فيه لأحد . فأتاها القاسم بن محمد بن أبي بكر ، فقال لها : يا عمّة ! ما غسلنا رؤوسنا من يوم الجمل الأحمر ، أتريدين أن يقال يوم البغلة الشهباء ؟ فرجعت .
أما سعد بن أبي وقاص
• أن عائشة رضي الله عنها أمرت أن يمر بجنازة سعد بن أبي وقاص في المسجد فتصلي عليه فأنكر الناس ذلك عليها فقالت : ما أسرع ما نسي الناس ما صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم على سهيل بن البيضاء إلا في المسجد . رواه مسلم .
• وفي رواية أخرى لمسلم عن عائشة أنها لما توفي سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه أرسل أزواج النبي صلى الله عليه وسلم أن يمروا بجنازته في المسجد فيصلين عليه ففعلوا فوقف به على حجرهن يصلين عليه أخرج به من باب الجنائز الذي كان إلى المقاعد فبلغهن أن الناس عابوا ذلك وقالوا : ما كانت الجنائز يدخل بها المسجد فبلغ ذلك عائشة فقالت :ما أسرع الناس إلى أن يعيبوا ما لا علم لهم به ، عابوا علينا أن يمر بجنازة في المسجد وما صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم على سهيل بن بيضاء إلا في جوف المسجد . وفي رواية ثالثة لمسلم أن عائشة لما توفي سعد بن أبي وقاص قالت : ادخلوا به المسجد حتى أصلي عليه فأنكر ذلك عليها فقالت : والله لقد صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم على ابني بيضاء في المسجد سهيل وأخيه . صحيح مسلم مع شرح النووي 3/33-35 .


( 1 ) تقول منعة عائشة أن يؤتى جنازة الحسن رضي الله عنه فهذا كذب لا يوجد له دليل أو هي من كتبك وهذا ليس فيه حجـّة فهات السند ولا تنبح بكلام انشائي انبح بكلام من وحل كتبك القذر

( 2 ) الرواية التي تقول فيها أن عائشة قالت لا تدخلوا بيتي من لا أحب ( فهذا كذب الحر العاملي ) اين السند لهذا الرواية ؟ من الذي قال هذه الرواية الحر العاملي الذي بينه وبين موت الحسن مئات السنين ؟؟ هل راها في الحلم مثلا ام نزل عليه الوحي ؟؟ اين السند يا ضيفنا ام ان حضرتك تقبل بكل الروايات التي في كتبكم ؟؟ لو تقبل كل الروايات ولا يهمك السند عندي لك مفاجئات ستسرك فيها سب وطعن وتطاول على المعصومين في كتبك فهل تقبلها ام ستقول ضعيفة لا تصح ؟؟

مرة اخري فضلا ضع السند واذا لا تعرف معني السند اوضحه لك ان شاء الله

( 3 ) والي ان تضع السند لهذه الرواية نوضح لك رأي علمائك في رواية منع ام المؤمنين التي لا يبغضها الا مجوسي يبغض الله ورسوله ويعادي المسلمين


اب الاشارة والنص على الحسين بن علي عليهما السلام

(( 1 - علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن بكر بن صالح [قال الكليني] وعدة من أصحابنا، عن ابن زياد، عن محمد بن سليمان الديلمي، عن هارون بن الجهم، عن محمد ابن مسلم قال سمعت ابا جفعر عليه السلام يقول: لما حضر الحسن بن علي عليهما السلام الوفاة قال للحسين عليه السلام: يا أخي إني اوصيك بوصية فاحفظها، إذا أنا مت فهيئني ثم وجهني إلى رسول الله صلى الله عليه .......................... فقالت نحوا ابنكم عن بيتي، فإنه لا يدفن في بيتي ويهتك على رسول الله حجابه، ........))

قال المجلسي في مرآة العقول ج3 ص304

الحديث الأول : ضعيف .


(( 3 - وبهذا الاسناد، عن سهل، عن محمد بن سليمان، عن هارون بن الجهم، عن محمد بن مسلم قال: سمعت أبا جعفر عليه السلام يقول: لما احتضر الحسن بن علي عليهما السلام قال للحسين: يا أخي إني اوصيك بوصية فاحفظها، فإذا أنا مت فهيئني ثم وجهني إلى رسول الله صلى الله عليه السلم لاحدث به عهدا ثم اصرفني إلى امي فاطمة عليها السلام ثم ردني فادفني بالبقيع،........... فلما اوقف على قبر رسول الله صلى الله عليه وآله بلغ عائشة الخبر وقيل لها: إنهم قد أقبلوا بالحسن بن علي ليدفن مع رسول الله فخرجت مبادرة على بغل بسرج - فكانت أول امرأة ركبت في الاسلام سرجا - فوقفت وقالت: نحوا ابنكم عن بيتي، فإنه لا يدفن فيه شئ ولا يهتك على رسول الله حجابه، ..........))

قال المجلسي في مرآة العقول ج3 ص313

الحديث الثاني : ضعيف .


هل نجد عندك رواية صحيحة تكذبون بها وتفترون بها على زوجة النبي صلى الله عليه واله وسلم وانها منعت دفن الحسن رضي الله عنه ننتظر ان شاء الله حتي نثبت عداء الرافضة لله ولرسوله وكيف يطعنون في زوجات النبي بغضا في النبي صلى الله عليه واله وسلم ,,

أميرة الجهاد
08-02-2010, 01:22 PM
السؤال 18 : يقال إن أبا بكر رضي الله عنه أسلم بعد إسلام أكثر من خمسين رجلا وحتى كان إسلامه بعد إسلام عمر بن الخطاب رضي الله عنه، وأن سعد بن أبي وقاص يكذِّب ما قيل من كونه أول من أسلم ، فعن محمد بن سعد ، قلت لأبي ، أكان ابوبكر أولكم إسلاماً ؟ فقال : لا ولقد اسلم قبله أكثر من خمسين .([1]) ومعه لماذا نُصِرّ على أنه هو أول مَن أسلم مِن الرجال . ؟


--------------------------------------------------------------------------------

[1] . تاريخ الطبري 1 : 540 . قال العسقلاني : « ... فقد كان حينئذ جماعة ممن أسلم لكنهم كانوا يخفونه من أقاربهم» فتح البارى 7 : 29 .


حدثنا ابن حميد قال حدثنا كنانة بن جبلة عن إبراهيم بن طهمان عن الحجاج بن الحجاج عن قتادة عن سالم بن أبي الجعد عن محمد بن سعد قال قلت لأبي أكان أبو بكر أولكم إسلاما فقال لا ولقد أسلم قبله أكثر من خمسين ولكن كان أفضلنا إسلاما

كنانة بن جبلة : الرتبة ( يكذب )
مرجئ

قال فيه عثمان بن سعيد الدارمي : خبيث الحديث

وإبراهيم بن يعقوب الجوزجاني : ضعيف جدا، شويخ

قال يحيى بن معين : كذاب خبيث


-----------------------------------------------------------------------------------------

سالم بن أبي الجعد : ثقه كان يدلس ويرسل كثيرا ً

-----------------------------------------------------------------------------------------



الراوي: محمد بن سعد بن أبي وقاص
المحدث: ابن كثير
المصدر: البداية والنهاية - الصفحة أو الرقم: 3/28
خلاصة حكم المحدث: منكر إسنادا ومتنا



الخلاصة الحديث باطل ولا يصــح

والإجماع في أول من أسلم

كان أبو بكر أول الرجال وعلي أول الصبيان وخديجة أول النساء رضوان الله عليهم جميعا ً

مع الاختلاف في الامر

وهذه ليست قضية نحاسب عليها

وليست في العقيدة ولا في الفقة مجرد فضائل

فالأجماع المذكور أفضلها والله اعلم

أميرة الجهاد
08-02-2010, 01:27 PM
السؤال 19 : هل يصح ما يقال إن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها كان لها زوج قبل تزوجها بالنبي صلى الله عليه وسلم ، وكان اسمه جبير ، وكان أبو بكر قد استرجعها وطلقها منه وزوجها للنبي صلى الله عليه وسلم ، وإن هذا هو سبب التأكيد الكثير من عائشة على أنها بكر لدفع هذا الاحتمال !

عن ابن سعد : خطب رسول الله ـ صلى الله عليه وسلّم ـ عائشة إلى أبي بكر الصديق : فقال : يا رسول الله ، إني كنت أعطيتها مطعماً لابنه جبير ، فدعني حتّى أسلَّها منهم فاستلها منهم فطلقها ، فتزوجها رسول الله صلى الله عليه وسلم .([1])

وحسب ما أعلم لا أحد من الشيعة يعتقد بذلك ولا يوجد في كتبهم ، ولكن للأسف يوجد ذلك في أقدم مصادرنا نحن السنة .

ينقل الذهبي عن عائشة : لقد أعطيت تسعاً ما أعطيتها إمرأه بعد مريم : لقد نزل جبرئيل بصورتي ... ولقد تزوجني بكراً وما تزوج بكراً غيري .. وإن كان الوحي لينزل عليه وإني لمعه في لحافه ...([2])



--------------------------------------------------------------------------------

[1] . الطبقات الكبرى 8 : 59 .

[2] . سير اعلام النبلاء 2 : 141 و140 .



وهنا يظهر ترفضك وخبثك بأبشع صوره



1- الحديث الذي اتيت به لا يصــح

رقم الحديث: 9720
(حديث مرفوع) أَخْبَرَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ نُمَيْرٍ ، عَنِ الأَجْلَحِ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي مُلَيْكَةَ ، قَالَ : " خَطَبَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَائِشَةَ إِلَى أَبِي بَكْرٍ الصِّدِّيقِ ، فَقَالَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ , إِنِّي كُنْتُ أَعْطَيْتُهَا مُطْعِمًا لابْنِهِ جُبَيْرٍ فَدَعْنِي حَتَّى أَسُلَّهَا مِنْهُمْ ، فَاسْتَسَلَّهَا مِنْهُمْ فَطَلَّقَهَا ، فَتَزَوَّجَهَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ " .

إسناده ضعيف

--------------------------------------


رقم الحديث: 9715
(حديث مرفوع) أَخْبَرَنَا هِشَامُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ السَّائِبِ الْكَلْبِيُّ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ ، قَالَ : " خَطَبَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلَى أَبِي بَكْرٍ الصِّدِّيقِ عَائِشَةَ ، فَقَالَ أَبُو بَكْرٍ : يَا رَسُولَ اللَّهِ , قَدْ كُنْتُ وَعَدْتُ بِهَا أَوْ ذَكَرْتُهَا لِمُطْعَمِ بْنِ عَدِيِّ بْنِ نَوْفَلِ بْنِ عَبْدِ مَنَافٍ لابْنِهِ جُبَيْرٍ ، فَدَعْنِي حَتَّى أَسُلَّهَا مِنْهُمْ ، فَفَعَلَ ، ثُمَّ تَزَوَّجَهَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ , وَكَانَتْ بِكْرًا " .

الأسناد فيه متهمان بالوضع وهما هشام بن محمد الكلبي وهو متهم بالكذب ، وحماد بن السائب الكلبي وهو متهم بالكذب.



----------------------

2- يا رافضي استعجابك فيه من القدح في النبي صلى الله عليه وآله وسلم عن طريق زوجته



3- يا //// يا //// يا ////

الرسول صلى الله عليه وآله وسلم تزوجها وهي ام خمس سنين وقيل سبع وبنى عليها وهي ام تسع وقيل أكبر

فهل من المعقول ان تتزوج وهي ام 5 ويتم البناء عليها ؟ ؟ ؟

سؤال للعقلاء فقط والمحترمين

وليس لأبناء المتعة ( الزنا )

///////// ////// //////////// //////// ///////




أما قولك

وإن هذا هو سبب التأكيد الكثير من عائشة على أنها بكر لدفع هذا الاحتمال !

فأقول يا ليتك تعلمت قليلا ً من اخلاق الصهاينة لأنكم تجاوزتوهم بمراحل يا *** ****
ابناء مناف الناجي

وحسب ما أعلم لا أحد من الشيعة يعتقد بذلك ولا يوجد في كتبهم ، ولكن للأسف يوجد ذلك في أقدم مصادرنا نحن السنة .

لا أبد صدقنا أنك من أهل السنة !

اقول يا ولد مناف الناجي لا يعني وجود أي سند وروايه في أقدم كتب السنة يعني سلامتها من النقد
فلولا الإسناد لقال من شاء ما شاء

وأما كتب الشيعه

ففيها تكذيب لكتاب الله ورمي لعائشة رضي الله عنها بالأفك الذي برئها الله منه

فلا تزايد يا *** ******

ينقل الذهبي عن عائشة : لقد أعطيت تسعاً ما أعطيتها إمرأه بعد مريم : لقد نزل جبرئيل بصورتي ... ولقد تزوجني بكراً وما تزوج بكراً غيري .. وإن كان الوحي لينزل عليه وإني لمعه في لحافه ...([2])

وهل تغار يا ولد مناف الناجي !ّ ؟




الرواية كاملة ( حسنه ) وفيها رد عليك يا ابن المتعه من لسان عائشة رضي الله عنها من طعنك بها يا ساقط يا عدو السنة لا تتمسح بأهل السنة وتقول ( نحن السنة ) فقد بان كذبك وزندقتك وكفرك ولله الحمد


بشر بن الوليد القاضي: حدثنا عمر بن عبدالرحمن عن سليمان (2) الشيباني، عن علي بن زيد بن جدعان، عن جدته، عن عائشة أنها قالت: لقد أعطيت تسعا ما أعطيتها امرأة بعد مريم بنت عمران: لقد نزل جبريل بصورتي في راحته حتى أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يتزوجني، ولقد تزوجني بكرا، وما تزوج بكرا غيري، ولقد قبض ورأسه في حجري، ولقد قبرته في بيتي، ولقد حفت الملائكة ببيتي، وإن كان الوحي لينزل عليه وإني لمعه في لحافه، وإني لابنة خليفة وصديقه، ولقد نزل عذري من السماء، ولقد خلفت طيبة عند طيب، ولقد وعدت مغفرة ورزقا كريما.





مت بغيضك يا رافضـــي

يا ابن مناف الناجي

وانتبه تثق في المعممين لا يصورون في اهلك *** *****http://www.dd-sunnah.net/forum/images/smilies/smile.gif

أميرة الجهاد
08-02-2010, 01:29 PM
السؤال 20 : هل صحيح أنه لايوجد حديثاً واحداً صحيحاً بأن النبي صلى الله عليه وسلم دعى أبا بكر بـ (الصدِّيق) وكذلك عمراً بـ (الفاروق) ولم يصفهما بهذين الوصفين ، وأن وصف الصديق والفاروق وطبقا للروايات مختص بسيدنا علي رضي الله عنه .

ينقل الطبري عن عباد بن عبد الله يقول : سمعت علياً يقول : أنا عبدالله وأخو رسوله وأنا الصدّيق الأكبر . لا يقولها بعدي إلا كاذب مفتر ، صليت مع رسول الله ـ صلى الله عليه وسلّم ـ قبل الناس بسبع سنين([1])





--------------------------------------------------------------------------------

[1] . تاريخ الطبري 1 : 537 . مسند زيد ح 973 .

سبحان الله

لا تختارون إلا تاريخ الطبري في هذه الشهه لإيهام العوام من اهل السنة ومن يجهل استخراج الأسانيد عليكم من الله وما تستحقون


لو لا الإسناد

لقال من شاء ما شاء

سند الرواية من تاريخ الطبري
حدثنا أحمد بن الحسن الترمذي قال حدثنا عبيد الله بن موسى قال أخبرنا العلاء عن المنهال بن عمرو عن عباد بن عبدالله قال سمعت عليا يقول أنا عبدالله وأخو رسوله وأنا الصديق الأكبر لا يقولها بعدي إلا كاذب مفتر صليت مع رسول الله قبل الناس بسبع سنين


1- الرواية باطلة لأسباب

أما روايتك التي أوردتها في علي
الراوي: عباد بن عبدالله
المحدث: الذهبي
المصدر: ميزان الاعتدال - الصفحة أو الرقم: 2/368
خلاصة حكم المحدث: كذب على علي

-------------------------

الراوي: عباد بن عبدالله الأسدي
المحدث: ابن كثير
المصدر: البداية والنهاية - الصفحة أو الرقم: 3/25
خلاصة حكم المحدث: منكر

------------------------

2- فيها مبتدعين والرواية في بدعتهما
المنهالُ بن عمرو كذلك فيه تشيع
عبيد الله بن موسى العبسي

ولا اعلم إن كان ثبت رفضهم أو فقط تشيعهم

وبما أنه مبتدع فلا يقبل حديثه في بدعته كما اجمع العلماء

فالمبتدع يقبل منه إذا كان ثقـه ما ليس في بدعته إن كان داعيا ً لها

وبعضهم قال لا يقبل من يدعوا إلى بدعته

ولا يثبت دعوتهم إلى بدعتهم

ولكن الحديث في بدعتهم وغلوهم في التشيـع


وقولك الكاذب الرافضي المنتشر

هل صحيح أنه لايوجد حديثاً واحداً صحيحاً بأن النبي صلى الله عليه وسلم دعى أبا بكر بـ (الصدِّيق) وكذلك عمراً بـ (الفاروق) ولم يصفهما بهذين الوصفين ، وأن وصف الصديق والفاروق وطبقا للروايات مختص بسيدنا علي رضي الله عنه .

فأقول أين ثبت أن علي هو الفاروق والصديق !؟ لا يوجد ولا أثر واحد بهذا صحيح ولا إجماع

أما الفاروق والصديق فالإجماع على ألقابهم حتى في كتبك تم ذكر ذلك http://www.dd-sunnah.net/forum/images/smilies/smile.gif

مت بغضيك


الصديق : صدّق النبي صلى الله عليه وآله وسلم حين كذبه المشركون وهاجر منه وترك الدنيا لوجه الله ثم لوجه نبيه

الفاروق : أسبابه كثيره وأرجـّح والله أعلم أنه فرق بين الكفر والإسلام وأصبح الإسلام بعد إسلامة ظاهر والدعوة جهارا

وأيضا ً أظن أنه سمي بذلك لأنه فرّق شمل المجوس http://www.dd-sunnah.net/forum/images/smilies/frown.gif http://www.dd-sunnah.net/forum/images/smilies/smile.gif

ومجمع على تسميته وتسمية كثير من الصحابة أو القاب كثير من الصحابة منها سيف الله المسلول خالد بن الوليد ، الأسد حمزة بن عبدالمطلب ، والفاروق وابابكر وذو النورين

ولكن لم يثبت أسم علي الكرار وليس فيه منقصة له

فنحن نعلم أنه الكرار ولكن نقول أنه لا يوجد إجماع بذلك ولا يوجد خبر صحيح أو إجماع صحيح !

عن عبد الله بن عمر قال يكون في هذه الأمة اثنا عشر خليفة أبو بكر الصديق أصبتم اسمه عمر الفاروق قرن من حديد أصبتم اسمه و عثمان بن عفان ذو النورين أوتي كفلين من الأجر قتل مظلوما أصبتم اسمه


الراوي: عقبة بن أوس السدوسي
المحدث: الألباني
المصدر: تخريج كتاب السنة - الصفحة أو الرقم: 1154
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح



ملاحظة
شاركني في هذا الرد الأخ تقي الدين السني .

أميرة الجهاد
08-02-2010, 01:32 PM
السؤال 21 : هل يصح ما يقال إن أبا هريرة كان سارقاً وأنه قد سرق من بيت المال أموالا كثيرة وأن سيدنا عمر بن الخطاب قال له : يا عدو الله وعدو كتابه سرقت مال الله .([1])



--------------------------------------------------------------------------------

[1] . الطبقات الكبرى 4 : 335 ـ سير اعلام النبلاء 2 : 612 . الكامل لابن الأثير حوادث عام 23 هـ .

الروايه في الطبقات أتت بسندين باطلين


السند الأول
قال أخبرنا عمرو بن الهيثم قال حدثنا أبو هلال عن محمد بن سيرين عن أبي هريرة قال كنت عاملا بالبحرين فقدمت على عمر بن الخطاب فقال عدوا لله وللاسلام أو قال عدوا لله ولكتابه سرقت مال الله قلت لا ولكني عدو من عاداهما خيل لي تناتجت وسهام لي اجتمعت فأخذ مني اثني عشر ألفا قال ثم أرسل الى بعد أن ألا تعمل قلت لا قال لم أليس قد عمل يوسف قلت يوسف نبي بن نبي فأخشى من عملكم ثلاثا أو اثنتين قال أفلا تقول خمسا قلت لا أخاف أن يشتموا عرضي ويأخذوا مالي ويضربوا ظهري وأخاف ان أقول بغير حلم وأقضي بغير علم

عمرو بن الهيثم

هو : عمر بن الهيثم الرقاشي البصري : مجهول الحال
الطبقة الثامنة

-----------

أبو هلال
هو : أبو هلال الدلال : مجهول الحال
الطبقة السابعة

------------
محمد بن سيرين طبقته الثالثه فكيف يروي عنه ابو هلال المجهول طبقته سابعه ! ! ! ؟ ؟ ؟ http://www.dd-sunnah.net/forum/images/smilies/eek.gif

-----------

تصور جنب الرواية وياليت تمسح أسماء الله الحسنى منها وترميها بعد ما تتصور جنبها أقرب درام

-------------------------------------------------------------------------------------------------------

السند الثاني
قال أخبرنا هوذة بن خليفة وعبد الوهاب بن عطاء ويحيى بن خليف بن عقبة وبكار بن محمد قالوا حدثنا بن عون عن محمد بن سيرين عن أبي هريرة قال قال لي عمر يا عدو الله وعدو كتابه أسرقت مال الله قال فقلت ما أنا بعدو الله ولا عدو كتابه ولكني عدو من عاداهما ولا سرقت مال الله قال فمن أين اجتمعت لك عشرة آلاف قال قلت يا أمير المؤمنين خيلي تناسلت وسهامي تلاحقت وعطائي تلاحق قال فأمر بها أمير المؤمنين فقبضت قال فكان أبو هريرة يقول اللهم اغفر لأمير المؤمنين

في المتابعين الثلاث الأوائل
فيهم يحيى بن خليف : متهم بالوضع

ولكن نتغاضى بما أنه له متابعان حسنا الحديث

المتتابعين الثلاثه كلهم يروي عنهم :

ابن عون
هو : ابن عون الجرشي : مجهول الحال

ويعنعن وهو مجهول الحال لشخص في الطبقـــة الثالثة ولا يثبت تلاقيـه أو سماعة من محمد بن سيرين


إذا ً الرواية معلومة بمجهول وانقطاع

والله أعلم

والحمد لله رب العالمين


















تنبيه :


أعلم أنت وجميع بني رفض أننا ورائكم في كل صغيره وكبيره

وسنبيــن للناس كذبكم على أهل السنة

وضعفكم في فهم الشرع والدين لأنكم تجهلون علم الحديث والسنة النبوية الصحيحة

بل لو كان هذا الحديث في كتبكم لوثقتموه كما وثق بعض الزنادقة في دينك أحاديث في عرض الطاهرة المطهره بنت الصديق رضي الله عنها وعن أبيها وصلى الله وسلم على زوجها وعلى آله وهي من آله وعلى صحبه أجمعين





يتبع لتفسيخك أمام الناس وتعيرتك انت ودينك الباطل

واثبات أن في دينك يجوز بهتان المخالـــف


نصيحــــة :

لا تلقى الله وانت تتبع الكذب وتعلم أنه كذب

فوالله لن يسرّك حالك لا انت ولا بني رفض وكل من يحقد على الصحابة وامهات المؤمنين ومن لا يصلي مع جماعة المسلمين حتى في الحرم المكي

صلوا مع المسلمين قبل أن تولوا

أميرة الجهاد
08-02-2010, 01:33 PM
السؤال 22 : هل يصح ما يقال إن حديث العشرة المبشرة من الموضوعات وأنه من أكاذيب ومفتريات الأمويين أو العباسيين ولو كان صحيحاً لنقله البخاري . وكذلك لو كان صحيحاً لاستند إليه أبو بكر وعمر بن الخطاب رضي الله عنهما في يوم السقيفة مع أنهم استندوا في ذلك اليوم إلى ما هو أضعف .

ويقال أن للحديث سندان ، يوجد في الأول حميد بن عبد الرحمن بن عوف وهو ينقل عن أبيه والحال أنه مات أبوه وله سنة واحدة([1]) ، وفي السند الآخر يوجد عبد الله بن ظالم الذي ضعّفه البخاري وابن عدي والعقيلي([2]) .



--------------------------------------------------------------------------------

[1] . تهذيب التهذيب 3 : 40 .

[2] . تهذيب التهذيب 5 : 236 ـ الضعفاء الكبير ، 2 : 267 ـ الكامل في الضعفاء 4 : 223 .

الحمد لله الذي جعل أعدائنا حمقى وجهلا في الحديث واسانيده وتخريجه

حديث العشرة المبشرين بالجنة صحيح ولو لم يخرجه البخاري في صحيحة


وهم :

ابو بكر
وعمر
وعثمان
وعلي
وطلحة
والزبير
عبد الرحمن ابن عوف
وسعيد بن زيد
وسعد بن أبي وقاص
وأبو عبيده ابن الجراح

رضي الله عنهم جميعا ً

1- سنن أبي داود


الراوي: سعيد بن زيد المحدث: أبو داود - المصدر: سنن أبي داود - الصفحة أو الرقم: 4650
خلاصة حكم المحدث: سكت عنه [وقد قال في رسالته لأهل مكة كل ما سكت عنه فهو صالح]



- -- - -- - -

الراوي: سعيد بن زيد المحدث: الألباني - المصدر: صحيح أبي داود - الصفحة أو الرقم: 4650
خلاصة حكم المحدث: صحيح

أخرجه بسنديــن

الأول جميعهم ثقات ماعدى واحد وهو مقبول الحديث


والثاني جميعهم ثـقـــات وهو ما تم تصحيح الحديث به

حدثنا ‏ ‏أبو كامل ‏ ‏حدثنا ‏ ‏عبد الواحد بن زياد ‏ ‏حدثنا ‏ ‏صدقة بن المثنى النخعي ‏ ‏حدثني ‏ ‏جدي ‏ ‏رياح بن الحارث

أبو كامل : ثقه
عبدالواحد بن زياد : ثقة
صدقة بن المثنى : ثقة
رياح بن الحارث : صدوق حسن الحديث


أسناد : صحـيـــــــــــــــــــح


قال المنذري : واخرجه الترمذي والنسائي

---------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

2- مسند أحمد بن حنبل




جاء الحديث الصحيح عند ابو داوود نفسه ،في مسند أحمد من حديث سعيد بن زيد
بأختلاف في آخر السند

السند الأول

حدثنا ‏ ‏يحيى بن سعيد ‏ ‏عن ‏ ‏صدقة بن المثنى ‏ ‏حدثني ‏ ‏جدي ‏ ‏رياح بن الحارث ‏

يحيى بن سعيد : ثقة متقن حافظ إمام قدوة

البقية ثقات كما جاء في سنن ابو داود

-------

الراوي: سعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل المحدث: أحمد شاكر - المصدر: مسند أحمد - الصفحة أو الرقم: 3/108
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

--------

السند الثاني


حدثنا ‏ ‏قتيبة بن سعيد ‏ ‏حدثنا ‏ ‏عبد العزيز بن محمد الدراوردي ‏ ‏عن ‏ ‏عبد الرحمن بن حميد ‏ ‏عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏عن ‏ ‏عبد الرحمن بن عوف ‏


رجاله رجال بخاري ماعدا عبد العزيز بن محمد الدراوردي روى له البخاري مقرونًا بغيره. وهو صدوق حسن الحديث ،

-------

الراوي: عبدالرحمن بن عوف المحدث: أحمد شاكر - المصدر: مسند أحمد - الصفحة أو الرقم: 3/136
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

---------------------------------------------------------------------------------------------

3- سنن الترمذي



السند الأول

حدثنا ‏ ‏صالح بن مسمار المروزي ‏ ‏حدثنا ‏ ‏ابن أبي فديك ‏ ‏عن ‏ ‏موسى بن يعقوب ‏ ‏عن ‏ ‏عمر بن سعيد ‏ ‏عن ‏ ‏عبد الرحمن بن حميد ‏ ‏عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏أن ‏ ‏سعيد بن زيد ‏ ‏حدثه ‏

صالح بن مسمار : ثقة

موسى بن يعقوب : صدوق سيء الحفظ

عمر بن سعيد :
عمر بن سعيد بن أبي الحسين
المكي, النوفلي, القرشي : ثـقـة

عبدالرحمن بن حميد وابيه : من رجال البخاري

الراوي: عبدالرحمن بن عوف المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترمذي - الصفحة أو الرقم: 3747
خلاصة حكم المحدث: صحيح





-------------------

السند الثاني


وقد روي هذا الحديث ‏ ‏عن ‏ ‏عبد الرحمن بن حميد ‏ ‏عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏عن ‏ ‏سعيد بن زيد ‏ ‏عن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏نحو هذا‏


السند الثالث


حدثنا ‏ ‏أحمد بن منيع ‏ ‏حدثنا ‏ ‏هشيم ‏ ‏أخبرنا ‏ ‏حصين ‏ ‏عن ‏ ‏هلال بن يساف ‏ ‏عن ‏ ‏عبد الله بن ظالم المازني ‏ ‏عن ‏ ‏سعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل ‏ ‏أنه قال ‏

أحمد بن منيع : ‏ثقة حافظ
هشيم : ثقة ثبت كثير التدليس والإرسال الخفي
حصين :ثقة متقن

عن هلال بن يساف : ثقة

عن عبدالله بن ظالم المازني : ثقـة ، صدوق ، مقبول

قال ‏ ‏أبو عيسى ‏ ‏هذا ‏ ‏حديث حسن صحيح ‏ ‏وقد روي من غير وجه عن ‏ ‏سعيد بن زيد ‏ ‏عن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏حدثنا ‏ ‏أحمد بن منيع ‏ ‏حدثنا ‏ ‏الحجاج بن محمد ‏ ‏حدثني ‏ ‏شعبة ‏ ‏عن ‏ ‏الحر بن الصياح ‏ ‏عن ‏ ‏عبد الرحمن بن الأخنس ‏ ‏عن ‏ ‏سعيد بن زيد ‏ ‏عن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏نحوه بمعناه ‏ ‏قال ‏ ‏هذا ‏ ‏حديث حسن ‏

الراوي: سعيد بن زيد المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترمذي - الصفحة أو الرقم: 3748
خلاصة حكم المحدث: صحيح


----------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

بعد أن تأكدنا أن الحديث صحـــيـــح بطرقة

نأتي إلى التخريجات مباشرة بدون الأسانيد




الراوي: عبدالرحمن بن عوف المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: تخريج مشكاة المصابيح - الصفحة أو الرقم: 5/436
خلاصة حكم المحدث: [حسن كما قال في المقدمة]

---------------------

الراوي: سعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل المحدث: أحمد شاكر - المصدر: مسند أحمد - الصفحة أو الرقم: 3/108
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح


---------------------

الراوي: سعيد بن زيد المحدث: الألباني - المصدر: صحيح ابن ماجه - الصفحة أو الرقم: 110
خلاصة حكم المحدث: صحيح

---------------------

الراوي: سعيد بن زيد و عبدالرحمن بن عوف المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 50
خلاصة حكم المحدث: صحيح


---------------------

الراوي: عبدالرحمن بن عوف المحدث: الألباني - المصدر: شرح الطحاوية - الصفحة أو الرقم: 487
خلاصة حكم المحدث: صحيح


---------------------

الراوي: عبدالرحمن بن عوف المحدث: الألباني - المصدر: تخريج مشكاة المصابيح - الصفحة أو الرقم: 6064
خلاصة حكم المحدث: صحيح


---------------------


عبد الله بن ظالم المازني ‏

تقول أن البخاري وابن عدي والعقيلي ضعفوه ؟

أين أجد هذا الكلام يا مدلّس ؟

لم أجد الا كلام العقيلي وجرحه غير مفسـر فلا يقبل

قال عنه
قال أحمد بن صالح الجيلي ثقة
وقال ابن حجر العسقلاني صدوق
الذهبي وثقه

وانت نقلت عن تهذيب التهذيب !!!!!!!!!!!

وأنظر ماذا قال مصنفوه
مصنفوا تحرير تقريب التهذيب صدوق حسن الحديث، روى عنه جمع، ووثقه العجلي وابن حبان


ظهر كذبك يا رافـــضــــــــي

والعشرة المبشرين بالجنة في الجنة

وغيرهم كل صحابي شهد له النبي صلى الله عليه وآله وسلم بحديث صحيح بالجنــة

جمعنا الله بهم بجوار نبيه صلى الله عليه وآله وسلم



يتبع لإظهار كذب الرافضي وتدليسه

أميرة الجهاد
08-04-2010, 05:26 PM
السؤال 23 : يقال أن زواج عمر بن الخطاب رضي الله عنه بأم كلثوم بنت علي أمير المؤمنين رضي الله عنه من الأكاذيب والأساطير وذلك لأنه:

أولا : لم ينقل الصحاح الستة ذلك إلا في بعضها مجملا مبهما .

ثانيا : على رأي بعض المحققين أن علياً رضي الله عنه لم يكن عنده بنت من فاطمة الزهراء أسمها أم كلثوم([1]) بل هي كنية إبنته زينب والمعروف أنها تزوجت بعبد الله بن جعفر .

ثالثا : أنه قد حصل تشابه في الأسماء وأن سيدنا عمر رضي الله عنه كان قد خطب أم كلثوم بنت أبي بكر ، وحصلت موافقة ابتدائية ولكن خالفت بعد ذلك أم المؤمنين عائشة فلم يتم الأمر([2]) .

رابعا : قد ثبت في محله أن سيدنا عمر تزوج بإمرأة إسمها أم كلثوم وهي بنت جرول أم عبيد الله بن عمر رضي الله عنه([3]) ، وهي غير بنت سيدنا علي رضي الله عنه .

خامسا : أن الحقائق التاريخية تثبت عدم صحة وقوع الزواج ، وذلك فإنهم ذكروا أن أم كلثوم تزوجت بعد وفاة سيدنا عمر بمحمد بن جعفر وبعد وفاته تزوجت بأخيه عون بن جعفر والحال أن الأخوين قتلا معا في معركة تستر في خلافة سيدنا عمر الخطاب رضي الله عنه([4]) .

سادسا : يروون أنها تزوجت بعد وفاة الأخوين محمد وعون إبني جعفر بأخيهما عبد الله بن جعفر والحال أنه كان قد تزوج من قبل بأختها سيدتنا زينب وكانت عنده ، ولا أعرف هل جمع بين الأختين([5]) !



--------------------------------------------------------------------------------

[1] . حياة فاطمة الزهراء : 219 (باقر شريف قرشى) ـ علل الشرائع ج 1 : 186 باب 149 ج 2 روى حديثا عن جعفر الصادق رضي الله عنه ظاهره ان ام كلثوم كنية زينب بنت علي رضي الله عنه . وكما يظهر ذلك من ابن بطوطة أيضا حيث قال : قبر زينب بنت علي بقرية قبل البلد ـ دمشق ـ وعلى فرسخ منها مشهد ام كلثوم ويقال اسمها زينب وكناها النبي صلى الله عليه وسلم بام كلثوم لشبهها بخالتها ام كلثوم بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ويسميه اهل دمشق قبر الست ام كلثوم ، الرحلة 117 .

[2] . الأغاني ج16 ص103 ذيل ترجمة المغيرة بن شعبة .

[3] . سير اعلام النبلاء (تاريخ الخلفاء) 87 .

[4] . الاستيعاب 3 : 423 و315 ، تاريخ الطبري 4 : 213 ـ الكامل في التاريخ 2 : 546 .

[5] . الطبقات الكبرى 8 : 462 .

تــقــول

أولا : لم ينقل الصحاح الستة ذلك إلا في بعضها مجملا مبهما .

وأقول كذبـــت

والدليل من البخاري وغيره بأسانيد صحيحه وحسنه حتى وصلت حد اليقين وليس بالإبهام كما تقول


1-صحيح البخاري

الشاهد ( أعط هذا بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم التي عندك ، يريدون أم كلثوم بنت علي )

الراوي: ثعلبة بن أبي مالك القرظي المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 4071

هذا أول كذبه
وهذه الرواية في أول كتب السنـــة واصحـّها بعد كتاب الله سبحانه

-----------------------------------------------------------

2- سنن النسائي الصغرى

جاء التصريح بإن أم كلثوم رضي الله عنها بنت علي رضي الله عنه

عن عبد الله بن عباس

، ، ،

وعن الحارث بن ربعي


، ، ،

وعن عبد الله بن عمر


، ،، ،

وعن أبو هريرة

، ، ،

وعن سعد بن مالك



روى عن هؤلاء الصحابة

رواة ثقات
وهم

نافع
عبد الملك بن عبد
عبد الرزاق بن همام
محمد بن رافع
أحمد بن شعيب


وغيرها كثير

ولكن أكتفي بالبخاري وسند النسائي الصحيح

إذا ً أظهرت كذبك ولله الحمد

--------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

أما في كتبك

فسوف أريك الحقيقة التي تكذّبها من أمهات كتبك




فليس لنا مجال إلى أن نثبت كذبك من كتبك

زواج عمر بن الخطاب بأم كلثوم بنت علي بن أبي طالب رضوان الله عليهم أجمعين

( كتاب تاريخ اليعقوبي )
مجلد 2
صـفـحـة 149 - 150
( وفي هذه السنة خطب عمر إلى علي بن أبي طالب أم كلثوم بنت علي وامها فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم
فقال علي : إنها صغيره
فقال عمر : إني لم أرد حيث ذهبت ، لكنني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم : كل نسب وسبب ينقطع إلا نسبي وصهري .
فأردت أن يكون لي سبب وصهر برسول الله صلى الله عليه وسلم فتزوجها وأمهرها عشرة آلاف دينار )

--------

وأقـر بذالك الزواج أصحاب الصحاح الأربعة الشيعية
بإن عليا ً زوج أبنته أم كلثوم من الفاروق رضي الله عنهم

= طبعا ً حاولوا إخفاء وتضعيفه وإسقاط الروايات بشكــل يثير العجب فقد بدى للمتتبع إلى كتبهم الخاصة بإسقاط هذا الزواج وانكاره إلى العجب لهول الكذب والإنكار حتى وقوعوا في شر كذبهم من حيث لا يشعرون =
-----------------------
وروي عن سليمان بن خالد أنه قال ( سألت أبا عبدالله الصادق عن أمرأة توفي عنها زوجها أين تعتد ؟ في بيت زوجها أو حيث شاءت ؟
قال : بلى حيث شاءت ثم قال : إن عليا ً لما مات عمر أتى أم كلثوم فأخذ بيدها فأنطلق بها إلى بيته ))
= = نسيوا على ما أظن هذه الرواية بعد أن استماتوا في إسقاط الروايات الخاصة بالزواج عبثا ً لأنها تسقط مذهبهم كلـه !!!!!!!= =
---
تجد هذه الراوية في
الكافي - فروع كتاب الطلاق - باب المتوفى عنها زواجها
المجلد 6
ص 115 - 116
وفي نفس الكتاب رواية أخرى عن ذلك
----------------------------------
وأورد هذه الرواية شيخ الطائفة الطوسي في
صحيحة
الأستبصار
أبواب العدة - باب المتوفى عنها زوجها
المجلد 3
ص 353
---------------------------------
ورواية أخرى رواها الطوسي عن جعفر الإمام السادس عند الرافضة
عن أبيـه أنه قال ( ماتت أم كلثوم وأبنها زيد بن عمر بن الخطاب في ساعة واحدة لا يدري ايهما هلك قبل
فلم يورث احدهما الآخر وصلى عليهما جميعا ً )
جاءت في تهديب الأحكام
كتاب الميراث
باب الغرقى والمهدوم
المجلد 9
ص 292
---------------------------------
وذكر هذا الزواج من محدثي الرافضة وفقهائها السيد علم الهدى في كتابه ( الشافي ) وفي كتابه ( تنزيه الأنبياء )
وابن شهر آشوب في كتابه ( مناقب آل أبي طالب )
والأربلي في ( كشف الغمة في معرفة الأئمة )
وابن حديد في شرح ( نهج البلاغه ) ويقولون أنه أعتزل آخر عمره بحسب بعض التراجم ولكن الأصل فيـه الرفض وكتبه الخاصه بالشيعه كلها كتبها في ايام رفضة
ومقدس الأربيلي في ( حديقة الشيعه )
والقاضي نور الله الشوشتري الذي يسمونه الشهيد الثالث ( مجالس المؤمنين )
---------------------------------
وذكر الشوشتري في كتابه ( مجالس المؤمنين ) أن النبي صلى الله عليه وسلم أعطى بنته لعثمان وأن الولي زوج بنته من عمر .
مجالس المؤمنين ص 85
--------------------------------
وأيضا ً ذكر عن زواج الفاروق من بنت الكرار رضوان الله عليهم
في كتابه
( مصائب النواصب )
والسيد نعمت الله الجزائري في كتابه ( الأنوار النعمانية )
والملا باقر المجلسي في كتابه ( بحار الأنوار )
والمؤرخ الشيعي المرزة عباس علي في ( تاريخ طراز مذهب مظفري ) - فارسي
وذكره السيد محمد جواد الشري في كتابه ( أمير المؤمنين )
والعباسي القمي في ( منتهى الآمال )

وغيرهم الذين بلغ عددهم حد التواتر ولا ينكر ذلك إلا مكابر وجاهل ومجادل ومتنكر ومكذب للصدق لما جاءه
وأنا أستغرب هذا الجهاد في الباطل لإنكار الحقيقة والصدق والحق
فهل عندما يثبـت هذا الحــق يكون منقصـة لعلي بن ابي طالب ؟ ؟ ؟
لا أدري صراحة ولكن دينكم دائما ً يضعكم في مآزق لا مخرج منها إلا تكذيب الصدق

أو أنه مكرمه لـه ولـعمر بن الخطاب ؟ ؟ ؟
نعم بل والله أنه تقرب من الفارق رضي الله عنه لنسب النبي صلى الله عليه وسلم ويحق لـه فهو صاحبه الثاني

أنا أستغرب من عوام الرافضة لماذا لا يدققون قليلا ً

يطعنون في أبا بكر وبنته زوجة النبي صلى الله عليه وسلم

يطعنون في الفاروق وهو نسيب الكرار

يطعنون في عثمان وهو نسيب النبي صلى الله عليه وسلم

فماذا بقي يا رافضـــة ؟؟؟

لماذا لا تقولونها بصراحه نحن نطعن في محمد صلى الله عليه وسلم

وفي الكرار الذي تدّعون حبـه وفي زوجته بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم ورضوان الله عليهما ؟

أهل السنة والجماعة

يؤمنون أن محمد صلى الله عليه وسلم

ربى ونجح في تربيـته للصحب رضوان الله عليهم

ولم يفشل في الرساله كما يقول زنادقة الرفض

وأن الله سبحانه أختار لمن صاهروه ولمن صاهر صلى الله عليه وسلم الشرف والمكانة والخير

وكل خلفوه من الخلفاء الراشدين ومن سار على نهجهم إلى يوم الديــــن على خيـر بإذن العلي القديــر


فكفوا يا بني رفض من الطعن في النبي صلى الله عليه وسلم وفي آله بشكل غير مباشر

وفي الطعن في أصهارهم بشكل مباشر








ستجد هنا ما يزيد عليك دهشتك http://www.dd-sunnah.net/forum/images/smilies/smile.gif

مصاهرات آل البيت والصحابة رضوان الله عليهم جميعا ً ورحماته وسكينته إلى ما لا نهاية
http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=100231

أميرة الجهاد
08-04-2010, 05:27 PM
السؤال 24 : هل كان سيدنا علي رضي الله عنه يكره محضر عمر بن الخطاب رضي الله عنه بحيث كان يشترط عند لقائه بأبي بكر عدم وجود أحد معه ويقصد بذلك عمر وهذا ما نقله الإمام البخاري :

<أرسل ـ علي رضي الله عنه ـ إلى أبي بكر أن إئتنا ولا يأتنا أحد معك كراهية لمحضر عمر... > ([1])

وعلى هذا النص وأمثاله كيف ندّعي أن العلاقات بين أهل بيت النبي صلى الله عليه وسلم والخلفاء كانت جيدة ؟ ! .


--------------------------------------------------------------------------------

[1] . البخاري 3 : 55 ـ مغازى (خيبر) .

لحديث كامل وما بترته تجده باللون الأسود وما أتيت به باللون الأحمر لنرى كيف يتم تضليل الناس بالتدليس وعدم الأتيان بالقصه كامله



حدثنا ‏ ‏يحيى بن بكير ‏ ‏حدثنا ‏ ‏الليث ‏ ‏عن ‏ ‏عقيل ‏ ‏عن ‏ ‏ابن شهاب ‏ ‏عن ‏ ‏عروة ‏ ‏عن ‏ ‏عائشة ‏
‏أن ‏ ‏فاطمة ‏ ‏عليها السلام ‏ ‏بنت النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏أرسلت إلى ‏ ‏أبي بكر ‏ ‏تسأله ميراثها من رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏مما ‏ ‏أفاء ‏ ‏الله عليه ‏ ‏بالمدينة ‏ ‏وفدك ‏ ‏وما بقي من خمس ‏ ‏خيبر ‏ ‏فقال ‏ ‏أبو بكر ‏ ‏إن رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال ‏ ‏لا نورث ما تركنا صدقة إنما يأكل آل ‏ ‏محمد ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏في هذا المال وإني والله لا أغير شيئا من صدقة رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏عن حالها التي كان عليها في عهد رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏ولأعملن فيها بما عمل به رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فأبى ‏ ‏أبو بكر ‏ ‏أن يدفع إلى ‏ ‏فاطمة ‏ ‏منها شيئا فوجدت ‏ ‏فاطمة ‏ ‏على ‏ ‏أبي بكر ‏ ‏في ذلك فهجرته فلم تكلمه حتى توفيت وعاشت بعد النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏ستة أشهر فلما توفيت دفنها زوجها ‏ ‏علي ‏ ‏ليلا ولم يؤذن بها ‏ ‏أبا بكر ‏ ‏وصلى عليها وكان ‏ ‏لعلي ‏ ‏من الناس وجه حياة ‏ ‏فاطمة ‏ ‏فلما توفيت استنكر ‏ ‏علي ‏ ‏وجوه الناس فالتمس مصالحة ‏ ‏أبي بكر ‏ ‏ومبايعته ولم يكن يبايع تلك الأشهر فأرسل إلى ‏ ‏أبي بكر ‏ ‏أن ائتنا ولا يأتنا أحد معك كراهية لمحضر ‏ ‏عمر ‏ ‏فقال ‏ ‏عمر ‏ ‏لا والله لا تدخل عليهم وحدك فقال ‏ ‏أبو بكر ‏ ‏وما ‏ ‏عسيتهم ‏ ‏أن يفعلوا بي والله لآتينهم فدخل عليهم ‏ ‏أبو بكر ‏ ‏فتشهد ‏ ‏علي ‏ ‏فقال إنا قد عرفنا فضلك وما أعطاك الله ولم ‏ ‏ننفس ‏ ‏عليك خيرا ساقه الله إليك ولكنك ‏ ‏استبددت ‏ ‏علينا بالأمر وكنا نرى لقرابتنا من رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏نصيبا حتى فاضت عينا ‏ ‏أبي بكر ‏ ‏فلما تكلم ‏ ‏أبو بكر ‏ ‏قال والذي نفسي بيده لقرابة رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏أحب إلي أن أصل من قرابتي وأما الذي شجر بيني وبينكم من هذه الأموال فلم آل فيها عن الخير ولم أترك أمرا رأيت رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏يصنعه فيها إلا صنعته فقال ‏ ‏علي ‏ ‏لأبي بكر ‏ ‏موعدك العشية للبيعة فلما صلى ‏ ‏أبو بكر ‏ ‏الظهر رقي على المنبر فتشهد وذكر شأن ‏ ‏علي ‏ ‏وتخلفه عن البيعة وعذره بالذي اعتذر إليه ثم استغفر وتشهد ‏ ‏علي ‏ ‏فعظم حق ‏ ‏أبي بكر ‏ ‏وحدث أنه لم يحمله على الذي صنع ‏ ‏نفاسة ‏ ‏على ‏ ‏أبي بكر ‏ ‏ولا إنكارا للذي فضله الله به ولكنا نرى لنا في هذا الأمر نصيبا فاستبد علينا فوجدنا في أنفسنا فسر بذلك المسلمون وقالوا أصبت وكان المسلمون إلى ‏ ‏علي ‏ ‏قريبا حين راجع الأمر المعروف ‏


شرح فتح الباري لسؤالك فقد كفانا مئونة عليك فشبهتك تافهه وهي محاولة لجعل علاقة الصحابة ببعض غير صافية

والدليل أنك عندما عجزت عن إنكار زواج عمر بأم كلثوم رضي الله عنهما أتيت لشبهه المبايعة بإحاء وشبهة لمحضر عمر بإحاء http://www.dd-sunnah.net/forum/images/smilies/smile.gif فيا للخبث والرفض المركب الذي تعيشه حتى رفضة اخبارك التي تؤيد الحقيقة التاريخية التي دونتها كتبنا http://www.dd-sunnah.net/forum/images/smilies/smile.gif


‏قَوْله : ( كَرَاهِيَةً لِيَحْضُر عُمَر ) ‏
‏فِي رِوَايَةِ الْأَكْثَرِ " لِمَحْضَرِ عُمَر " وَالسَّبَب فِي ذَلِكَ مَا أَلِفُوهُ مِنْ قُوَّةِ عُمَرَ وَصَلَابَتِهِ فِي الْقَوْلِ وَالْفِعْلِ , , وَكَانَ أَبُو بَكْر رَقِيقًا لَيِّنًا , فَكَأَنَّهُمْ خَشَوا مِنْ حُضُورِ عُمَرَ كَثْرَةَ الْمُعَاتَبَةِ الَّتِي قَدْ تُفْضِي إِلَى خِلَافِ مَا قَصَدُوهُ مِنْ الْمُصَافَاةِ . ‏

أميرة الجهاد
08-04-2010, 05:30 PM
والحمد لله الذي جعل أعدائنا أغبياء في الحديث والاسناد لذلك لم يستطيعوا الكذب علينا

ولم يستطيعوا الدس في الاحاديث والاندساس في احاديثنا
السؤال 25 : هل صحيح أن عمر بن الخطاب وابنته حفصة كان لهما اهتمام كبير بالتوراة والاطلاع عليها وتعلمها وقرأها كما يقرأ القرآن الكريم ؟
• يقول عبد الرزاق الصنعاني : إن عمربن الخطاب مرّ برجل يقرأ كتاباً . سمعه ساعة فاستحسنه فقال للرجل : أتكتب من هذا الكتاب ؟ قال : نعم ، فاشترى أديمأ لنفسه ، ثم جاء به اليه ، فنسخه في بطنه وظهره ثم أتى به النبي صلى الله عليه وسلم فجعل يقرأه عليه ، وجعل وجه رسول الله ـ صلى الله عليه وسلّم ـ يتلوّن ، فضرب رجل من الانصار بيده الكتاب . وقال : ثكلتك امك يابن الخطاب ألا ترى إلى وجه رسول الله ـ صلى الله عليه وسلّم ـ منذ اليوم . وأنت تقرأ هذا الكتاب ؟ ! فقال النبي صلى الله عليه وسلم عند ذلك : إنما بعثت فاتحاً وخاتماً وأعطيت جوامع الكلم . وفواتحه . واختصر لي الحديث اختصاراً ، فلا يهلكنّكم المتهوكون .([1])

• إرواء الغليل - محمد ناصر الألباني ج 06// 1589 - (حديث : " أن النبي صلى الله عليه وسلم غضب حين رأى مع عمر صحيفة فيها شئ من التوراة وقال : أفي شك أنت يا ابن الخطاب ؟!! ألم آت بها بيضاء نقية ؟ لو كان أخى موسى حيا ما وسعه إلا اتباعي ") ص 2 / 6 . حسن

• وعن الزهري : أن حفصة زوج النبي ـ صلى الله عليه وسلّم ـ جاءت إلى النبي ـ صلى الله عليه وسلّم ـ بكتاب من قصص يوسف ، في كتف ، فجعلت تقرأ عليه والنبي يتلوّن وجهه ، فقال : والذي نفسي بيده لو أتاكم يوسف وأنا فيكم فاتبعتموه وتركتموني لضللتم .([2])

• عن حفصة رضي الله عنها : " جاءت إلى النبي صلى الله عليه وسلم بكتاب من قصص يوسف في كنف ، فجعلت تقرأ عليه ، والنبي صلى الله عليه وسلم يتلون وجهه . فقال : " والذي نفسي بيده لو أتاكم يوسف وأنا معكم ، فاتبعتموه ، وتركتموني ضللتم " . أخرجه الهروي (3 / 64 / 1 - 2) عن عبد الرزاق انبأ معمر عن الزهري عنها . ورجاله ثقات
• وهناك مكان معروف في المدينة المنورة باسم (مسكة) كان عمر رضي الله عنه يتعلم فيه التوراة .
________________________________________
[1] . أي : المتحيرون . مُصَنَّفُ عَبْدِ الرَّزَّاقِ الصَّنْعَانِيِّ ج 11 ص 111 : «المشركون» . ،
[2] . المصنف 6 : 113 ح 1016 .


الحديث الأول

في مصنف أبن شيبة باب أهل الكتاب وليس باب المشركون فمن أين اخترعت هذا الباب ؟؟؟


علل الحديث


ضعيف .منقطع الأسناد بين عمر رضي الله عنه وابي قلابه . أنتهى

المصدر
مصنف عبد الرزاق » كتَابُ أَهْلِ الْكِتَابِ » مَسْأَلَةُ أَهْلِ الْكِتَابِ

ولا شك في تحريم قراءة الكتب المحرّفه لحديث الإسلام أو ضعيف الإيمان ولكنها لأهل العلم والدين ليجدوا مثالب الدين المحرّف

كما نحن نقرأ كتبكم لنجد مثالبكم ولا يحتاج فقد أستشهد النصارى بمثالب كتبك ودينك اللا إسلامي

وهذا التحريم يقع عليكم يا رافضة فحرام عليكم قراءة القرآن لأنه محرّف في دينكم http://www.dd-sunnah.net/forum/images/smilies/smile.gif






روايتك الثانية يا رافضي التي فرحت بتحسين الألباني لها

فيها علـّه

وجميع الطرق من في حديث جابر بن عبدالله رضي الله عنه فيها نفس العلـّه

راوي ضعيف الحديث ومتقلب الأقوال فيه ومجروح بتفسير

مجالد بن سعيد بن عمير بن بسطام بن ذي مران


قالوا فيه

أبو حاتم الرازي لا يحتج بحديثه، وليس بقوى الحديث

وكثير من أهل العلم ردّوه

المهم تحسين الألباني كان بسبب شواهد للحديث

وهذا أصح من الأول

وهو ليس من رواية جابر رضي الله عنه بل من رواية عمر رضي الله عنه نفسه

ولم يقع فيه ضعيف مثل مجالد

كتاب
الجامع لأخلاق الراوي وآداب السامع للخطيب » بَابُ : الْقَوْلِ فِي انْتِقَاءِ الْحَدِيثِ وَانْتِخَابِهِ ... » مَا يَنْبَغِي أَنْ يُصْدَفَ عَنِ الاشْتِغَالِ بِهِ


أنا الحسن بن أبي بكر ، أنا أحمد بن إسحاق بن منجاب ، نا محمد بن أيوب ، أنا موسى بن إسماعيل ، نا جرير ، عن الحسن ، أن عمر بن الخطاب ، قال : يا رسول الله ، إن " أهل الكتاب يحدثونا بأحاديث قد أخذت بقلوبنا ، وقد هممنا أن نكتبها ، فقال : أمتهوكون أنتم كما يتهوك اليهود والنصارى ، أما والذي نفس محمد بيده لقد جئتكم بها بيضاء نقية ، ولكني أعطيت جوامع الكلم " ، واختصر لي الحديث اختصارا " .

إسناده حسن رجاله ثقات عدا أحمد بن إسحاق الطيبي وهو صدوق حسن الحديث


وهذه الرواية من عمر بن الخطاب رضي الله عنه نفسه

ورواية جابر فيها مجالد

فهنا نجد أن الأمر كلــه تربيـة للصحابة من النبي صلى الله عليه وآله وسلم

فهم لم يسلموا عالمين بالحق

بل يتعلمونه من النبي صلى الله عليه وآله وسلم


وهناك حديث صحيح ( حدثوا عن بني إسرائيل ولا حرج )

وهو دليل على السماح للمحدثين والعلماء بالدين والمتمكنين منه بالتحديث عنهم فيما ورد من الصحيح في كتبنا والضعيف وتبيـيــن ذلك


ولكن أن يتم قراءة ما فيها لأستحسان مافيها لا يجوز لأن الحكم ثبت في حديث عمر رضي الله عنه

هنا عندي ملاحظة

عن حفصة رضي الله عنها : " جاءت إلى النبي صلى الله عليه وسلم بكتاب من قصص يوسف في كنف ، فجعلت تقرأ عليه ، والنبي صلى الله عليه وسلم يتلون وجهه . فقال : " والذي نفسي بيده لو أتاكم يوسف وأنا معكم ، فاتبعتموه ، وتركتموني ضللتم " . أخرجه الهروي (3 / 64 / 1 - 2) عن عبد الرزاق انبأ معمر عن الزهري عنها . ورجاله ثقات
• وهناك مكان معروف في المدينة المنورة باسم (مسكة) كان عمر رضي الله عنه يتعلم فيه التوراة

أين الأمانة العلمية يا رافضي ؟

أين الحق الذي اتبعته في الرواية التي قبل هذه ؟

الم تعتمد على تحسين الالباني الضعيف لرواية جابر التي فيها مجالد الضعيف واستشهد بتحسينه ؟

لماذا هنا تدلس وتكذب وتخفي حقيقة السند ؟

قال الألباني عن الرواية من نفس المصدر الذي تعرفه يا رويفضي

الراوي: حفصة بنت عمر المحدث: الألباني - المصدر: إرواء الغليل - الصفحة أو الرقم: 6/37
خلاصة حكم المحدث: رجاله ثقات لكنه منقطع بل معضل بين الزهري وحفصة


ومراسيل وبلاغات الزهري لا تغني ولا تسمن من جـــوع ومتروكه عند أهل العلم




ولكن تعال معي أين المصدر هنا ؟

وهناك مكان معروف في المدينة المنورة باسم (مسكة) كان عمر رضي الله عنه يتعلم فيه التوراة

كذب يا رافضي فلا مصدر ولا شيء

إنما تذييل لأحاديثك الكاذبة سلفا ً http://www.dd-sunnah.net/forum/images/smilies/smile.gif

تعيش وتاكل غيرها http://www.dd-sunnah.net/forum/images/smilies/smile.gif




----------------------------------------------------------------------------------------------------------


في رحلة إلى كتبك








هنا الإمام المكذوب عليه لم يقرأه فقط

بل عنده

فلو سمع هذا الرسول صلى الله عليه وآله وسلم هل سيقول ما قاله في الحديث الحسن !

عن أبي العلاء قال: سمعت أبا عبد الله u يقول: إن عندي الجفر الأبيض قال: فقلت: أي شيء فيه؟
قال: زبور داود، وتوراة موسى، وإنجيل عيسى، وصحف إبراهيم عليهم السلام والحلال والحرام(أصول الكافي 1/24).

------------------------------------------

التوراة والإنجيل والزبور:
عن أبي عبد الله u أنه كان يقرأ الإنجيل والتوراة والزبور بالسيريانية انظر (الحجة من الكافي 1/207)، باب أن الأئمة عليهم السلام عندهم جميع الكتب التي نزلت من الله عز وجل، وأنـهم يعرفونـها كلها على اختلاف ألسنتها.


طبعا ً كان بعد اكتمال القرآن والرساله وعمر معذور فهو يتعلم

ولكن إمامك المكذوب عليه هل تعذره !

أم ستسأل عن هذا الفعل كما سألت عن القصه المكذوب والضعيفه في الحديثين السابقين !


بلاغات الزهري ليست بشيء كما هو الحال في مرسلاته ؛ فهي شبه الريح - أي لاأساس لها بمنزلة الريح لاتثبت - فقد قال يحيى القطان : ( مرسل الزهري شر من مرسل غيره ؛ لأنه حافظ ، وكلما يقدر أن يسمي سمى ؛ وإنما يترك من لا يستجيز أن يسميه ! ) 0 انظر ( شرح علل الترمذي ) لابن رجب 1 / 284 0

قلت انا خدام الإسلام : يعني من لا يثق في كلامه لا يسمية وحتى ولو كان أكثر من واحد أسند له فنجد في مرسلاته وبلاغاته سقوط أثنان أو أقل أو أكثر وهذا يدل أنه يقول ماورده ويغلب على ظنه بطلانه لضعف من حدّثه أو من حدّث لمن حدّثه

وما غلب الظن عنده بحسن حديثة ومن أسند حديثه عنهم حدّث وصرّح بإسمه وهذه تحسب له وفلله درّه من عالم ورحمة الله عليه فقد أوقع الرافضة في شر أعمالهم بفن الحديث


لذلك أهل العلم أسقطوا بلاغاته ومرسلاته إلا إذا قرنة بموصول



وهذا ما لا نجده في مرسلاته التي استشهدت بها أيها الرويفضي ومن شابهك


والله أعلم وأحكم

أميرة الجهاد
08-04-2010, 05:31 PM
السؤال 26 : هل يصح ما يقال إن قراءة البسملة بصوت خافت من بدع الأمويين وأنها خلاف السنة ، كما صرح بذلك الزهري ، وقد عُرف عن أبي هريرة([1]) من الصحابة أنه كان يجهر بالبسملة وكذلك عن الإمام علي بن موسى الرضا من سادات أهل البيت ، وكان في عصر النبي صلى الله عليه وسلم كان لا يخفت بالبسملة ، ونقل الفخر الرازي التواتر عن علي رضي الله عنه أنه كان يجهر بالبسملة .([2])

قال الزهري : أوّل من قرأ بسم اللّه الرحمن الرحيم سِراً بالمدينة عمرو بن سعيد بن العاص .([3])


--------------------------------------------------------------------------------

[1] . قال الذهبي : كان ابوهريرة يجهر فى صلاته ببسم اللّه ... » سير اعلام النبلاء 2 : 618 ، وايضا قال : قال احمدبن خالد الذهلى الأمير : صليت خلف علي الرضا بنيسابور ، فجهر ببسم اللّه فى كل سورة» سير اعلام النبلاء 9 : 389 . وقال أيضا كتب كتابا في الجهر ببسم الله الرحمن الرحيم ، مقدمه سير اعلام النبلاء : 84 .

[2] . التفسير الكبير 1 : 205 .

[3] . تاريخ الاسلام 236 ـ سير النبلاء 5 : 343 عن ابن شهاب : من سنة الصلاة أن تقرا : بسم اللّه الرحمن الرحيم ثم فاتحة الكتاب ، ثم تقرأ بسم اللّه ... ثم تقرا سورة ، فكان ابن شهاب يقرا احيانا سورة مع الفاتحة يفتتح كل سورة منها ببسم اللّه ... وكان يقول : اول من قرأ بسم اللّه .. سرّاً بالمدينة عمر وبن سعيد .


والله إن هذه الشبهه مضحكه وتنم عن جهل

وتضييق لما سكت عنه الشرع

نقول مستعين بالله

بأختصار

شبهتك أوهى من بيت العنكبوت

فتركت العقائد وأتيت إلى المباحات ! ! !

تركت الأحكام والحلال والحرام

وأتيت للمباحات التي لم ينزل بها تحريم ولم ينزل بها تحليل

ولكن تؤخذ بالأحاديث عن الرسول صلى الله عليه وآله وسلم

ونرى أين السنة وأين المباح

فالجهر بالبسملة والإخفات بها

بين المباح والسـنـة


--------------------------------------------------------------------------------------------------------

ما حكم الجهر بالبسملة؟

الراجح أن الجهر بالبسملة لا ينبغي، وأن السنة الإسرار بها؛ لأنها ليست من الفاتحة.
ولكن لو جهر بها أحياناً فلا حرج؛ بل قد قال بعض أهل العلم: إنه ينبغي أن يجهر بها أحياناً؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم قد روي عنه: "أنه كان يجهر بها".

ولكن الثابت عنه صلى الله عليه وسلم: "أنه كان لا يجهر بها"، وهذا هو الأولى أن لا يجهر بها.
ولكن لو جهر بها تأليفاً لقوم مذهبهم الجهر فأرجو أن لا يكون به بأس.

محمد بن عثمين رحمة الله عليه

-----------------------------------------------------------------------------------------------------
وكل ما نقلته من بلاغات الزهري باطل لمعارضته الصحيح الثابت والإجماع


وينسفها

ما رواه مسلم في صحيحه عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: "صليت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبي بكر، وعمر، وعثمان فلم أسمع أحداً منهم يقرأ بسم الله الرحمن الرحيم"، وفي لفظ: "صليت خلف النبي صلى الله عليه وسلم وخلف أبي بكر، وعمر، وعثمان فكانوا لا يجهـرون ببسم الله الرحمن الرحيم" (رواه أحمد والنسائي بإسناد على شرط الصحيح).

قال الحافظ الدارقطني: إنه لم يصح بالجهر بها حديث.
--------------------------------------------------------------------------------------------

أولا ً : السنة عدم الجهر بالبسملة؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم وأبا بكر وعمر، وعثمان لم يكونوا يجهرون بها، لحديث أنس بن مالك رضي الله عنه.

ثالثاً: أن الصلاة لا تبطل بترك الجهر بالإجماع، وأن من قال تبطل فقد خالف الإجماع.

فاجتمع في ترك الجهر بالبسملة سنة النبي صلى الله عليه وسلم وسنة الخلفاء الثلاثة، وقد حث النبي صلى الله عليه وسلم على اتباع سنته وسنة الخلفاء الراشدين من بعده.

أبن عثيمين رحمة الله عليه .

---------------------------------------------------------------------------------------------

قبل أن تناقشنا في البسملة هل هي مباحه جهرا ً أو سنة أو مباحه إخفات أو سنة

ناقشنا في تحريم القرآن وتواجد أكثر من 1000 رواية في التحريف وتواتر الأقوال وتأليف كتب بالتحريف

صحيح أنك ما تستحي



أقول أنا خدّام الإسلام

الخلاصة الجهر سـنـّة غير مؤكدة وجائز العمل بها

الإخفات سنـّة مؤكدة

والله أعلم وأحكم

أميرة الجهاد
08-04-2010, 05:32 PM
ويناقض نفسه الرافضي

ويخبط ويخبز كمن لا يفقه شيئا

فالسؤال الذي يقبل هذا كان في حكم الجهر

واثبتنا للأحمق أن الجهر سنة والإخفات سنـّة مؤكدة

فوسع الخلاف من خيالة الواسع المختل

واختلق قصة لا أصل لها من مصدر ضعيف جدا ً


قراءة البسملة
السؤال 27 : هل صحيح ما يقال إن الحنابلة يدّعون تحريف القرآن الكريم لأنهم يرون قرائتها في الصلاة وذلك لعدم جزئيتها من القرآن الكريم ، والواقع أنها موجودة في جميع السور عدا سورة التوبة ، ويعني ذلك تحريف القرآن بالزيادة أو النقصان ؟ !

قال الذهبي في سنة 447 هـ : ثارت الحنابلة ببغداد ومقدمهم أبو يعلي وابن التميمي وانكروا الجهر بالبسملة ومنعوا الجهر والترجيع في الأذان والقنوت ، ونهوا إمام مسجد باب الشعير عن الجهر بالبسملة فأخرج مصحفاً وقال : أزيلوها من المصحف حتى لا أتلوها .([1])



--------------------------------------------------------------------------------

[1] . تاريخ الاسلام ، حوادث سال 447 ، ص 23 .


1- كتاب تاريخ

2- لا يوجد تصحيح للخبر من عدمه

3- لو حصل فهي مسألة فقهيه والثورة المذكورة لم يكن فيها قتل وسفك دماء

4- أرى أن الكلام مبالغ فيه فلا أظن أن من ذكر في الحنابلة وعلمائهم جهله إلى حد أن يجهلوا أن الجهر سنة ! والإخفات سنة مؤكدة

ولكن أظن أن ما حصل هو نقاشات فقهيه تلقفها أعداء أهل السنة والجماعة ليجعلوا منها خبر تاريخي كبير http://www.dd-sunnah.net/forum/images/smilies/smile.gif

يفرقوا فيه بين المذاهب الأربعة

فلقد وجدت نص كلامك المنقول في منتدى أشعري صوفي

ولكن يختلف الدفاع عن الباطل

فانت تحاور من باب حقدك على الحنابلة لأن منهم من ألقموك حجرا ً أنت وعلمائك ومنهم ابن تيمية وغيره من علماء وأئمة أهل السنة والجماعة

وذاك القبوري

يحاور لهدف من يعبدهم من دون الله من الميتين

فبدعته ولو كانت شرك فهو أهون منك

يحقد على علماء فقط

ولكن أنت تحقد على صحابة وعلماء وآل البيت من ( الزواجات )

وصلى الله وسلم على نبينا محمد

اتمنى أن يكون الحوار في العقيدة في الأسئلة القادمة

فإن كان على أختلاف أهل السنة والجماعة فلا يسجل التاريخ قتال حصل على مسألة فقهيه http://www.dd-sunnah.net/forum/images/smilies/smile.gif فأخسأ لن تعلوا قدرك لا أنت ولا غيرك من الزنادقة والصوفية والملحدين والليبراليين والعلمانيين والرافضة

فأقسم بالله ولا أقسم به كاذب

أن شبهاتكم في منتدياتهم وشبهاتهم في منتدياتكمhttp://www.dd-sunnah.net/forum/images/smilies/smile.gif

فسبحان من جمـــعكم مع بعض يا عبيد أبليس


والحمد لله الذي أثبت أن لا أحد من المذاهب الأربعة يكفر الآخر بل يجتهدون وكل ٌ يقول رأيه بأحترام الآخر

وكل ٌ ينكر على أخاه من باب المحبة وحب الخير له

ولو حصل حوادث فقد حصل بين الصحابة حوادث

والأخوة يحصل بينهم مناوشات ولكن القلوب صافية

وإن كان على التكفير والقتل وغيره

فالرافضة الاسماعيلية والإثنى عشرية بينهم حرب ضروس

وانتم يالأمامية بفرقكم الـ14 تفكرون بعض http://www.dd-sunnah.net/forum/images/smilies/smile.gif

فلا تشغل نفسك بناسب يختلفون في الفروع

واشغل نفسك بمن تختلفون معهم من أبناء الرفض في الأصول

أميرة الجهاد
08-04-2010, 05:33 PM
وينتهي من الأحاديث ضعيفة السند

ليـأتي إلى القصص التي لا تحمل سند ايضا ً http://www.dd-sunnah.net/forum/images/smilies/smile.gif

السؤال 28 : هل صحيح أن الإمام البخاري يقول بجريان حكم الرضاع في رضيعين رضعا وتغذيا من حليب بقرة واحدة وأن الحرمة تنتشر بينهما !

يقول الإمام السرخسي : لو أنَّ صببين شربا من لبن شاة أو بقرة ، لم تثبت به حرمة الرضاع لأن الرضاع معتبر بالنسب وكما لا يتحقق النسب بين آدمي وبين البهائم ، فكذلك لا تثبت حرمة الرضاع بشرب لبن البهائم ، وكان محمد بن اسماعيل البخاري صاحب التاريخ ـ رضي اللّه عنه ـ يقول : تثبت الحرمة وهذه المسألة كانت سبب إخراجه من بخارا ، فانه قدم بخارا في زمن أبي حفص الكبير ـ رحمه اللّه ـ وجعل يفتي ، فنهاه أبو حفص ـ رحمه اللّه ـ وقال : لست بأهل له ، فلم ينته حتى سئل عن هذه المسألة ، فأفتى بالحرمة فاجتمع الناس ، وأخرجوه . ([1])



--------------------------------------------------------------------------------

[1] . المبسوط ج30 ص297 ـ شرح العناية على الهداية ج3 ص456 .
هذا ما يسمى في علم الرجال

بالجرح غير المفســر وغير المسند ومن رجل ليس له في علم الرجال بل الحنفية لا يهتمون بعلم الاسانيد بل فقط في الفقه وهم برعو فيه
ولكن لا يوثق في ما ينقلون بلا سند



أولا ً : القصـــة مكذوبة لأمور :

1- أن أحدا ممن ألفوا في السير والتراجم -وهم الذين همهم وديدنهم جمع الأخبار لمن يترجمون له - لم يذكروا هذه الفتوى ولو بصيغة التمريض لها .

2- من المعلوم لدى المؤرخين أن سبب خروج البخاري من بخارى هو أنه وقعت وحشة ومنافرة بينه وبين أميرها وقتئذ خالد بن أحمد الذهلي سببها
كما حكاه الذهبي في سير أعلام النبلاء هو
أن خالد هذا سأل البخاري أن يحضر منزله فيقرأ الجامع والتاريخ على أولاده ، فامتنع عن الحضور عنده
فراسله بأن يعقد مجلسا لأولاده لا يحضره غيرهم
فامتنع ، وقال : لا أخص أحدا .
فاستعان الأمير بحريث بن أبي الورقاء وغيره( وقد يكون من ضمنهم أبو حفص هذا) حتى تكلموا في مذهبه ، ونفاه عن البلد
فدعا عليهم
فلم يـأت إلا شهر حتى ورد أمر الطاهرية بأن ينادى على خالد في البلد
فنودي عليه على أتان
وأما حريث
فإنه ابتلي بأهله فرأى فيها ما يجل عن الوصف
وأما فلان(؟)
فابتلي في أولاده ، وأراه الله فيهم البلايا.


3- هذا القصة ليس لها سند صحيح عن الإمام البخاري رحمه الله ، وإنما ذكرها صاحب المبسوط وغيره بدون سند
فعلى من يستدل بها إثبات سندها أولا.

اللهم أعلن من يدخل بين المذاهب الأربعة ليفرق شملها

واللهم أوقع عليه دعوة الإمام البخاري وشرده به شذر مذر


4-أخيرا ً :
قال جمال الدين القاسمي في كتابه « حياة البخاري » : « إِنَّ المفتري لهذه الحكاية أَراد أَن يثأر لأبي حنيفة » . حياة البخاري للقاسمي : 48



ثانيا ً : وينظر للفائدة
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=130314

والأهم
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showth...186#post246186 (http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?p=246186#post246186)




1- علماً بأنّ الدليل المذكور ليس من كلام الرسول و انّما هو من كلام المرغيناني الحنفي في الهداية و تبعاً ليس علي هذا اللفظ- و المرغيناني انّما قال :

كل صبيين اجتمعا على ثدي امرأة واحدة


فالشاهد:

أن كلام المرغيناني واضح في أنّ الرضاعة المؤثرة تكون من المرأة لا من الشاة!

و البخاري ان لم يكن "الفقه" صنعته (ما يسمّونه فقهاً) و لكن كيف لا يفرّق بين قوله و قول من ولد بعده بسبعة مئة سنين!




http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showth...073#post780073



2- والمهم هات قول البخاري في أحد مصنفاته بما نقلت يا كذاب

أميرة الجهاد
08-04-2010, 05:34 PM
السؤال 29 : هل صحيح ما يقال إن بني أمية أيام حكمهم كانوا لا يترضون اسم علي رضي الله عنه وكانوا يقتلون المولود المسمى بهذا الإسم ! وأن شخصاً اسمه رباح غيَّر اسم إبنه من (علي) إلى (عُلي) بالضم خوفاً من سلطانهم ؟ ! وعليه فكيف ندافع عنهم .

يقول المزّي : كانت بنو أمية إذا سمعوا بمولود اسمه علي قتلوه ، فبلغ ذلك رباحاً ، فقال : هو ـ يعني علي بن رباح ـ عُلي وكان يغضب من علي ويحرّج على من سمّاه به .([1])





--------------------------------------------------------------------------------

[1] . تهذيب الكمال 13 : 266 ـ تهذيب التهذيب 7 : 281 .

الخبر ضعيف

والتعميم على بنو أمية كلهم باطل

ولكن نقول أن كل من عادى آل البيت يتهم بالنصب

فمن شتمهم ونال منهم فهو ناصبي بالخصوص ولكن من شتمهم بعمومهم فهو كافر لأنه ينال من نسب النبي صلى الله عليه وآله وسلم

ومن عاداهم فهو منافق

واما القصة فهي باطله لأسباب

1- سلمة بن شبيب قال سمعت أبا عبد الرحمن المقرئ يقول كانت بنو أمية إذا سمعوا بمولود اسمه علي قتلوه! فبلغ ذلك رباحا فقال هو عُلي وكان يغضب من علي ويحرج من سماه به.
تاريخ مدينة دمشق ج41/ص480

سلمة بن شبيب معلوم وثقة الطبقه ( 11 )

ولكن ابا عبدالرحمن المقرئ لايوجد في تراجم الرجال أحد بأبا عبدالرحمن المقرئ

يوجد محمد عبدالرحمن المقرئ الطبقة ( 15 )

1- البعد بين طبقة الأول والثاني يضعف الخبر

2- أن تعميم بنو أمية بقتل من أسمه علي كذب والدليل أن أكثر بنو أمية مناسبين آل البيت

3- يمكن أن نقول عدلا ً أن هناك من بني أمية من هم يحملون صفة النصب ولكن لا نعمم

4- ما نقلته ابن أبي خيثمة قال سمعت يحيى بن معين يقول أهل مصر يقولون عُلي بن رباح وأما أهل العراق فعَلي.
تاريخ مدينة دمشق ج41/ص480

فالواضح أن أهل مصر أو لنقل بعض أهل مصر في ذلك الوقت

وأهل العراق ينادونه بنفس أسمة

فالبلاء من أهل مصر وليس من بني أمية فهم كانو يحكمون مصر والعراق !

فهل لنا بالعدل يا هذا ؟ ؟ ؟

أميرة الجهاد
08-15-2010, 04:19 PM
كشفنا الرافضي المتمسح بأهل السنة من أين يأتي بأسئلتة

وحسبناك يا رافضي تغوص في كتب السنة وتستخرج هذه الشبه

ولكن للأسف حامل أسفار
من هنا http://alsoal.com/624

والموقع رافضي موجود فيه هذا السؤال بالضبط


السؤال 30 : هل تسمية المولود باسم نبينا صلى الله عليه وسلم أو أحد الأنبياء (عليهم السلام) حرام ومحضور ؟ فلماذا اذن أرسل سيدنا عمر بن الخطاب كتاباً إلى الكوفة يمنع فيه التسمية باسم الأنبياء وفي المدينة أمر بتغيير من سمي (محمد) إلى اسم آخر ؟

يقول الإمام العيني : كان عمر كتب إلى أهل الكوفة : لاتسمّوا احداً باسم نبي ، وأمر جماعة بالمدينة بتغيير أسماء أبنائهم المسمّين بمحمد ـ صلى الله عليه وسلّم ـ حتى ذكر له جماعة من الصحابة انه ـ صلى الله عليه وسلّم ـ اذن لهم في ذلك فتركهم .([1])

وعليه هل نفهم من قتل بني أمية كل مولود يسمى (علي) ومنع سيدنا عمر من تسمية المولود باسم (محمد) أن لهم نهجاً واحداً نحو هدف واحد !



--------------------------------------------------------------------------------

[1] . عمدة القاري 15 : 39

وما لونته بالأحمر هو من زيادتك يا رافضي

نقول والله المستعان

الأجابة من نفس ما نقلت يا حامل الأسفار


يقول الإمام العيني : كان عمر كتب إلى أهل الكوفة : لاتسمّوا احداً باسم نبي ، وأمر جماعة بالمدينة بتغيير أسماء أبنائهم المسمّين بمحمد ـ صلى الله عليه وسلّم ـ حتى ذكر له جماعة من الصحابة انه ـ صلى الله عليه وسلّم ـ اذن لهم في ذلك فتركهم .


لا أدري هل تفهم العربية أم لا ؟

عليه هل نفهم من قتل بني أمية كل مولود يسمى (علي) ومنع سيدنا عمر من تسمية المولود باسم (محمد) أن لهم نهجاً واحداً نحو هدف واحد !

وعليه أن خبرك الأول بقتل من أسمة علي كذب وبينا الكذب فيه

ومنع عمر رضي الله عنه نقلت الأجابه عنه من نفس نقلك ودليل أنك حامل أسفار لا تقرأ ما تنقل

ومن وضع السؤال في الموقع إنما هو أحمر منك في حمل الأسفار

أميرة الجهاد
08-15-2010, 04:23 PM
وهنا يبتر الرافضي كلام الإمام الذهبي ليخفي حقيقة ما نقل منه
السؤال 31 : هل أن ذكر فضائل علي رضي الله عنه كان ممنوعاً وأن سبّه ولعنه كان جائزاً بل يمدح صاحبه ؟ لماذا ولأي غاية ؟ ولماذا يكون جزاء من ذكر عليا رضي الله عنه وفضائله القتل ؟ !

ينقل الإمام الذهبي عن عبد الله بن شداد الصحابي قوله : وددت أَني قمتُ على المنبر من غدوة إلى الظهر ، فأذكر فضائل علي بن أبي طالب رضي اللّه عنه ثم أنزل ، فيضرب عنقي .([1])


--------------------------------------------------------------------------------

[1] . سير اعلام النبلاء 3 : 489 .ومن قال لك أنه عبدالله بن شداد صحابي أيها الرويفضي !

هو من كبار التابعين وليس صحابي


قال عطاء بن السائب : سمعت عبد الله بن شداد يقول : وددت أني قمت على المنبر من غدوة إلى الظهر ، فأذكر فضائل علي بن أبي طالب - رضي الله عنه - ثم أنزل ، فيضرب عنقي .

الكلام مبتور من كلام الذهبـــي

قلت : هذا غلو وإسراف . سمعها خالد الطحان من عطاء .

حديث عبد الله مخرج في الكتب الستة ، ولا نزاع في ثقته .


أقول خدام الإسلام

ما بتره الرافضي ينافي فيه أمانة النقل العلمي

فما بتره يدلـّس به على القارئ

فكلام عبدالله بن شداد لا يثبت فيه قتل من يذكر فضائل علي

ولو ثبت لما بترت يا رافضي الكلام


ولكن أظنك تسمع وترى الحقيقة بأم عينـيك

قتل أهل السنة بالإسم

عمر - عثمان - عائشة ( في العراق وحرقهم أحياء )

أميرة الجهاد
08-15-2010, 04:27 PM
ويبدأ الرافضي بخلط الشبهات

ورمي الصحابة بالزنا

ورمي معاوية بإنه يشتم عليا ً رغم أنه موجود في الصحاح أنهم كانوا يدعون على بعضهم وبعد أن أنتهت الفتنة أصبحوا أكثر من أخوة والدلائل موجوده في كتبك ويوجد في كتبك أيضا ً وصايا معاوية لأبنة يزيد على آل البيت الحسن والحسين

ويظهر وجهه الرافضي القبيح بعد ما كان يتمسح بالسنة http://www.dd-sunnah.net/forum/images/smilies/smile.gif

فسبحان من أظهر كذبك بنفسك

وعندما أفــلـــس في أن يجد مصادر معتمد

بدأ يتخلى عن مصادر أهل السنة ويتجه إلى مصادر الزنادقة والرافضة والمعتزلة

وبعض كتب الأدب الكاذبة http://www.dd-sunnah.net/forum/images/smilies/smile.gif

وهنا يظهر الضعف والرفض بأبهى صوره

السؤال 32 : لماذا كان لعن ابن عم الرسول صلى الله عليه وسلم وزوج الزهراء البتول جائزاً في أيام حكم معاوية بن أبي سفيان بل كانت دولته تدعو إليه وتروّج له وتشجع عليه ؟

يقول الحموي البغدادي حول سجستان : وأجلَّ من هذا كله أنه لعن علي بن أبي طالب ـ رضي اللّه عنه ـ على منابر الشرق والغرب ولم يلعن على منبرها إلاّ مرة وامتنعوا على بني أمية حتى زادوا في عهدهم أن لا يلعن على منبرهم أحد ... وأي شرف أعظم من امتناعهم من لعن أخي رسول اللّه على منبرهم وهو يُلعن على منابر الحرمين مكة والمدينة ؟ .([1])

ويقول أبو الفرج الإصفهاني : نال المغيرة([2]) من علي ولعنه ولعن شيعته .([3])

هذا مع أن الإمام أحمد بن حنبل يروي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال لعلي : من سبّك فقد سبني .([4])


--------------------------------------------------------------------------------

[1] . معجم البلدان 3 : 191 .

[2] . الإمام مالك يقول حول المغيرة بن شعبة : كان نكّاحاً للنساء وكان يقول : صاحب الواحدة ان حاضت حاض معها وان مرضت مرض معها وصاحب الثنتين بين نارين يشتعلان فكان ينكح اربعا ويطلقهن جميعا . وقال غيره : تزوج ثمانين امراة . وقيل ثلاث مائة إمراة . وقيل أحصن بألف امراة . البداية والنهاية 5 : 293 . مع ذلك صرح ابو الفرج الاصبهانى أنه كان يزني . الاغانى 14 : 142 .

ويقول المدائني : كان من اكثر الناس زنى ولم يترك ذلك بعد الإسلام وقد ظهر ذلك منه حينما كان واليا على البصرة . شرح ابن ابى الحديد 12 : 239 .

[3] . الاغاني 17 : 138 .

[4] . مسند احمد 10 : 228 خ 26810 .

أولا ًما نقلته من كتاب معجم البلدان للحموي

[1] . معجم البلدان 3 : 191 .
والحقيقة أنك أفلســت وبدأت تنقل من كتب الأدب كمعجم البلدان

فالنقل من معجم البلدان عن الرهني بما نقلت ولا يثبت

والسند من الدين ولا الإسناد لقال من شاء ما شاء

وهذا يسقط ولا يثبت بالقطع لأنه بكتاب بينه وبين معاوية 600 سنة وبلا أسناد

ولم يثبت أبدا ً بالصحيح سب معاوية لعلي بعد وفاة علي

ولم يثبت سب الزهراء ابدا ً

وكل ما ينقل كذب وافتراء وتنقيب في كتب توضع على ميزان الجرح والتعديل

بل لم يثبت سب بني أمية لعلي على المنابر كما قلت سابقا ً وإن حصل فهو لا يتم تعميمه فمنهم الصالحين ومنهم الطالحين ولا تزر وازرة وزر أخرى

الخلاصة شبهتك الأولى لا تثبت ولا بدليل واحد صحيح بتصريح السب لعلي رضي الله عنه أو آل بيته

بل يوجد عكس ذلك وفي أمهات كتبك
-----------------------------------------------------------------

ويقول أبو الفرج الإصفهاني : نال المغيرة([2]) من علي ولعنه ولعن شيعتههل أفلست يا زميلي لتنقل من أبو فرج الأصفهاني الزنديق ؟؟ ؟! ! !

2] . الإمام مالك يقول حول المغيرة بن شعبة : كان نكّاحاً للنساء وكان يقول : صاحب الواحدة ان حاضت حاض معها وان مرضت مرض معها وصاحب الثنتين بين نارين يشتعلان فكان ينكح اربعا ويطلقهن جميعا . وقال غيره : تزوج ثمانين امراة . وقيل ثلاث مائة إمراة . وقيل أحصن بألف امراة . البداية والنهاية 5 : 293 . مع ذلك صرح ابو الفرج الاصبهانى أنه كان يزني . الاغانى 14 : 142

هنا يوضح الخبث والتناقض

فتسأل نفسك وتجيب أو تطرح الشبهه وتفندها قبل أن تطرحها فسبحان الذي جعلك تشهد لهذا الصحابي رضي الله عنه بالإحصان

فهو يتزوج كثيرا ً بمعنى أنه يتزوج أربع وأما الأخبار في أنة تزوج ثمانين امرأة فتحتمل أنه يتزوج بعد طلاق وليس معناه الزنا

أو معناه أنه يملك بيمينه جواري

هذا ما نقلته من كلام مالك ثم دسيــت بعده :

مع ذلك صرح ابو الفرج الاصبهانى أنه كان يزني . الاغانى 14 : 142 . فأنت زنديق تنقل من زنديق

فليس حجـّة كلام الزنادقة

فإن كنت ذو حجـّة فأتنا بخبر صحيح عن هذا الصحابي ولن تجد أيها الزنديق

رضي الله عنه المغيره بن شعبه وعن جميع الصحابة

وتكمل زندقتك وتعضد كلام الزنديق الاصبهاني بكلام

ويقول المدائني : كان من اكثر الناس زنى ولم يترك ذلك بعد الإسلام وقد ظهر ذلك منه حينما كان واليا على البصرة . شرح ابن ابى الحديد 12 : 239


أقول لك وللزنديق الاصبهاني وابن حديد عليك وعليهم ما يستحقون من الله
1- لديه أربع زوجات
2-وما شاء من ملك اليمن وهو والي

فهل يعقل أن يتجه إلى الزنا يا فجــّار ؟؟؟؟؟؟

ألا تستحي وأنت تنقل من الاصبهاني الرافضي الشعوبي ؟ من ابن حديد الرافضي الذي باع كتبه بعد أن أعتزل آخر عمره لأبن العلمقي جدك عليك وعليه ما تستحقون من عذاب الله

استشهد علينا بالصحيح

وبما في كتبنا بسنده

فأستشهادك علينا بكتب قومك لا يفيدك بل يسقطك في فخ الرفض والبهتان الذي هو دينك ودينك الكذب والنفاق




الطعن في آل البيت في كتاب الأغاني من حيث أستشهدت أيها الرافضي

الغرض من تاليف الكتاب :

الغرض منه الطعن في الإسلام والعرب وخصوصا اّل البيت رضي الله عنهم يظهر ذلك من أخباره عنهم فهو يكتب مثلا عن أحد نسائهم الطاهرات أنها تمازح الرجال كثيرا ويروي لها قصص لا تصدق ثم يقول عليها السلام ليخدع الناس بكلمته لكي يصدقوا فيشوّه أطهر الناس .

أبا جعفر الهاشميّ
08-15-2010, 04:27 PM
مبارك عليكم مجهوداتكم
ونفع الله بكم و|أثابكم
متابع إن شاء الله

أميرة الجهاد
08-15-2010, 04:31 PM
و فيكم بارك و نفع ..

أنصح الجميع بالقراءة فإن للرافضة طرق قبيحة في التدليس ..!

أميرة الجهاد
09-14-2010, 12:56 PM
الصحابي الجليل " المغيرة بن شعبة " هو أحد أصحاب " بيعة الرضوان " الذين بايعوا النبي صلى الله عليه وسلم تحت الشجرة ، والذين أثنى الله عليهم بالخير ، وأخبر أنه رضي عنهم ، قال تعالى : ( لَقَدْ رَضِيَ اللَّهُ عَنِ الْمُؤْمِنِينَ إِذْ يُبَايِعُونَكَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ فَعَلِمَ مَا فِي قُلُوبِهِمْ فَأَنْزَلَ السَّكِينَةَ عَلَيْهِمْ وَأَثَابَهُمْ فَتْحاً قَرِيباً . وَمَغَانِمَ كَثِيرَةً يَأْخُذُونَهَا . وَكَانَ اللَّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا ) الفتح/18 ، 19 .

قال ابن كثير – رحمه الله - :

" يخبر تعالى عن رضاه عن المؤمنين الذين بايعوا رسولَ الله صلى الله عليه وسلم تحت الشجرة ، وقد تقدم ذكر عدتهم ، وأنهم كانوا ألفا وأربعمائة ، وأن الشجرة كانت سمرة بأرض " الحديبية " .

وقوله : ( فَعَلِمَ مَا فِي قُلُوبِهِمْ ) أي : من الصدق ، والوفاء ، والسمع ، والطاعة .

( فَأَنزلَ السَّكِينَةَ ) : وهي الطمأنينة ، ( عَلَيْهِمْ وَأَثَابَهُمْ فَتْحًا قَرِيبًا ) : وهو ما أجرى الله على أيديهم من الصلح بينهم وبين أعدائهم ، وما حصل بذلك من الخير العام المستمر المتصل بفتح خيبر ، وفتح مكة ، ثم فتح سائر البلاد ، والأقاليم عليهم ، وما حصل لهم من العز ، والنصر ، والرفعة في الدنيا ، والآخرة ، ولهذا قال : ( وَمَغَانِمَ كَثِيرَةً يَأْخُذُونَهَا وَكَانَ اللَّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا ) " انتهى .

" تفسير ابن كثير " (7/339 ، 340 ) .

وقد أثنى عليهم النبي صلى الله عليه وسلم ، وشهد لهم بالخيرية ، وأخبر أنهم من أهل الجنة :

أ. عن جَابِر بْنِ عَبْدِ اللَّهِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ : قَالَ لَنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمَ الْحُدَيْبِيَةِ : ( أَنْتُمْ خَيْرُ أَهْلِ الْأَرْضِ ) رواه البخاري ( 2923 ) ومسلم ( 1856 ) .

قال الحافظ ابن حجر – رحمه الله - : " هذا صريح في فضل " أصحاب الشجرة " ، فقد كان من المسلمين إذ ذاك جماعةٌ بمكة ، وبالمدينة ، وبغيرهما " انتهى .
" فتح الباري " ( 7 / 443 ) .

ب. عَنْ جَابِرٍ رضي الله عنه أَنَّ عَبْدًا لِحَاطِبٍ جَاءَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَشْكُو حَاطِبًا ، فَقَالَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ لَيَدْخُلَنَّ حَاطِبٌ النَّارَ ! فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( كَذَبْتَ ، لَا يَدْخُلُهَا فَإِنَّهُ شَهِدَ بَدْرًا وَالْحُدَيْبِيَةَ ) رواه مسلم ( 2495 ) .

ج. عن جَابِر بْنِ عَبْدِ اللَّهِ رضي الله عنهما قال : أَخْبَرَتْنِي أُمُّ مُبَشِّرٍ أَنَّهَا سَمِعَتْ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ عِنْدَ حَفْصَةَ : ( لَا يَدْخُلُ النَّارَ - إِنْ شَاءَ اللَّهُ - مِنْ أَصْحَابِ الشَّجَرَةِ أَحَدٌ الَّذِينَ بَايَعُوا تَحْتَهَا . قَالَتْ : بَلَى يَا رَسُولَ اللَّهِ ، فَانْتَهَرَهَا ، فَقَالَتْ حَفْصَةُ : ( وَإِنْ مِنْكُمْ إِلَّا وَارِدُهَا ) ، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : قَدْ قَالَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ ( ثُمَّ نُنَجِّي الَّذِينَ اتَّقَوْا وَنَذَرُ الظَّالِمِينَ فِيهَا جِثِيًّا ) رواه مسلم ( 2496 ) .
قال النووي – رحمه الله - : " قال العلماء : معناه : لا يدخلها أحدٌ منهم قطعاً ، كما صرح به في الحديث الذي قبله - حديث حاطب - وإنما قال : ( إن شاء الله ) للتبرك لا للشك ، وأما قول حفصة بلى ، وانتهار النبي صلى الله عليه و سلم لها ... فيه دليل للمناظرة ، والاعتراض والجواب ، على وجه الاسترشاد ، وهو مقصود حفصة ؛ لا أنها أرادت رد مقالته صلى الله عليه و سلم .

والصحيح أن المراد بالورود في الآية المرور على الصراط ، وهو جسر منصوب على جهنم فيقع فيها أهلها وينجو الآخرون " انتهى .
" شرح مسلم " ( 16 / 58 ) .


وقد أسلم " المغيرة بن شعبة " رضي الله عنه عام الخندق ، وأول مشاهده : الحديبية ، ثم شهد اليمامة ، وفتوح الشام ، والقادسية ، ونهاوند ، وهمدان ، وغيرها .

قال عنه الحافظ الذهبي – رحمه الله - : " من كبار الصحابة ، أولي الشجاعة والمكيدة ، شهد بيعة الرضوان ، كان رجلا طِوالاً ، مهيبا ، ذهبت عينه يوم اليرموك ، وقيل : يوم القادسية " انتهى .

"سير أعلام النبلاء" (3/21) .

أميرة الجهاد
09-14-2010, 12:57 PM
السؤال 33 : هل صحيح ما يقال من عدم وجود حتى رواية واحدة صحيحة عن النبي صلى الله عليه وسلم من أنه كان يقبض يديه في صلاته ! وأن أهم ما يذكر هو رواية البخاري ومسلم وهي مرسلة ومخدوشة الدلالة كما صرح بذلك الإمام العيني([1]) والشوكاني([2]) والسيوطي([3]) ، وعليه فلماذا هذا الإصرار على القبض أفلا يكون ذلك بدعة ! ولماذا لا نأخذ برأي المالكية الذين يقولون بكراهته (القبض) .



--------------------------------------------------------------------------------

[1] . عمدة القاري 5 : 278 .

[2] . نيل الاوطار 2 : 187 .

[3] . التوشيح على الجامع الصحيح 1 : 463


شبهه ضعيفة في المباح والسنن والشبهات التي تريد أن توسعها


1- إن كان سنه فكل ٌ يؤجر عليها

2- القبض مذهب الجمهور

3- السدل أحد قولين لمالك


الخلاصة : من فعلها سدل أو قبض فهو متبـع لأنه القائلين بالسدل في مذهب مالك لديهم الأدلة

والقائلين من جمهور المذاهب بالقبض لديهم أدلة قوية

أنتهت شبهتك الواهية
أنتهى



وكذبتك في أنه لم يثبت دليل على القبض صحيح

فنرد عليك بالصحيح

أخرج البخاري عن سهل بن سعد الساعدي رضي الله عنه
كان الناس يؤمرون أن يضع الرجل اليد اليمنى على ذراعه اليسرى في الصلاة .

قال أبو حازم : لا أعلمه إلا ينمي ذلك إلى النبي صلى الله عليه وسلم . قال إسماعيل : ينمى ذلك ، ولم يقل ينمي .

الراوي: سهل بن سعد الساعدي المحدث: ابن عبدالبر - المصدر: التمهيد - الصفحة أو الرقم: 21/96
خلاصة حكم المحدث: رفع هذا الحديث من طرق شتى


أخرجه البخاري في (( الصحيح )) (2/224): رقم : (740) و أحمد في (( المسند)) : (5/336) ومالك في ((الموطأ)) : (1/159/47) .

وثبت أن مالك لم يقول ببدعة القبض أبدا ً



------------------

الراوي: سهل بن سعد الساعدي المحدث: ابن عبدالبر - المصدر: الاستذكار - الصفحة أو الرقم: 2/278
خلاصة حكم المحدث: معروف محفوظ عن النبي من وجوه صحاح كثيرة

------------------

الراوي: سهل بن سعد المحدث: الألباني - المصدر: أصل صفة الصلاة - الصفحة أو الرقم: 1/210
خلاصة حكم المحدث: صحيح


------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

وقال صلى الله عليه وآله وسلم ( إِنَّا مَعَاشِرَ الأَنْبِيَاءِ أُمِرْنَا بِتَعْجِيلِ الْفُطُورِ وَتَأْخِيرِ السَّحُورِ ، وَوَضْعِ الْيُمْنَى عَلَى الْيُسْرَى )

رواه أبو هريرة وعبدالله بن عباس رضي الله عنهما بأكثر من أسناد وهو حسن بتوابعه

وأقوى أسانيده

أخبرنا الحسن بن سفيان ، قال : حدثنا حرملة بن يحيى ، قال : حدثنا ابن وهب ، قال : أخبرنا عمرو بن الحارث ، أنه سمع عطاء بن أبي رباح يحدث , عن ابن عباس ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " إنا معشر الأنبياء أمرنا أن نؤخر سحورنا ، ونعجل فطرنا ، وأن نمسك بأيماننا على شمائلنا في صلاتنا " .

قال أبو حاتم رضي الله عنه : سمع هذا الخبر ابن وهب ، عن عمرو بن الحارث ، وطلحة بن عمرو ، عن عطاء بن أبي رباح .

قلت خدام الإسلام : لا ينزل عن درجة الحسن بإذن الله لشواهده الكثيرة وبمتابعة عمرو بن الحارث الثقــة لطلحة بن عمرو يكون الحديث حسن بإذن الله

والله أعلم

وموجود الحديث في صحيح أبن حبان
وغيره من المصادر



--------------------

والخلاصة ليس بدعه القبض وهذا ما قاله بعض شواذ الحنفية فلا يؤخذ بقول الشواذ على الجماعة والله اعلم واحكم


كلمة لأخواننا في الله من المذهب المالكي لكي لا يدخل بيننا الرافضة فأنتم أخواننا وحق علينا مناصحتكم وحق عليكم مناصحتنا












وبعد … أليس اللائق بعد كلّ ما سبق أن يترك إخواننا المالكيّون إرسال أيديهم ، ظنّاً منهم أنهم يحافظون على سنّة ! و بذلك يتفقون مع بقيّة إخوانهم المسلمين للزيادة
أتمنى مراجعة ( ما لا يجوز فيه الخلاف بين المسلمين ): (ص 48-49 ) .

أميرة الجهاد
09-14-2010, 01:00 PM
السؤال 34 : هل يصح ما يقال إن النبي صلى الله عليه وسلم كان يسجد على الحجر والحصى والتراب أو على قطعة حصير تسمى خمرة وكذا أصحابه الكرام ؟

قال انس : كان رسول اللّه يُصلي على الخمرة ويَسجد عليها .([1])

وقال جابر بن عبد الله الأنصاري : كنت أصلي مع رسول اللّه ـ صلى الله عليه وسلّم ـ الظهر فآخذ قبضة من الحَصى في كفّي حتى تبْردُ ، واَضعها بجبهتي اذا سجدت من شدة الحر .([2])

وإني إتساءل : مع وضوح الأخبار المتقدمة لماذا نعيب على الشيعة تقيّدهم في حكم السجود على التراب وما يسمى أرضا ؟ !

وسؤال آخر : إننا بأي دليل نسجد على غير الأرض من المفروشات وما شابه والحال أن النبي صلى الله عليه وسلم وصحابته الكرام كانوا لا يسجدون عليها وكان سجودهم على التراب أو الحجارة أو الحصاة أو الرمل ... ؟ !



--------------------------------------------------------------------------------

[1] . مسلم 1 : 101 . مجمع الزوائد 2 : 57 .

[2] . السنن الكبرى 2 : 439 (دارالفكر)




ويعود إلى التقية واستخدام لماذا نعيب على الشيعة يا رافضي والله لا يقول ما قلت قبل هذا مسلم

بل لايقوله إلا رافضي زنديق يعلم الحق لماجاءه ويكابر وينافح عن الباطل



نعم يصح أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم يسجد على الأرض والفرش والصوف والحجر والشجر والحصى وغيرها ما دام طاهر
وقال صلى الله عليه وآله وسلم ( جعلت لي الأرض مسجدا ً وطهورا ً )

ولكن لم يقل أصنعوا من أرض كربلاء ورملها تربة لتصلوا عليها

وما نقلت صحيح

ولكن لم أفهم المقصد منه ! ؟

هل المقصد منـه أن تتاجر بإسم الدين وتصنع تربة من كربلاء خاصة ( وكأنها أطهر من مكة والمدينة ) وتبيعها على الموالين الجحوش ؟



أعطني دليل على أن الرسول صلى الله عليه وآله وسلم صلى عليها وصنعها !

أو أحد صحابته

ثم تعال وقل لماذا تعيبون على المبتدعة
http://q8world.net/group/pic/other5/torba/6.JPG
http://q8world.net/group/pic/other5/torba/6.JPG

أميرة الجهاد
09-14-2010, 01:02 PM
السؤال 35 : كيف يصح حديث العشرة المبشرة وهو يضم الأضداد ، بمعنى التضاد في الدين وبطلانه والجمع بين الأضداد محال عقلا .

فإن منهج أبي بكر يختلف عن منهج عمر بن الخطاب وفي بعض الأحيان يقع التنافي بينهما وأما منهج عثمان بن عفان فيختلف عن كليهما بشكل أساسي .

ومنهج علي رضي الله عنه يختلف عن الثلاثة وبشكل كامل وكان لا يعير أي قيمة لسيرة الشيخين ولهذا رفض يوم الشورى أن يبايعوه على أن يسير بسيرة الشيخين([1])


بعد أن عجزت أثبات كذبك بالنقل الصحيح

أتجهت لطريقة الملحدين والزنادقة وهي العقل !

أما كذبتك تشكيك في حديث العشرة المبشرين بالجنة فتجده هنا http://www.dd-sunnah.net/forum/showp...8&postcount=38 (http://www.dd-sunnah.net/forum/showpost.php?p=948038&postcount=38)

فقد فندناه سابقا ً

وأما في أختلاف مناهجهم فعلي يرد عليك من كتبك إلا إن كنت ستكذبـــه فتكذب الله
لأن الراد على الإمام كالراد على الله http://www.dd-sunnah.net/forum/images/smilies/eek.gif

(و إنا لنرى أبا بكر أحق بها - أي بالخلافة - إنه لصاحب الغار. و إنا لنعرف سنه.
و لقد أمرنا رسول الله صلى الله عليه و سلم بالصلاة خلفه و هو حي .)
نهج البلاغة، تحقيق العالم الشيعي الشريف الرضي 1 / 132

(إنه بايعني القوم الذين بايعوا أبا بكر وعمر وعثمان على ما بايعوهم عليه فلم
يكن للشاهد أن يختار ولا للغائب أن يرد وإنما الشورى للمهاجرين والأنصار فإن اجتمعوا على رجل وسموه إماماً كان ذلك لله رضا فإن خرج عن أمرهم خارج بطعن أو بدعة ردوه إلى ما خرج منه فإن أبى قاتلوه على اتباعه غير سبيل المؤمنين وولاه الله ما تولى)
. نهج البلاغة ( 14 / 35 ) باب ( 6 )

والمعلوم أن ابا بكر وعمر وعثمان وعلي على منهج واحد وهو كتاب الله سبحانه وهدي النبي صلى الله عليه وآله وسلم ومن أنكر ذلك على أحد الأربعه فقد أتهمهم في دينهم ومن أتهمهم في دينهم فلا نصيب له من الإسلام http://www.dd-sunnah.net/forum/images/smilies/smile.gif

والاختلاف في المباحات والسنن لا مانع فيــه

أما أن يكون التضاد كما تصوره فأنت كاذب

فقد شهدت كتبك بإنهم الخلفاء الراشدين

ويكفي أنك تقرأ القرآن الذي قام بجمعه عثمان بن عفان رضي الله عنه ( شئت أم أبيت ) إلا إذا كنت تؤمن بالتحريف فأنت لا أظنك جاهلا ً لأن كتب السنة بين يديك وتستشهد بها علينا

فإن قلت بتحريف القرآن فأنت كافـــر وزنديق مثل كل من قال بالتحريف



وتقول يا رافضي
وكان عبد الرحمن بن عوف كثيرا ما يختلف مع عثمان بل يناقضه كذلك لم يكلمه إلى آخر أيام خلافتة وتوفي على ذلك ، وكذلك كانت بين عثمان وسعد بن أبي وقاص منافرة([2]) ، ومنهج علي رضي الله عنه يختلف مع طلحة والزبير ولذا رأى قتالهما يوم الجمل وهم رأوا قتاله ، فهل مع كل هذا الإختلاف نقول ان كلهم من العشرة المبشرة !


--------------------------------------------------------------------------------

[1] . تاريخ المدينة ج3 ص930 ، تاريخ الطبري ج3 ص297 ، اسد الغابة ج4 ص34 ، الفصول في الأصول للجصاص ج4 ص55 ، تاريخ ابن خلدون ج2 ص126 ، السقيفة للجوهري ص81 .

[2] . المصنف لعبد الرزاق ج11 ص354


كل ما حصل بينهم فتنة

وقال علي في كتبك عنهم ( إخواننا بغو علينا ) فلم يقل كفار ولم يقل منافقين ولم يقل كافري نعمه ولا شيء من موروثاتكم الباطلة السبئية

وأزيدك بمعلومة

هو قريبه ومن قريش http://www.dd-sunnah.net/forum/images/smilies/smile.gif

معاوية بن أبو سفيان بن حرب بن أمية الأكبر بن عبد شمس بن عبد مناف بن قصي بن كلاب بن مرّة بن كعب بن لؤي بن غالب‏ بن فهر بن مالك بن النضر بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان

الامام علي بن ابي طالب بن عبدالمطلب بن هاشم بن بن عبد مناف بن قصي بن كلاب بن مرّة بن كعب بن لؤي بن غالب‏ بن فهر بن مالك بن النضر بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان


http://www.dd-sunnah.net/forum/images/smilies/eek.gif

واما ما نقلت من شبه غير الفتنة

فهي خلافات أخوية تحصل بين الأخوة

وما نقلته من خلافات مع عثمان فهي لا تصح فالصحابة كانوا رغم اختلافاهم في بعض المواقف أخوة

ونجزم أن العشرة المبشرين بالجنة داخلين في قوله تعالى

( إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ ﴿45﴾ ادْخُلُوهَا بِسَلَامٍ آمِنِينَ ﴿46﴾ وَنَزَعْنَا مَا فِي صُدُورِهِم مِّنْ غِلٍّ إِخْوَانًا عَلَىٰ سُرُرٍ مُّتَقَابِلِينَ ﴿47﴾ لَا يَمَسُّهُمْ فِيهَا نَصَبٌ وَمَا هُم مِّنْهَا بِمُخْرَجِينَ ﴿48﴾ ۞ نَبِّئْ عِبَادِي أَنِّي أَنَا الْغَفُورُ الرَّحِيمُ ﴿49﴾ وَأَنَّ عَذَابِي هُوَ الْعَذَابُ الْأَلِيمُ )

أميرة الجهاد
09-14-2010, 01:05 PM
السؤال 36 : كيف يمكننا إنكار ولاية علي رضي الله عنه مع أنَّ الحاكم الحسكاني يقول : أولي الأمر هو علّي الذي ولاه اللّه بعد محمد ـ صلى الله عليه وسلّم ـ في حياته حين خلفه رسول اللّه بالمدينة .([1])





------------------------------------------------------

[1] . شواهد التنزيل 2 : 190

يقول محقق كتاب تفسير فرات الكوفي في المقدمة
ص13الطبعة الاولى 1410 ه‍. - 1990 م طهران

وهذا الكتاب لم يكن بمتناول أحد من العلماء والاعلام فيما نعرف
إلى زمن العلامة المجلسي
رحمه الله سوى الحاكم أبي القاسم عبيد الله بن عبد الله بن أحمد الحسكاني ا
لحافظ صاحب الكتاب النفيس شواهد التنزيل حيث كان عنده هذا الكتاب بالكامل
وهو يكثر النقل عنه في
كتابه وأيضا ينقل بسنده إلى فرات إضافة إلى النقل المباشر وقد كان
لدى الحاكم الحسكاني أصولا وكتبا أخرى هي غير موجودة اليوم مثل
التفسير العتيق وتفسير العياشي بكامله مسندا

كتاب الحسكاني شواهد التنزيل الذي يشاغب
به الروافض علينا بإعترافهم
مقتبس من أحد أشهر كتبهم في التفسير
وهو تفسير فرات الكوفي

يعني شواهد التنزيل لاينفع في المناظرة مع أهل السنة وإن صح منه رواية يجب أن تكون مخرجه عند غيره فكتابة ليس بمضمون لأنه منقول من رافضي وناقله أبنه مجهول الحال http://www.dd-sunnah.net/forum/images/smilies/smile.gif


بل نسخji مخطوطة في كلية الآداب بطهران
جامعة دانشكاه طهران _ كليَّة الآداب _ رقم : 75347


وأيضا ً

شواهد التنزيل يرويه عن الحسكاني ابنه وهب وهو مجهول الحال

إذا ً سقطت شبهتك وذهبت في مهب الريح

وإذا كان تخليف الرسول صلى الله عليه وآله وسلم يعني الولاية على المؤمنين والخلافة فيما بعد

فغيره أكثر توليـه على المدينة وغيره كثير ولاهم النبي صلى الله عليه وآله وسلم على المدينة فهل تقبلون بولايتهم ّ ؟

بل وصلى ابا بكر رضي الله عنه بالناس عندما أمره الرسول صلى الله عليه وآله وسلم بذلك وقال ( مرو أبا بكر فليصلي بالناس ) < صحيح

وصح عن واحد من الصحابة أنه صلى بالناس

فهل تقبلون بهم خلفاء لهذا الفضل الثابت في كتبكم ؟ ؟ ؟

يتبع إن شاء الله




http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showth...D3%DF%C7%E4%ED

أميرة الجهاد
09-14-2010, 01:10 PM
السؤال 37 : هل صحيح أن الإمام الشافعي والإمام الرازي والإمام يحيى بن معين وكثير من علمائنا نحن السنة قالوا بجواز التقية حتى مع المسلمين ، كما صرح بذلك الفخر الرازي في ذيل تفسيره لقوله تعالى (إلاّ أن تتقوا منهم تقاة)([1]) وهو ينقل عن الشافعي قوله : ظاهر الأية يدل على أنَّ التقيه انما تحلّ مع الكفار الغالبين إلا أن مذهب الشافعى رضي الله عنه أن الحالة بين المسلمين اذا شاكلت الحالة بين المسلمين والمشركين حلت التقية محاماة على النفس([2]) .

وكان يحيى بن معين قد تبنى رأي الدولة في وقته في قضية خلق القرآن الكريم والإمام الذهبي حينما يدافع عنه يقول : هذا أمرٌ ضيق ولا حرج على من أجاب في المحنة ، بل ولا على من اُكره على صريح الكفر ، عملا بالآية . وهذا هو الحق وكان يحيى ـ رحمه الله ـ من أئمة السنة ، فخاف من سطوة الدولة ، وأجاب تقية([3]) .

فإذا كانت التقية جائزة حتى مع المسلم فلماذا نلوم الشيعة حينما يعملون بالتقية ؟ فإن قيل إن التقية لا تكون إلا مع الكافر ، قيل لهم وهل كانت حكومة بني العباس كافرة حتى يعمل ابن معين بالتقية معها ؟


--------------------------------------------------------------------------------

[1] . آل عمران : 28 .

[2] . التفسير الكبير 8 : 13 .

[3] . سير اعلام النبلاء 11 : 87


كما صرح بذلك الفخر الرازي في ذيل تفسيره لقوله تعالى (إلاّ أن تتقوا منهم تقاة)([1]) وهو ينقل عن الشافعي قوله : ظاهر الأية يدل على أنَّ التقيه انما تحلّ مع الكفار الغالبين إلا أن مذهب الشافعى رضي الله عنه أن الحالة بين المسلمين اذا شاكلت الحالة بين المسلمين والمشركين حلت التقية محاماة على النفس([2])

هذه من التقية والخيانة العلمية والنفاق

لماذا لم تنقل الراجح من الأقوال ؟ ؟ ؟

وهو ما رجّحه من نقلت من عنده أيها الرافضي المتمسح بأهل السنة


ثم رجّح بعد هذا قول الحسن البصري (التقية جائزة للمؤمنين إلى يوم القيامة) على قول من قال بأنّها كانت في أول الاِسلام ، وقال : (هذا القول أولى ؛ لاَن دفع الضرر عن النفس واجب بقدر الامكان) 1-التفسير الكبير | الفخر الرازي 8 : 13 .

فهل تريد أن تقنعني أن قول الإمام لديكم ( التقيه ديني ودين آبائي ) ( ومن لا تقية له لا دين له ) يشابه هذا القول ؟ ؟ ؟

أنتم تستخدمون التقية وانتم في منعه للحفاظ على كفركم

فأبن سبأ مؤسس مذهبكم جعل هذا الأصل الأصيل من دينكم لكي يتم بث سمومكم ودينكم الباطل وفكركم الدخيل في الظلام وليس في النور

فهي مباحه للحفاظ على النفس

وليست مباحة للكذب على الناس والتدليس عليهم وبهتانهم

فلو كانت دينا ً وحرام لمن لا يفعلها

لما صبر الإمام أحمد بن حنبل على الأذى ليثبت الحق ويأخذ أجر الأذى

فهي ليست واجبة

ولو كانت واجبة لسقط الجهاد كما أسقطموه لضعف دينكم وحبكم للدنيا

فأنتم جهادكم من تحت الطاولة فقط

وبالكذب والنفاق وهو دينك جدكم ابن سبأ والدليل عدم جلبك للراجح من أقوال أصحاب المذاهب أهل السنة والجماعة


وكان يحيى بن معين قد تبنى رأي الدولة في وقته في قضية خلق القرآن الكريم والإمام الذهبي حينما يدافع عنه يقول : هذا أمرٌ ضيق ولا حرج على من أجاب في المحنة ، بل ولا على من اُكره على صريح الكفر ، عملا بالآية . وهذا هو الحق وكان يحيى ـ رحمه الله ـ من أئمة السنة ، فخاف من سطوة الدولة ، وأجاب تقية([3])

لا نرى أحد يكرهكم في المناظرات على الكذب !

فهو دينكم وليس إكراها ً تأخذونه كما هو أصل التقية المباح وليس الواجب

بل وهو جهاد كما كان جهاد الإمام أحمد بلسانه وقول الحق عند سلطان جائر قائل بالكفر

واما من نقلت عنه فلا يعيبه عدم ثباته لثباته على الحق والطريق المستقيم وشهادته لمن ثبت في المحنة




وقال عَبَّاس بْن مُحَمَّد الدوري : سمعت يَحْيَى بْن معين، يَقُول: القرآن كلام الله، وليس بمخلوق، سمعت هذا منه مرارا .

وحينما عوتب يحيى بن معين في المحنة، قال:
"أراد النَّاس منَّا أن نكون مثل أحمد بن حنبل، لا والله لا نقدر على أحمد ولا على طريق أحمد" .


والله يقول في كتابه (لا يكلف الله نفسا ً إلا وسعها . . . ) الآية

ولكن أنتم تستخدمون التقية مع المسلمين بمعاونة الكفار وهي النفاق والخيانة

كما فعلتم في إدخال التتار على يد جدكم ابن العلقمي حبيب ابن حديد الرافضي المعتزلي آخر حياته

وأيضا ً تكرر السيناريو في العراق لتأخذون الحكم ولو بتلميع جزم الأمريكان وأهدائهم حريمكم كما نرى ونسمع

ولم تلقوا بالا ً للمجاهدين المدافعين عن الإسلام والمسلمين والأعراض

بل والله إنكم في صف الأمريكان وقتالكم وقتالهم واحد في أرض الحرب

وأن أي شرارة حرب تحصل بيننا وبين إيران ( السعودية ) سنجدكم مساندين لهم كما ظهرت تقيت أبناء عمومتكم من الرافضة الاسماعيلية في الجيش السعودي في حرب الحوثي

فإذا كانت التقية جائزة حتى مع المسلم فلماذا نلوم الشيعة حينما يعملون بالتقية ؟ فإن قيل إن التقية لا تكون إلا مع الكافر ، قيل لهم وهل كانت حكومة بني العباس كافرة حتى يعمل ابن معين بالتقية معها ؟

نعم قولهم قول كفر وهو قول المعتزلة فمن جاهدهم فهو مجاهد قوي الإيمان

ومن سالمهم تقية فهو مسلم ينكر بقلبه

ومن خاض معهم وعاونهم على فتنتهم مطمئنا ً قلبه بالكفر فهو كافر مثلهم

واما الرافضة فالتقية نفاق

ولكن هم يفعلون أشنع منها ولهم أعتقادات أفضع منها

فليس بعد الكفر ذنب http://www.dd-sunnah.net/forum/images/smilies/smile.gif وهو تحريف كتاب رب الأرباب سبحانه وتعالى والتقيه في إظهار ذلك حتى فضحهم الله على الفضائيات ومن كتبهم وممن تسنن وركب سفينة النجاة

وسار على درب محمد صلى الله عليه وآله وسلم ودرب آله من الأقارب والزوجات وصحبة رضوان الله عليهم جميعا ً

وهذا أحد الأمثلة لتقية الرافضة الذي تخفيها لأنك منهم

والتقية التي تسخدمها أنت وقومك

1- كذبك ونفاق وإخفاءك أنك من الرافضة المشركين في طرح أسئلتك حتى وجدنا أسئلتك في مواقع رافضية رسمية

2- القول بتحريف القرآن وأخفاء ذلك وانتم في منعه ففي إيران يخرج علمائك ليقولوا بعدم التحريف وثم نرى الكوراني يقول بالتحريف ويجزم وهو من هو في علم الرفض والكفر والزندقة

3- القول بالإفك على السيدة عائشة ولم نكتشف ذلك إلا قريبا ً من بعض الرافضة الصادحين بالباطل والمعطلين للتقية النفاق ولله الحمد فقد تم إثبات ما يقوله جدكم الأول ابن سبأ وهو من قال الله فيه ( والذي تولى كبره . . ) الآية

4- قولكم بعقائد الفرق الفاسدة الأخرى والمبتدعه وعند الحوار تنكرونها

5- تكفيركم لجميع الصحابة وعند الحوار يخرج لنا تابعين صحابة ! لتكثروا العدد وترقعوا دينكم الذي يكفر من نقل الدين لنا ! .

6- تكفيركم من نقل الدين وفي نفس الوقت الأخذ عنهم في الدين ؟ ( وهذه من آثار التقية )

7- وضع بعض الروايات التي يقولها النبي صلى الله عليه وآله وسلم فيما يدينكم ويدين مذهبكم موضع التقية وتنسون أن الله قال لنبيه صلى الله عليه وآله وسلم ( ا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ وَإِن لَّمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللَّـهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ إِنَّ اللَّـهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ ﴿المائدة: ٦٧﴾
فهل يتقي الرسول صلى الله عليه وآله وسلم القول بالحق والبلاغ في الشريعة لتثبتوا عقيدتكم الفاسدة ( النفاق ) بإسم أتقاء الشر والله قد عصمه من الناس !ّ؟ وهل غاب عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم ذلك لكي يتأذى ذلك الأذى بداية الجهر بالدعوة ويتأذى أصحابة ؟ ؟ ؟ ؟ ؟ وأما ما تستشهدون به من فعل عمار بن ياسر فهل تقيسون عمل صحابي على عمل الرسول صلى الله عليه ووآلة وسلم أم يقتدى بالرسول صلى الله عليه وآله وسلم في الصدح ويؤخذ من الًأصل لا من الفرع ؟

8- ردّكم لروايات علي رضي الله عنه وهو خليفة في مدحه للخلفاء الراشدين وأخذ مسمار جحا التقيـــة لتكون محلها رغم أنه هو صاحب القوة والمنعة والخليفة فهل هو على باطل أو أنتم على باطل وكاذبين عليه ونسيتم أن تشطبوا كل ما هو صحيح !؟

9- لماذا تتجاهلون الروايات التي تدينكم وتغيبونها على العوام هل هذه تقيه أيضا ً ؟ ؟ ؟

10- الواضح أنكم توسعتم في التقية حتى أصبح دينكم تقيه وقال فيه كذابيكم عن آل البيت ( صفات الشيعة ) عن جعفر بن محمد بن مسرور ، عن الحسين بن محمد بن عامر ، عن عبدالله بن عامر ، عن محمد بن أبي عمير ، عن أبان بن عثمان ، عن الصادق ( عليه السلام ) انه قال : لا دين لمن لا تقية له ، ولا ايمان لمن لا ورع له.

التقية كما عرفها المفيد : (التقية كتمان الحق، وستر الاعتقاد فيه، وكتمان المخالفين، وترك مظاهرتهم بما يعقب ضرراً في الدين ) [شرح عقائد الصدوق: ص261] .
فهنا توسع في الضرر

فحتى إثبات كذبكم ضرر ! ؟

11- ان التقية التي يمارسها الشيعة تخفي من اعمالهم المنكرة الكثيرة ونحن لا نرى منها الا ما ظهرعلى السطح

مثل أنكاركم للمتعة

انكاركم لتكفير الجميع ما عدى الشيعة

انكار كل ما في كتبكم إذا بلغت الحلقوم في الدنيا

فلا تبلغ الحلقوم وتحرمون التوبة

فتوبوا قبل أن تموتوا

حتى الفتوى على التقية

عن زرارة بن أعين قال » سألت أبا جعفر عن مسألة فأجابني، ثم جاءه رجل فسأله عنها فأجابه بخلاف ما أجابني. ثم جاءه رجل آخر فأجابه بخلاف ما أجابني وما أجاب صاحبي. فلما خرج الرجلان قلت: ياابن رسول الله: رجلان من أهل العراق من شيعتكم قدما يسألان فأجبتَ كل واحد منهمابغير ما أجبت به صاحبه؟ فقال: يا زرارة إن هذا خير لنا وأبقى لنا ولكم، ولو اجتمعتمعلى أمر واحد لصدّقكم الناس علينا ولكان أقل لبقائنا وبقائكم« (الكافي 1/53 كتابفضل العلم باب: البدع والرأي والمقاييس).

عن أبي جعفر أنه قال لأبي عبيدة » يا زياد: ما تقول لو أفتينا رجلا ممن يتولانا بشيء من التقية؟ قال: أنت أعلم. فقال أبو جعفر: إن أخذ به فهو خير له وأعظم أجرا. وأن تركه والله أثِم« (الكافي 1/52كتاب فضل العلم باب: البدع والرأي والمقاييس).

عن أبي عبد الله في قولهتعالى: " ولا تستوي الحسنة ولا السيئة " قال: الحسنة: التقية، والسيئة: الإذاعة. وقوله تعالى: " ادفع بالتي هي أحسن السيئة " قال: التي هي أحسن التقية، فإذا الذيبينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم " ( الكافي 2/173 كتاب الإيمان والكفر باب التقية ).

- وعن أبي عبد الله فيقوله تعالى: " ويدرؤون بالحسنة السيئة " قال: " الحسنة التقية، والسيئة الإذاعة " (الكافي 2/172 كتاب الإيمان والكفر باب التقية).

وهذا يتعارض مع تفسيرهملهذه الآية في الكافي نفسه عن علي في قوله تعالى "من جاء بالحسنة فله خير منها " الحسنة معرفة الولاية" ومن جاء بالسيئة فكبت وجوههم في النار "السيئة إنكار الولايةوبغضنا أهل البيت" (الكافي 1/142) فأي التفسيرين التفسير الصحيح: الحسنة التقية أمالولاية؟

ثم هل يجوز وصف الكذببأنه حسنة؟ فإذا صار الكذب هو الحسنة لزم أن تصير السيئة ترك الكذب يعني الصدق. فأسأل حينئذ: بأي ميزان يفقه هؤلاء الدين؟

عن أبي عبد الله: " والله ما عبد الله بشيء أحب إليه من الخبء، قلت: وما الخبء؟ قال: التقية" ( الكافي 2/174 كتاب الإيمان والكفر باب التقية ).

- عن أبي عبد الله " لاوالله ما على وجه الأرض شيء أحب إلى من التقية« (الكافي 2/172 كتاب الإيمان والكفرباب التقية).

وهكذا صار الكذب من أقربما يتقرب به الشيعي الى الله تعالى. بل هو من أحب الأشياء إلى الله تعالى. وهذهالشعيرة المقدسة عند الشيعة أقبح مما عند اليهود والنصارى الذين لا يجيزون الكذب.

وقد يحتج الشيعة بقولهتعالى ]إلا أن تتقوا منهم تقاه[ والاستثناء بعد التحريم يدل على الجواز لا علىالوجوب. والآية نص في أن التقية رخصة عند الإكراه والتعذيب. وكيف صارت هذه الرخصةمن أركان الدين حتى يصير تاركها لا إيمان ولا دين له؟

فأكل الخنزير رخصة يبيحها الشرع لمن خاف على نفسه الهلاك جوعا. ولكن هل يجوز أن يقال: أكل الخنزيرديني ودين آبائي، ومن لم يأكل الخنزير فلا دين له. وتسعة أعشار الدين في أكل الخنزير؟

======

دينهم مبني على الكتمان

قال أبو عبد الله: " ياسليمان إنكم على دين من كتمه أعزه الله ومن أذاعه أذله الله " ( الكافي 2/176 كتابالإيمان والكفر باب الكتمان ).

- عن أبي جعفر قال: دخلنا عليه جماعة، فقلنا يا ابن رسول الله إنا نريد العراق فأوصنا، فقال أبو جعفرعليه السلام: لا تبثوا سرنا ولا تذيعوا أمرنا" ( الكافي 2/176 كتاب الإيمان والكفرباب الكتمان).

- يقول أبي جعفر: " أحبأصحابي إلي أكتمهم لحديثنا " (الكافي 2/177 كتاب الإيمان والكفر باب الكتمان).

- قال أبو عبد الله "منأذاع علينا حديثنا سلبه الله الإيمان" ( الكافي 2/275 كتاب الإيمان والكفر بابالإذاعة).

- عن أبي عبدالله "ماقتلنا من أذاع حديثنا قتل خطأ ولكن قتلنا قتل عمد " (الكافي 2/275 كتاب الإيمانوالكفر باب الإذاعة).

- قال أبو عبدالله: " يامعلى اكتم أمرنا ولا تذعه، فإنه من كتم أمرنا ولم يذعه أعزه الله، من أذاع أمرناولم يكتمه أذله الله به في الدنيا ونزع النور من بين عينيه في الآخرة وجعل ظلمةتقوده إلى النار، إن التقية من ديني ودين آبائي ولا دين لمن لا تقية له، إن المذيعلأمرنا كالجاحد له " ( الكافي 2/177 كتاب الإيمان والكفر باب الكتمان ).

- قال أبو جعفر: " ولايةالله أسرها إلى جبرئيل عليه السلام وأسرها جبرئيل إلى حمد صلى الله عليه وسلموأسرها محمد إلى علي عليه السلام وأسرها علي إلى من شاء الله، ثم أنتم تذيعون ذلك " ( الكافي 2/178 كتاب الإيمان والكفر باب الكتمان ).


هل قالتا لملائكة لابراهيم أم لزوجته

عن أمير المؤمنين قال " لا تجاوزوا بنا مثل ما قالت الملائكة لأبينا إبراهيم. إنما قالوا: رحمة اللهوبركاته عليكم أهل البيت" (الكافي 2/473 كتاب العشرة: باب من يجب أن يبدأبالسلام).


اغسل يدك من مصافحة الناصبي والكافر

عن وهيب بن حفص عن أبيبصير عن أحدهما عليه السلام في مصافحة المسلم اليهوديَ والنصرانيَ قال: من وراءالثوب، فإن صافحك بيده فاغسل يدك" (الكافي 2/475 كتاب العشرة: باب التسليم على أهلالملل).

عن خالد القلانسي قال "قلت لأبي عبد الله: ألقى الذميَ فيصافحني. قال: إمسحها بالتراب وبالحائط. قلت: فالناصب؟ قال: إغسلها" (الكافي 2/475 كتاب العشرة: باب التسليم على أهلالملل).

أميرة الجهاد
09-14-2010, 01:13 PM
اكتشفنا موقع رافضي آخر كبير ينقل منه الرافضي هذا شبهاته ويتمسح على ما يقول بأهل السنة
وكذبت والله رابط ينقل منه شبهاته اتمنى ان يتم جمع الشبهات والرد عليها
http://www.sibtayn.com/ar/index.php?...91&Itemid=3844 (http://www.sibtayn.com/ar/index.php?option=com_****************************&view=article&id=22630&catid=1391&Itemid=3844)

السؤال 38 : هل صحيح ما يقال إن الإمام الزهري والإمام مالك كانا قد أخذا بمنهج بني أمية في عدائهم لعلي رضي الله عنه ولذا كتما فضائل علي رضي الله عنه وتركاها ؟ كما أشار إلى هذه الحقيقة ابن حبان وابن عساكر :

1 . يقول ابن حبان : ولستُ أحفظ لمالك ولا للزهري فيما رويا من الحديث شيئاً من مناقب علي رضي الله عنه .([1])

2 . ويقول ابن عساكر : عن جعفر بن إبراهيم الجعفري ، قال : كنت عند الزهري أسمع منه ، فإذا عجوز قد وقفت عليه ، فقالت : يا جعفري ، لا تكتب عنه فإنّه مالَ إلى بني امية وأخذ جوائزهم ، فقلت : من هذه ؟ قال : أختي خرفت ، قالت : خرفتَ أنتَ كتمتَ فضائل آل محمد .([2])

3 . ويقول الكعبي في كتابه : لم يرو لعلي فضيلة وكان مروانيا .

وأتساءل إن صح ذلك هل يمكن لأعداء علي رضي الله عنه أن نعتبرهم أئمة الحديث والرواية والفقه ! والذهبي يروي عن أبي سعيد وجابر بن عبد الله : ما كنّا نعرف منافقي هذه الأُمة إلا ببغضهم علياً .([3])


--------------------------------------------------------------------------------

[1] . المجروحين 1 : 258 ـ وقال الكعبى (المتوفي 319) فى قبول الاخبار «لم يرو لعلي فضيلة قط وكان مروانياً» 1 : 269 .

[2] . تاريخ مدينة دمشق 42 : 227 .

[3] . سير اعلام النبلاء (الخلفاء) 236 ، الجامع الصحيح للترمذي ج5 ص635 ح3717 ، الاستيعاب 3 : 46

والله أنكم لتخترعون عليا ً ليس لدينا نفسه

حتى تجعلونا نتطاول على عليا ً الوهمي لديكم

مع حفظنا حق علي رضي الله عنه المعروف لدينا بشجاعته ودفاعه عن عرضه وغيرته حتى أنه غار من تصدّق الزهراء لمملوك لديها بتفاحه !

فيرضى أن تضرب وهو يقول لا حول ولا قوة إلا بالله

فإما عليا ً هذا الوهمي فلا فضيلة تستحق أن تنقل له

واما علي الحقيقي فستجد من تكذب عليهم كما كذبت على البخاري الذي تقول له ناصبي وهو قد نقل فضائل آل البيت

فلم ينفعه

ومالك وغيره من أهل السنة استشهدوا بالأحاديث الصحيحة في علي وفي آل البيت في بعض المصنفات الخاصة لهم

فالمشكلة ليست في مالك او الزهري

المشكلة في بيت الإسلام ( الإسلام ورسوله ) وبابـــه الصحابة

فمن هم النواصب في عقيدة الرافضة ؟ !


أو من هم الذين يسمونهم بنو أمية !


( ( ( هم أي شخص يقدّم ابا بكر أو عمر أو عثمان على علـي فهو ناصـــبـــي ) ) )


كان من كان

وهذا نقل من كتبهم لفضح قصدهم من الطعن في كتب السنة وأئمتها فلم يسلم كتاب المسلمين وما دونه أهون !


فما بالك بالإمام مالك أو الشافعي أو بن حنبل أو غيره ! من المحدثين والأعلام والأئمة ؟

النواصب في معتقد الشيعة

هم أهل السنة والجماعة



روى ثقة إسلامهم محمد بن يعقوب الكليني في الكافي (8/292 ? دار الكتب الإسلامية طهران إيران) بسنده عن محمد بن مسلم قال: دخلت على أبي عبد الله وعنده أبو حنيفة فقلت له: جعلت فداك رأيت رؤيا عجيبة قال لي: يا ابن مسلم هاتها فإن العالم بها جالس وأومأ بيده إلى أبي حنيفة قال: فقلت: رأيت كأني دخلت داري وإذا أهلي قد خرجت علي فكسرت جوزا كثيراً ونثرته علي فتعجبت من هذه الرؤيا فقال أبو حنيفة: ?نت رجل تخاصم وتجادل لئاماً في مواريث أهلك فبعد نصب شديد تنال حاجتك منها إن شاء الله فقال أبو عبد الله : أصبت والله يا أبا حنيفة قال: ثم خرج أبو حنيفة من عنده فقلت: جعلت فداك أني كرهت تعبير هذا الناصب فقال يا ابن مسلم: لا يسوؤك الله فما يواطئ تعبيرهم تعبيرنا ولا تعبيرنا تعبيرهم وليس التعبير كما عبره. قال: فقلت له: جعلت فداك فقولك: أصبت وتحلف عليه وهو مخطئ قال: نعم حلفت عليه أنه أصاب الخطأ قال: فقلت له: فما تأويلها؟ قال: يا ابن مسلم إنك تتمتع ?امراة فتعلم بها أهلك فتمزق عليك ثيابا..".


كما أطلق شيخهم محمد بن محمد بن النعمان الملقب بالمفيد لفظ الناصب على أبي حنيفة رحمه الله تعالى في كتابه (عدة رسائل فصل المسائل الصاغانية ? 253? 263، 265? 268? 270 طبعة قم).

ويقول السيد نعمة الله الجزائري الشيعي في (الأنوار النعمانية 2/307 طبع تبريز إيران) ما نصه: "ويؤيد هذا المعنى أن الأئمة عليهم السلام وخواصهم أطلقوا لفظ الناصبي على أبي حنيفة وأمثاله مع أن ابا حنيفة لم يكن ممن نصب العداوة لأهل البيت عليهم السلام بل كان له انقطاع إليهم وكان يظهر لهم التودد".

ويقول شيخهم حسين بن الشيخ محمد آل عصفور الدرازي البحراني الشيعي في كتابه (المحاسن النفسانية في أجوبة المسائل الخرسانية ? 157 طبع بيروت): "على أنك قد عرفت سابقاً أنه ليس الناصب إلا عبارة عن التقديم على علي غيره".

قلت وأبو حنيفة رحمه الله يقدم أبا بكر وعمر وعثمان رضي الله عنهم على علي لذا وصفوه بالنصب والعياذ بالله.

ولأن أهل السنة يقدمون الثلاثة على علي فهم نواصب أيضاً عند الشيعة حيث يقول الشيخ حسين بن الشيخ آل عصفور الدرازي البحراني في كتابه السابق (المحاسن النفسانية في أجوبة المسائل الخراسانية ? 147): "بل أخبارهم عليهم السلام تنادي بأن الناصب هو ما يقال له عندهم سنيا".


ويقول هذا الدرازي في الموضع المذكور: "ولا كلام في أن المراد بالناصبة هم أهل التسنن".

ويقول شيخهم وعالمهم ومحققهم ومدققهم وحكيمهم حسين بن شهاب الدين الكركي العاملي في كتاب (هداية الأبرار إلى طريق الأئمة الأطهار ? 106 الطبعة الأولى 1396هـ) : "كالشبهة التي أوجبت للكفار إنكار نبوة النبي والنواصب إنكار خلافة الوصي".

ويقول الشيخ الشيعي علي آل محسن في كتابه – كشف الحقائق – دار الصفوة – بيروت ? 249 "وأما النواصب من علماء أهل السنة فكثيرون أيضاً منهم ابن تيمية وابن كثير الدمشقي وابن الجوزي وشمس الدين الذهبي وابن حزم الأندلسي .. وغيرهم".

وذكر العلامة الشيعي محسن المعلم في كتابه (النصب والنواصب) ? دار الهادي – بيروت – في الباب الخامس – الفصل الثالث – ? 259 تحت عنوان: (النواصب في العباد) أكثر من مائتي ناصب – على حد زعمه - .

وذكر منهم:

عمر بن الخطاب، أبو بكر الصديق، عثمان بن عفان، أم المؤمنين عائشة، أنس بن مالك، حسان بن ثابت، الزبير بن العوام، سعيد بن المسيب، سعد بن أبي وقاص، طلحة بن عبيد الله، الإمام الأوزاعي، الإمام مالك، أبو موسى الأشعري، عروة بن الزبير، ابن حزم، ابن تيمية، الامام الذهبي، الإمام البخاري، الزهري، المغيرة بن ?عبة، أبو بكر الباقلاني، الشيخ حامد الفقي رئيس أنصار السنة المحمدية في مصر، محمد رشيد رضا، محب الدين الخطيب، محمود شكري الآلوسي … وغيرهم كثير.

إذن النواصب هم كل أهل السنة حيث يقول آية الله العظمى محمد الحسيني الشيرازي في موسوعته الضخمة الفقه (33/38 ? الثانية دار العلوم بيروت 1409هـ) : "الثالث مصادمة الخبرين المذكورين بالضرورة بعد أن فسر الناصب بمطلق العامة كخبر ابن سنان عن أبي عبد الله ..".

قلت: فإن قال قائل: كيف نعرف أن المقصود عندهم بالعامة أهل السنة؟

فأقول: نحن لا ندين الشيعة إلا من كتبهم وأقوال علمائهم يقول آية الله العظمى محسن الأمين في كتابه المعروف (أعيان الشيعة 1/21? دار التعارف بيروت لبنان 1986): "الخاصة وهذا يطلقه أصحابنا على انفسهم مقابل العامة الذين يسمون بأهل السنة والجماعة".



ويقول عالمهم ومحققهم ومدققهم وحكيمهم الشيخ حسين بن شهاب الدين الكركي العاملي المتوفي 1076 في (هداية الأبرار إلى طريق الأئمة الأطهار ? 264 ? الأولى 1396هـ) : "فذهب إلى الأول جماعة من العامة كالمزني الغزالي والصيرفي ومن الخاصة كالعلامة في أحد قوليه.." .

ويقول آية الله العظمى المحقق الكبير (عندهم) الشيخ فتح الله النمازي الشيرازي في (قاعدة لا ضرر ولا ضرار) (ص 21 نشر دار الأضواء بيروت الطبعة الأولى): "وأما الحديث من طرق العامة فقد روى كثير من محدثيهم كالبخاري ومسلم..".

فالعامة إذاً هم أهل السنة وعلى هذا فالناصب يطلق على كل أهل السنة.

ثم خرج علينا شيعي دكتور اسمه محمد التيجاني السماوي في كتاب سماه (الشيعة هم اهل السنة طبعته مؤسسة الفجر في لندن وبيروت) حصلت على هذا الكتاب عن طريق إحدى المكتبات الشيعية ولدى هذا الرجل إجازتان من عالمين شيعيين كلاهما بدرجة "آية الله العظمى" أحدهما الأمام الخوئي في النجف والآخر المرعشي النجفي في قم صرح بذلك في الصفحة (316) من كتابه هذا أقول خرج علينا هذا الشيعي مصارحاً أهل السنة بأنهم نواصب والنواصب عند أهل الشيعة أنجاس دمهم ومالهم مباح كما سيأتي في محله.

يقول التيجاني في الصفحة 79: "وبما أن أهل الحديث هم أنفسهم أهل السنة والجماعة فثبت بالدليل الذي لا ريب فيه أن السنة المقصودة عندهم هي بغض علي بن أبي طالب ولعنه والبراءة منه فهي النصب".
فيا عباد الله هل يلعن أهل السنة عليا ويبرأون منه؟ سبحانك هذا بهتان عظيم.

ويقول في الصفحة 161: "وغني عن التعريف بأن مذهب النواصب هو مذهب أهل السنة الجماعة".


ومعلوم أن أهل السنة قد خالفوا النواصب وردوا عليهم بإظهار مناقب أهل البيت رضي الله عنهم والتي وجدوها في أمهات كتبهم دليل على بهتان التيجاني عليه من الله ما يستحق.

ويقول: في الصفحة 163: " وبعد هذا العرض يتبين لنا بوضوح بأن النواصب الذين عادوا علياً وحاربوا أهل البيت عليهم السلام هم الذين سموا أنفسهم بأهل السنة والجماعة".

وقال أيضاً في كتابه: "كل الحلول عند آل الرسول ? 160 ? دار المجتبى – لبنان" فكان من الصعب عليهم (أي الشيعة) أن يصلوا بأمامة أهل السنة والجماعة الذين اجتهدوا في أحكام الصلاة من ناحية ودأبوا على سب علي وأهل البيت أثناء الصلاة من ناحية أخرى".

ويقول في الصفحة 295 في كتابه الشيعة هم أهل السنة: "وإذا شئنا التوسع في البحث لقلنا بأن أهل السنة والجماعة هم الذين حاربوا اهل البيت النبوي بقيادة الأمويين والعباسيين".

ولم يكتف هذا المجرم بهذا بل عقد في الصفحة 159 فصلا بعنوان (عداوة أهل السنة لأهل البيت تكشف عن هويتهم) حيث يقول في الصفحة نفسها: "إن الباحث مبهوتاً عندما تصدمه حقيقة اهل السنة والجماعة ويعرف بأنهم كانوا أعداء العترة الطاهرة يقتدون بمن حاربهم ولعنهم وعمل على قتلهم ومحو آثارهم".

ويقول في الصفحة 164: "تمعن في هذا الفصل فإنك ستعرف خفايا أهل السنة والجماعة إلى أي مدى وصل بهم الحقد على عترة النبي فلم يتركوا شيئاً من فضائل أهل البيت عليهم السلام إلا وحرفوه".



أقول: والغريب في هذا الضال أنه يأتي ليثبت فضائل أهل البيت رضي الله عنهم من كتب أهل السنة لإلزام السنة فلماذا تحتج بأحاديث محرفة على حد قولك؟!!


ويقول في الصفحة 249: "ولكن أهل السنة والجماعة ولشدة عداوتهم لعلي بن أبي طالب وأهل البيت عليهم السلام كانوا يخالفونهم في كل شيء حتى أصبح شعارهم هو مخالفة علي وشيعته في كل شيء حتى لو كانت سنة نبوية ثابتة عندهم".


فيا علماء ويا عوام أهل السنة هل شعارنا هو مخالفة علي في كل شيء؟


هل علمتم بعد هذا أن التشيع لا يرقب في المسلمين إلا ولا ذمة؟


إخواني المسلمون: ستعلمون في هذه الرسالة أن المذهب الشيعي الاثنى عشري يجيز لأتباعه بهت مخالفيهم والكذب عليهم.


ويقول في الصفحة 299: "وبعد نظرة وجيزة إلى عقائد أهل السنة والجماعة وإلى كتبهم ?إلى سلوكهم التاريخي تجاه أهل البيت تدرك بدون غموض بأنهم اختاروا الجانب المعاكس والمعادي لأهل البيت عليهم السلام وبأنهم أشهروا سيوفهم لقتالهم وسخروا أقلامهم لانتقامهم والنيل منهم ولرفع شأن أعدائهم".



ويقول في الصفحة 300: "نلاحظ أنهم – أي أهل السنة – يقفون من قتلة الحسين موقف الراضي الشامت المعين ولا يستغرب منهم ذلك فقتلة الحسين كلهم من اهل السنة والجماعة …".



أقول: افتراءات التيجاني التي سبقت قوله إن قتلة الحسين هم من أهل السنة والجماعة واضحة جلية لا تحتاج إلى رد وأما قتل الحسين رضي الله عليه فسببه الشيعة وحدهم وأهل السنة ولله الحمد برءاء من دمه فهذا مجتهدهم الأكبر آية الله العظمى محسن الأمين يروي في أعيان الشيعة (1/26) عن أبي جعفر محمد بن علي الباقر وهو يذكر المسئول عن دم سبط رسول الله صلى الله عليه وآله فيقول: "فبويع الحسن ابنه فعوهد ثم غذر به وأسلم ووثب عليه أهل العراق حتى طعن بخنجر في جنبه وانتهت عسكره فوادع معاوية وحقن دمه ودم أهل بيته… ثم بايع الحسين من أهل العراق عشرون ألفا غدروا به وخرجوا عليه وبيعته في أعناقهم فقتلوه".



وأهل العراق هؤلاء من الشيعة وليسوا من أهل السنة وتقول فاطمة الصغرى رضي الله عنها: "أما بعد يا أهل الكوفة يا أهل المكر والغدر والخيلاء إنا أهل بيت ابتلانا الله بكم وبتلاكم بنا فجعل بلاءنا حسنا".



أخرج هذه الرواية شيخهم ابو منصور الطبرسي في الاحتجاج (2/27? النجف) (?.الأعلمي – بيروت – ?2 ?302). كما ذكرها صادق مكي في مظالم أهل البيت ? 265 ?1 الدار العالمية 1404هـ.



ويقول الإمام علي بن الحسين السجاد رضي الله عنهما مخاطباً أسلافهم: "هيهات أيها الغدرة المكرة حيل بينكم وبين شهوات أنفسكم أتريدون أن تأتوا إلي كما أتيتم إلى آبائي من قبل" أخرجها الطبرسي في الاحتجاج (?. النجف 2/32) ? (?. الأعلمي – بيروت – ?2 ?306).

واسمع ما يقوله سبط رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم الحسن بن علي رضي الله عنهما كما يرويه أبو منصور الطبرسي في الاحتجاج (?. النجف 2/10): (?. الأعلمي – بيروت – ?2 ?290). "أرى والله معاوية خيراً لي من هؤلاء يزعمون أنهم لي شيعة ابتغوا قتلى وانتهبوا ثقلي وأخذوا مالي والله لئن أخذ مني معاوية عهداً أحقن به دمي وأومن به في أهلي … ولو قاتلت معاوية لأخذوا عنقي عهداً يدفعوني إليه سلماً".


أقول: ولم يكن هذا شأن أسلاف التيجاني مع الحسن والحسين فحسب بل مع أبيهما لدرجة أنه فضل أتباع معاوية عليهم فاستمع إليه وهو يقول في (نهج البلاغة 1/188 – 190 ? دار المعرفة): "لوددت والله أن معاوية صارفني بكم صرف الدينار بالدرهم فأخذ مني عشرة منكم وأعطاني رجلا منهم يا أهل الكوفة منيت منكم بثلاث واثنين صم ذوو اسماع وبكم ذوو كلام وعمي ذوو ابصار لا أحرار صدق عند اللقاء ولا إخوان ثقة عند البلاء…".

ويروي عمدة الشيعة في الجرح والتعديل أبو عمرو الكشي في كتاب الرجال في ترجمة أبو الخطاب ? 254 عن الإمام الصادق أنه قال: "ما أنزل الله سبحانه آية في المنافقين إلا وهي فيمن ينتحل التشيع".

وروى الكشي (?253) عن الإمام الصادق رحمه الله أنه قال: "لو قام قائمنا بدأ بكذابي شيعتنا فقتلهم".

ولا ينافس هؤلاء الذين ذكرهم الإمام الصادق في بضاعتهم إلا من نسب إلى أهل السنة عداءهم لأهل البيت رضي الله عنهم.

وروى محمد بن يعقوب الكليني في الكافي (8/228) عن الإمام الكاظم رحمه الله تعالى أنه قال: لو ميزت شيعتي لم أجدهم إلا واصفة ولو امتحنتهم لما وجدتهم إلا مرتدين ولو تمحصتهم لما خلص من الألف واحد وذكر هذه الرواية ورام في مجموعته المعروفة تنبيه الخواطر ونزهة النواظر (2/152 ? مؤسسة الأعلمي بيروت) .

وعلى هذا يكون انتساب الشيعة لأهل البيت كإنتساب النصارى لعيسى وانتساب اليهود لموسى.





إباحة دماء أهل السنة

إن الشيعة يستبيحون دماء أهل السنة، شرفهم الله تعالى، وإنهم في حكم الكفار، ?إنّ السني ناصب في معتقدهم، وما يلي يكشف لك خبثهم ودهاءهم.

روى شيخهم محمد بن علي بن بابوية القمي والملقب عندهم بالصدوق وبرئيس المحدثين في كتابه علل الشرايع (ص601 طبع النجف) عن داود بن فرقد قال: "قلت لأبي عبد الله : ما تقول في قتل الناصب؟ قال: حلال الدم ولكني أتقى عليك فإن قدرت أن تقلب عليه حائطاً أو تغرقه في ماء لكيلا يشهد به عليك فافعل، قلت: فما ترى في ماله؟ قال: تَوَّه ما قدرت عليه" وذكر هذه الرواية الخبيثة شيخهم الحر العاملي في وسائل الشيعة (18/463) والسيد نعمة الله الجزائري في الأنوار النعمانية (2/307) إذ قال: "جواز قتلهم (أي النواصب) واستباحة أموالهم".

أقول: والعلة هنا هي الحرص على عدم وقوع الشيعي تحت طائلة الشرع فيقتص منه وعلى هذا فإن للشيعي قتل السني بالسم او الحرق أو الصعق الكهربائي هذا مع وجود التقية التي وجدت لحماية معتقدات وأرواح الشيعة أما إذا رفعت التقية فسيقع القتل العام في أهل السنة كما وقفتَ عليه في فصل (متى يبدأ الشيعة بترك التقية) من هذا الكتاب.

ولو القينا نظرة تاريخية فالدولة العباسية دولة سنية ولحسن نية أهل السنة عين الخليفة العباسي وزيراً شيعيا وهو الخواجة نصير الدين الطوسي الشيعي فغدر هذا النصير الطوسي بالخلافة وتحالف مع التتار فوقعت مجزرة بغداد التي راح ضحيتها مئات الآلاف من المسلمين بسبب خيانة هذا الشيعي فهل بكى الشيعة على هؤلاء القتلى أما باركوا عمل نصيرهم الطوسي؟

يقول علامتهم المتتبع كما وصفوه الميرزا محمد باقر الموسوي الخونسري الأصبهاني في روضات الجنات في أحوال العلماء والسادات (1/300 – 301 منشورات مكتبة إسماعيليان قم إيران) في ترجمة هذا المجرم ما نصه: "هو المحقق المتكلم الحكيم المتبحر الجليل … ومن جملة أمره المشهور المعروف المنقول حكاية استيزار للسلطان المحتشم في محروسة إيران هولاكو خان بن تولي جنكيز خان من عظماء سلاطين التاتارية وأتراك المغول ومجيئه في موكب السلطان المؤيد مع كمال الاستعداد إلى دار السلام بغداد لإرشاد العباد وإصلاح البلاد وقطع دابر سلسلة البغي والفساد وإخماد دائرة الجور والإلباس بإبداد دائرة ملك بني العباس وإيقاع القتل العام من أتباع اولئك الطغاة إلى أن أسال من دمائهم الأقذار كأمثال الأنهار فانهار بها في ماء دجلة ومنها إلى نار جهنم دار البوار ومحل الأشقياء والأشرار".

والخميني أيضاً يبارك عمل الطوسي ويعتبره نصراً للإسلام:

يقول الخميني في كتابه المعروف بالحكومة الإسلامية (ص: 142 ط4) ما نصه: "وإذا كانت ظروف التقية تلزم أحدا منا بالدخول في ركب السلاطين فهنا يجب الامتناع عن ذلك حتى لو أدى الامتناع إلى قتله إلا أن يكون في دخوله الشكلي نصر حقيقي للإسلام والمسلمين مثل دخول علي بن يقطين ونصير الدين الطوسي رحمهما الله".


أقول: فلاحظ كيف أن مجزرة بغداد التي دبرها النصير الطوسي هي نصرة للإسلام والمسلمين.


وهؤلاء الذين يدخلون في سلك سلاطين أهل السنة لا يتورعون عن قتل أهل السنة إن سنحت لهم الفرصة كما فعل علي بن يقطين هذا عندما هدم السجن على خمسمائة من السنيين فقتلهم. نقل لنا هذه الحادثة العالم الشيعي الذي وصفوه بالكامل الباذل صدر الحكماء ورئيس العلماء نعمة الله الجزائري في كتابه المعروف الأنوار النعمانية (2/308 طبع تبريز إيران) وإليك القصة بنصها قال: "وفي الروايات أن علي بن يقطين وهو وزير الرشيد فد اجتمع في حبسه جماعة من المخالفين وكان من خواص الشيعة فأمر غلمانه وهدوا سقف الحبس على المحبوسين فماتوا كلهم وكانوا خمسمائة رجل تقريبا فأراد الخلاص من تبعات دمائهم فأرسل إلى الإمام مولانا الكاظم فكتب عليه اسلام إليه جواب كتابه بأنك لو كنت تقدمت إلي قبل قتلهم لما كان عليك شيء من دمائهم وحيث أنك لم تتقدم إلي فكفر عن كل رجل قتلته منهم بتيس والتيس خير منه فانظر إلى هذه الدية الجزيلة التي لا تعادل دية أخيهم الأصغر وهو كلب الصيد فإن ديته عشرون درهما ولا دية أخيهم الأكبر وهو اليهودي أو المجوسي فإنها ثمانمائة درهم وحالهم في الآخرة أخس وابخس". ونقل هذه الرواية أيضاً محسن المعلم في كتابه (النصب والنواصب) ص622ط. دار الهادي – بيروت ليستدل هذا المجرم على جواز قتل أهل السنة أي النواصب في نظره.

ويقول الدكتور الهندي المسلم محمد يوسف النجرامي في كتابه الشيعة في الميزان (ص7 طبع مصر): "إن الحروب الصليبية التي قام بها الصليبيون ضد الأمة الإسلامية ليست إلا حلقة من الحلقات المدبرة التي دبرها الشيعة ضد الإسلام والمسلمين كما يذكر ابن الاثير وغيره من المؤرخين وإقامة الدولة الفاطمية في مصر ومحاولاتها تشويه صور السنيين وإنزالها العقاب على كل شخص ينكر معتقدات الشيعة وقتل الملك النادر في دلهي من قبل الحاكم الشيعي آصف خان على رؤوس الأشهاد وإراقة دماء السنيين في ملتان من قبل الوالي أبي الفتح داود الشيعي ومذبحة جماعية للسنيين في مدينة لكناؤ الهند وضواحيها من قبل أمراء الشيعة على أساس عدم تمسكهم بمعتقدات الشيعة بشأن سب الخلفاء الثلاثة رضي الله عنهم وارتكاب المير صادق جريمة الخيانة والغدر في حق السلطان تيبو وطعن المير جعفر وراء ظهر الأمير سراج الدولة..".

ويقول الدكتور محمد يوسف النجرامي في كتابه المذكور أيضاً (نفس الصفحة) : "إن الإجراءات الصارمة التي اتخذتها حكومة الإمام الخميني ضد أمة السنة والجماعة فإنها ليست غريبة عليهم حيث إن التاريخ يشهد بأن الشيعة كانوا وراء تلك النكسات والنكبات التي تعرضت لها الأمة الإسلامية على مر التاريخ".

وعندما كتب عنهم عبد المنعم النمر تعرض لتهديد ووعيد منهم وقد ذكر هذا في كتابه "الشيعة المهدي الدروز تاريخ ووثائق" (ص 10ط الثانية 1988م).

إن الشيعة يكنون البغض والعداء والكراهية لأهل السنة ولكنهم لا يجاهرون بهذا العداء بناء على عقيدة التقية الخبيثة بمجاملتهم لأهل السنة وإظهار المودة الزائفة، وهذا جعل أهل السنة لا يفطنون إلى موقف الشيعة الحقيقي وفي هذا يقول الدكتور عبد المنعم النمر في كتابه المؤامرة على الكعبة من القرامطة إلى الخميني (ص118 طبع مكتبة التراث الإسلامي القاهرة): "ولكننا نحن العرب السنيين لا نفطن إلى هذا بل ظننا أن السنين الطويلة قد تكفلت مع الإسلام بمحوه وإزالته فلم يخطر لنا على بال فشاركنا الإيرانيين فرحهم واعتقدنا أن الخميني سيتجاوز أو ينسى مثلنا كل هذه المسائل التاريخية ويؤدي دوره كزعيم إسلامي لأمة إسلامية يقود الصحوة الإسلامية منها وذلك لصالح الإسلام والمسلمين جميعاً لا فرق بين فارسي وعربي ولا بين شيعي وسني ولكن اظهرت الأحداث بعد ذلك أننا كنا غارقين في أحلام وردية أو في بحر آمالنا مما لا يزال بعض شبابنا ورجالنا غارقين فيها حتى الآن برغم الاحداث المزعجة".

هذا وقد نشرت مجلة روز اليوسف في عددها 3409 بتاريخ 11/10/93 تحقيقها عن الشيعة في مصر نقتطف منه هذا الخبر: "ولإزالة الحاجز النفسي بينهم وبين الأجهزة الأمنية عرض الشيعة في مصر في منشوراتهم عرضا غريبا وطريقا حيث طلبوا من الجهات الأمنية استخدام الورقة الشيعية في مواجهة تيار الجهاد والجماعات المتطرفة لأن الشيعة حسب قولهم هم الأقدر على كشف التيارات السلفية وتعريتها وفي فضح فتاوى ابن تيمية حسب قولهم أيضاً التي يستخدمها المترطفون في القتل ونشر الفوضى والاضطراب..".

واحذر أخي المسلم أن يقال بأن هذا كذب نسبته المجلة المذكورة إليهم فها أنت علمت أن علماءهم تحالفوا مع الكفار ضد المسلمين من كتب الشيعة أنفسهم فالغاية عندهم تبرر الوسيلة حيث قد أوقفناك على إجماعهم على كفر من لا يعتقد بأئمتهم الاثنى عشر سواء الجهات الأمنية في مصر أو الجماعات الإسلامية علما بأن عداء الشيعة يشتد ضد الملتزمين من أهل السنة على وجه الخصوص ويزداد أكثر فأكثر لمن يعرف حقيقتهم وتقيتهم.

والآن أتدري أخي المسلم ماذا يفعل الشيعي بمن يخالفه عندما يتولى مركزاً في دولة ليست لهم اليد الطولي فيها؟

نترك الإجابة لشيخ طائفتهم ابي جعفر محمد بن الحسن الطوسي في كتابه الفقهي المعتمد عندهم المعروف بـ (النهاية في مجرد الفقه والفتاوى ص302 ط2 دار الكتاب بيروت 1400هـ) حيث قال ما نصه: "ومن تولى ولاية من قبل ظالم في اقامة حد أو تنفيذ حكم فليعتقد انه متول لذلك من جهة سلطان الحق فليقم به على ما تقتضيه شريعة الإيمان ومهما تمكن من إقامة حد على مخالف له فليقمه فإنه من اعظم الجهاد".

هذا هو موقفهم العدائي من المخالف الذي ثبت لنا من الطوسي في كتابيه الاستبصار وتهذيب الاحكام وغيره من علمائهم أنه السني.

هذا الموقف هو في حالة توليهم مركزاً من المراكز في دولة غير شيعية فما بالك بموقفهم في ظل دولة يحكمها مثل هذا الطوسي وأضرابه ؟‍‍

نسأل الله العلي العظيم ألا يسلطهم على رقاب المسلمين.



إباحة أموال أهل السنة

وأما إباحة أموال أهل السنة فإضافة إلى ما قرأت نذكر لك ما رووه عن ابي عبد الله أنه قال: "خذ مال الناصب حيث ما وجدته وادفع إلينا الخمس" أخرج هذه الرواية شيخ طائفتهم أبو جعفر الطوسي في تهذيب الأحكام (4/122) والفيض الكاشاني في الوافي (6/43 ط دار الكتب الإسلامية بطهران) ونقل هذا الخبر شيخهم الدرازي البحراني في المحاسن النفسانية (ص167) ووصفه أنه مستفيض.

وبمضمون هذا الخبر أفتى مرجعهم الكبير روح الله الخميني في تحرير الوسيلة (1/352) بقوله: "والأقوى إلحاق الناصب بأهل الحرب في إباحة ما اغتنم منهم وتعلق الخمس به بل الظاهر جواز أخذ ماله أين وجد وبأي نحو كان ووجوب إخراج خمسه". ونقل هذه الرواية أيضاً محسن المعلم في كتابه (النصب والنواصب) – دار الهادي – بيروت – ص615 يستدل فيها على جواز أخذ مال أهل السنة لأنهم نواصب في نظر هذا الضال.

إن أسلوب الغش والسرقة والنصب والاحتيال وغيرها من الوسائل المحرمة جائز عند الخميني مع اهل السنة بدليل قوله: (وبأي نحو كان).

وبعض المساكين من أهل السنة ذهبوا إلى الخميني في إيران لتقديم التهاني له والبعض الآخر قدم التعازي لأتباعه عند وفاته وهؤلاء المساكين وللأسف الشديد لا يقرؤون ما يكتبه الخميني ولا علم لهم بما يقصده من الناصب والنواصب ولا ترحمه على النصير الطوسي وتأييد ما ارتكبه من خيانة بحق الإسلام والمسلمين في بغداد فهذا مما يجهله هؤلاء فهم يتسابقون إلى الجهل فالفائز فيهم أكثرهم جهلا ولا حول ولا قوة إلا بالله.

نعم إنهم مساكين ولم يعلموا أن إباحة دم ومال السني الناصب في معتقدهم هو ما أجمعت عليه طائفتهم يقول فقيههم ومحدثهم الشيخ يوسف البحراني في كتابه المعروف والمعتمد عند الشيعة الحدائق الناضرة في احكام العترة الطاهرة )(12/323-324) ما نصه: "إن إطلاق المسلم على الناصب وأنه لا يجوز أخذ ماله من حيث الإسلام خلاف ما عليه الطائفة المحقة سلفا وخلفا من الحكم بكفر الناصب ونجاسته وجواز أخذ ماله بل قتله".

ويقول نعمة الله الجزائري في الأنوار النعمانية جـ 2/307: "يجوز قتلهم (أي النواصب) واستباحة أموالهم".

ويقول يوسف البحراني في الحدائق الناضرة (10/360: "وإلى هذا القول ذهب أبو الصلاح، وابن إدريس، وسلار، وهو الحق الظاهر بل الصريح من الأخبار لاستفاضتها وتكاثرها بكفر المخالف ونصبه وشركه وحل ماله ودمه كما بسطنا عليه الكلام بما لا يحوم حوله شبهة النقض والإبرام في كتاب الشهاب الثاقب في بيان معنى الناصب وما يترتب عليه من المطالب".

ونختتم هذا الفصل بفائدة لم يقف عليها أحد حسب علمي وهي أن النصير الطوسي وابن العلقمي لم يكونا الوحيدين من علماء الشيعة الذين تسببا في نكبة بغداد التي راح ضحيتها مئات الآلاف من المسلمين بل وقفنا على اشتراك مجرم آخر من علمائهم وهو جمال الدين الحسن بن يوسف بن المطهر الحلي الذي يلقب عندهم بالعلامة كشف لنا هذا شيخهم محمد بن حسن النجفي في جواهر الكلام (22/63) بل ذكر غيرهم ولكنه لم يصرح بأسمائهم.



نجاسة أهل السنة عند الشيعة

قال مرجع الشيعة الراحل آيتهم العظمى محسن الحكيم في مستمسك العروة الوثقى (1/392 – 393 ط4 مطبعة الآداب النجف 1391هـ): "وبما في التهذيب بعد نقل ما في المقنعة الوجه فيه أن المخالف لأهل الحق كافر فيجب أن يكون حكمه حكم الكفار إلا ما خرج بالدليل … وكيف فالاستدلال على النجاسة تارة الإجماع المحكي عن الحلي على كفرهم واخرى بالنصوص المتجاوزة حد الاستفاضة بل قيل إنها متواترة المتضمنة كفرهم.. وثالثة بأنهم ممن أنكر ضروري الدين كما في محكى المنتهى مسألة اعتبار الإيمان في مستحق الزكاة وفي شرح كتاب فص الياقوت وغيرها فيعمهم ما دل على كفر منكري الضروري ورابعة بما دل على نجاسة الناصب من الإجماع المتقدم وغيره بضميمة ما دل على أنهم نواصب كخبر معلى بن خنيس…".

وبعد أن يطيل في مناقشة هؤلاء ينهي الحكيم بقوله: (1/397 – 398): "اللهم إلا أن يقال بعد البناء على نجاسة الناصب ولو للإجماع يكون الاختلاف في مفهومه من قبيل اختلاف اللغويين في مفهوم اللفظ ويتعين الرجوع فيه إلى الأوثق وهو ?ا عن المشهور من أنه المعادي لهم عليهم السلام فيكون هو موضوع النجاسة ولا سيما وكونه الموافق لموثقة ابن أبي يعفور ?و تمت دلالتها على النجاسة ولروايتي ابن خنيس وسنان المتقدمين بعد حملهما على ما عليه المشهور بأن يراد منهما بيان الفرد للناصب لهم عليهم السلام وهو الناصب لشيعتهم عليهم السلام من حيث كونهم شيعة لهم باب صديق العدو عدو وهذا هو المتعين فلاحظ وتأمل".

قلت: "وهذا هو المتعين وهو أن أهل السنة في نظر الحكيم وأبناء جلدته أعداء.

ويقول مرجعهم المعاصر أبو القاسم الموسوي الخوئي في كتابه (منهاج الصالحين 1/16 طبع النجف ): "في عدد الأعيان النجسة وهي عشرة … العاشر: الكافر وهو من لم ينتحل دينا أو انتحل دينا غير الإسلام أو انتحل الإسلام وجحد ما يعلم أنه من الدين الإسلامي بحيث رجع جحده إلى إنكار الرسالة نعم إنكار الميعاد يوجب الكفر مطلقاً ولا فرق بين المرتد والكافر الأصلي الحربي والذمي والخارجي والغالي والناصب".

ويقول مرجعهم الأسبق محمد كاظم الطباطبائي في كتابه العروة الوثقى (1/68 ? طهران إيران): "لا إشكال في نجاسة الغلاة والخوارج والنواصب".

ويقول علامتهم آية الله الحسن بن يوسف بن المطهر الحلي المعروف بالعلامة الحلي في كتابه نهاية الأحكام في معرفة الأحكام (1/274 طبع بيروت): "والخوارج والغلاة والناصب وهو الذي يتظاهر بعداوة أهل البيت عليهم السلام أنجاس".

ويقول آيتهم العظمى روح الله الموسوي الخميني في كتابه المعروف تحرير الوسيلة (1/118 ? بيروت) : "وأما النواصب والخوارج لعنهم الله تعالى فهما نجسان من غير توقف".

ويقول روح الله الموسوي الخميني في تحرير الوسيلة (1/119): "غير الاثنى عشرية من فرق الشيعة أذ لم يظهر منهم نصب ومعاداة وسب لسائر الأئمة الذين لا يعتقدون بإمامتهم طاهرون وأما مع ظهور ذلك منهم فهم




نكتفى بهذا القدر
وان عدتم عدنا ......

البحث منقول من منتدى السرداب




فالمسألة أكبر من عدم رواية فضائل علي

فعندكم أمام أهل السنة والجماعة أحمد بن حنبل روى لماذا لا تمدحونه !

لأنه كافر نعمة وكافر النعمة خالد مخلد في النار عليكم من الله ما تستحقون

ولا ضير

فعائشة عرض الرسول صلى الله عليه وآله وسلم ناصبية وكافرة نعمة وخالده مخلده في النار وهي زوجة النبي صلى الله عليه وآله وسلم في الدنيا والآخرة !

فهل سيتزوجها في النار والعياذ بالله ؟؟؟

فتح مخـّك يا رافضي أنت وياه

فتح مخك يا شيعي يا موالي وحاير ولا تعرف أنك مثلنا مثلك

البخاري يروي وله ابواب في آل البيت أ وبعضهم ومع ذلك لروايته عن بعض النواصب فهو ناصبي

الزهري ومالك لأنهما لم يشتغلى في علم الحديث والرواية ولم يتخصصا فيه وتخصصى في النقل والفقه أكثر ونبغ كلا ً في بابه ومالك في الفقة فأصبح ناصبيا ً لأنه لم يترك ما برع فيه وذهب لما يرضي الرافضه عنه !

لن أطيل فالكلام لا فائدة منه

ونقلت عقيدتك

فلا تخفها بإسم أهل السنة أيها النجس

أميرة الجهاد
09-14-2010, 01:15 PM
عوده إلى الرد السابق (سؤال 38)
بعد أن أتصلت بأحد الأخوة من المذهب المالكي لأتبيــن من كذبات الرافضي على الإمام مالك رضي الله عنه ورحمة

سنترك الإمام الزهري للرد الذي يلي هذا لأنك أفردته به

أما كذبك على الإمام مالك فأظنك لا تعرف أن الإمام مالك لا يروي إلا عن فقهاء المدينة الثقات فقط ! ؟

لماذا لم يروي عن علي وبعض الصحابة ؟

الجواب :



يدعي أعداء الاسلام أن مالكا كان أمويا النزعة لأنه لم يرو عن علي أو عن آل البيت شيئا خاصة في المناقب

**- السبب في ذلك عدم وجود الرواة عن علي –رضي الله عنه- في المدينة ويكفي هذا السبب ليكون ردا ً ولكن الإطالة لإلقامك حجرا ً تلو الآخر .

وأنت تعلم أن كل رجال مالك في الموطأ من أهل المدينة، خلا ستة – أو سبعة- وهذا هو الصواب


فقد أخرج جماعة من الأئمة في كتبهم وقال الزرقاني:" وروى الخطيب عن أبي بكر الزبيري، قال: قال الرشيد لمالك: لم نر في كتابك ذكراً لعلي وابن عباس، فقال ( لم يكونا ببلدي ولم ألق رجالهما).
قال الزرقاني فإن صح هذا فكأنه أراد ذكرا كثيرا، وإلا ففي الموطأ أحاديث عنهما" اهـ.
شرح الزرقاني على الموطأ، ج1 ص 13

ثم إن فقه المدينة أيها الرافضي يدخل فيه ابا بكر وعمر وعلي رضي الله عنهما فهل تقبل بهما معه ؟ ؟ ؟

ثم أن علي رضي الله عنه وابن مسعود رضي الله عنه نشروا فقههما في الكوفة بحكم إقامتهما هناك

وكان هو هو في المدينة والاختلاف في الرواة http://www.dd-sunnah.net/forum/images/smilies/smile.gif

فمالك –رحمه الله - ثقة ثبت، لا يجوز الشك في ذلك أو التردد فيه .
قال الحافظ الذهبي –رحمه الله- : " وقد اتفق لمالك –رحمه الله- مناقب ما علمتها لغيره :
أحدها : طول العمر، وعلو الرواية .
ثانيها : الذهن الثاقب، والفهم وسعة العلم .
ثالثها : اتفاق الأمة على أنه حجة صحيح الرواية.
رابعها : تجمعهم على دينه وعدالته، واتباعه السنن .
خامسها : تقدمه في الفقه والفتوى، وصحة قواعده ."

ونظرة - عجلى - لمن رزقه الله الإنصاف - في موسوعة مسند علي - مثلا - من عمل وجمع يوسف أزبك، وتحديدا في المجلدات الثلاث الأول منها ، يجد أن من أكثر الناس رواية عن الإمام علي هم أهل الكوفة، فمن المكثرين :

الأصبغ بن نباته، وهب بن عبد الله أبو جحيفة، الحارث الأعور، الحارث بن مضرب، حبة بن جوين، حنش بن المعتمر، ربيعة بن عمرو، زر بن حبيش، زيد بن وهب، سويد بن سعيد، الشعبي، ويجد من بين أشهر من حفظ حديث علي وفقهه : إبراهيم النخعي، و أبا إسحاق السبيعي، والأعمش، وأبو الختري. وكل هؤلاء كوفيون.


ملخص :
1- أن مالكاً –رحمه الله- ألف الموطأ وحرره وهذبه، وأخرجه للناس في زمن بني العباس .

2- وقد ذكر الشيخ عبد الفتاح أبو غدة –رحمه الله- : " أن تأليف مالك للموطأ كان بعد سنة 140هـ جزما أو 147هـ، وفراغه منه بعد سنة –158- جزما " فكيف يقال مع هذا : إن المانع له من الرواية عن علي – رضي الله عنه – النزعة الأموية ؟ هذا تخلــّف .

3- أن مالكا –رحمه الله- لم تكن له لا نزعة أموية ولا عباسية ولا علوية، وإنما كان صاحب مدرسة للعلم والتعلم، والرواية والتحديث، مدرسة تضع للناس مناهج الرواية ، وترسم لهم معالم الاستنباط.
ومن المعروف عن الإمام – وقد ذكر ذلك الشيخ أبو زهرة نفسه - أنه كان يكره الثورات والخروج على الحكام، لما يؤدي إليه ذلك من المفاسد التي لا حصر لها ولا عد. مع عدم تحقيق المصالح المرجوة من ذلك الخروج. وسواء -بالنسبة للإمام- كان ذلك الخروج من أموي أو عباسي أو علوي أو خارجي غير هؤلاء.
وكان الإمام –رحمه الله- يثني على عمر بن عبد العزيز، ويعتبر حكمه صالحا راشداً، ولا يرى الخروج عليه ولا على أمثاله - تديناً لا سياسة -، لا لكونه أمويا، وإنما لأنه أقام العدل، ونصب القسطاس المستقيم، وساس الرعية بالمنهج الرشيد، كما كانت للإمام علاقة حسنة مع بني العباس – وهم من أبناء عمومة العلويين، ومن دوحتهم المباركة - وأخباره في ذلك مشهورة، وفي كتب التواريخ مسطورة .

4- أن مالكا –رحمه الله-كانت تربطه بواسطة عقد آل البيت النبوي – الإمام جعفر بن محمد الصادق –رضي الله عنه- علاقة حميمة، وقد كان الإمام جعفر أحد شيوخ مالك الكبار، وهذا يرد قول الشيخ أبي زهرة :" إن مالكا كان يتفق رأيه في العلويين مع الأمويين في الجملة ".

نقل الإمام الزواوي في كتابه المؤلف في مناقب الإمام مالك –رحمه الله- " أن قوما من أهل الكوفة، دخلوا على جعفر الصادق في مرضه الذي توفي فيه- رحمه الله- فسألوه أن ينصب لهم رجلاً بعده يرجعون إليه في أمر دينهم، فقال : " عليكم بقول أهل المدينة، فإنها تنفي خبثها كما ينفي الكير خبث الحديد، عليكم بآثار من مضى، فإني أعلمكم أني متبع غير مبتدع، عليكم بفقه أهل الحجاز، عليكم بالميمون المعان المبارك في الإسلام، المتبع آثار رسول الله – صلى الله عليه وسلم- فقد امتحنته فوجدته فقيها فاضلا، متبعا مريداً، لا يميل به الهوى، ولا تزدريه الحاجة، ولا يروي إلا عن أهل الفضل من أصحاب رسول الله – صلى الله عليه وسلم - فإن اتبعتموه أخذتم بحظكم من الإسلام، وإن خالفتموه ضللتم وهلكتم. ألستم تقولون إني ملئ من العلم، غير محتاج إلى أحد من الخلق، فإنه قد أخذ عني كل ما يحتاج إليه، فلا يميل بكم الهوى فتهلكوا، احذركم عذاب الله يوم القيامة، يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم...قالوا : من هو ؟ قال : مالك بن أنس "

5- أما تعليل عدم ذكره عليا في الموطأ بالحرص على إرضاء الأمويين، أو الخوف من أذاهم، فذلك مما لا ينبغي التردد في سقوطه وبطلانه. فقد كان - رحمه الله - قوالا بالحق، لا تأخذه في ذلك لومة لائم، ولا يبالي بما امتحن به في جنب الله - تعالى- والقصة المذكورة قبل تغنيــك عن المزيد.
ومما يؤكد صحة ما ذهبنا إليه من أن السبب في ذلك عدم وجود الرواة عن علي في المدينة، أن مالكاً –رحمه الله- لم يكثر الرواية عن صحابة آخرين – كابن مسعود – مثلاً - للسبب ذاته.
ومع كل ما سبق ذكره، فإن الإمام –رحمه الله- روى جملة من الأحاديث عن علي –رضي الله عنه-وروى عن غيره من طريق أهل البيت - زادهم الله شرفاً -، فأحاديث جابر بن عبد الله الأنصاري –مثلاً- يرويها مالك – غالباً - عن جعفر بن محمد عن أبيه. .. كما روى عن جعفر بن محمد، وعن أبيه محمد بن علي، وعن أبي محمد علي بن الحسين زين العابدين.

وهاهي ذي أحاديث علي في الموطأ، نذكرها مرتبة ترتيب أبواب الكتاب فنقول:


1- أخرج له –بلاغاً- أنه لم يكن يتوضأ مما مست النار.
وحدثني عن مالك أنه بلغه أن علي بن أبي طالب وعبد الله بن عباس كانا لا يتوضأن مما مست النار (الموطأ 1/26 حديث رقم: 52 ) .

2- أخرج له - مسنداً- حديث الوضوء من المذي.
حدثني يحيى عن مالك عن أبي النضر مولى عمر بن عبيد الله عن سليمان بن يسار عن المقداد بن الأسود أن علي بن أبي طالب أمره أن يسأل له رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الرجل إذا دنا من أهله فخرج منه المذي ماذا عليه قال علي: فإن عندي ابنة رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا أستحي أن أسأله قال المقداد فسألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن ذلك فقال إذا وجد ذلك أحدكم فلينضح فرجه بالماء وليتوضأ وضوءه للصلاة ( الموطأ1/40، حديث رقم 84 ) .

3- أخرج له في ( باب العمل في القراءة )
حدثني يحيى عن مالك عن نافع عن إبراهيم بن عبد الله بن حنين عن أبيه عن علي بن أبي طالب أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن لبس القسي وعن تختم الذهب وعن قراءة القرآن في الركوع ( الموطأ1/80 حديث رقم 176 ).

4- أخرج له –بلاغاً- في (باب الصلاة الوسطى)
وحدثني عن مالك أنه بلغه أن علي بن أبي طالب وعبد الله بن عباس كانا يقولان الصلاة الوسطى صلاة الصبح قال مالك وقول علي وابن عباس أحب ما سمعت إلي في ذلك ( الموطأ 1/139حديث رقم 316) .

5- ذكره في حديث أم هانئ في (صلاة الضحى )
وحدثني عن مالك عن أبي النضر مولى عمر بن عبيد الله أن أبا مرة مولى عقيل بن أبي طالب أخبره أنه سمع أم هانئ بنت أبي طالب تقول ذهبت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم عام الفتح فوجدته يغتسل وفاطمة ابنته تستره بثوب قالت فسلمت عليه فقال من هذه فقلت أم هانئ بنت أبي طالب فقال مرحبا بأم هانئ فلما فرغ من غسله قام فصلى ثماني ركعات ملتحفا في ثوب واحد ثم انصرف فقلت يا رسول الله زعم بن أمي علي أنه قاتل رجلا أجرته فلان بن هبيرة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم قد أجرنا من أجرت يا أم هانئ قالت أم هانئ وذلك ضحى( الموطأ 1/152 حديث رقم 356) .

6- أخرج له –بلاغاً- في (باب الرخصة في المرور بين يدي المصلي )
وحدثني عن مالك أنه بلغه أن علي بن أبي طالب قال لا يقطع الصلاة شيء مما يمر بين يدي المصلي( الموطأ 1/156 حديث رقم 368) .

7- أخرج له في (صلاة العيد )
قال أبو عبيد: ثم شهدت العيد مع علي بن أبي طالب وعثمان محصور فجاء فصلى ثم انصرف فخطب( الموطأ 1/179) .

8- أخرج له - مسنداً- في ( الوقوف على الجنائز )
حدثني يحيى عن مالك عن يحيى بن سعيد عن واقد بن عمرو بن سعد بن معاذ عن نافع بن جبير بن مطعم عن مسعود بن الحكم عن علي بن أبي طالب أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقوم في الجنائز ثم جلس بعد ( الموطأ 1/232حديث رقم 551) .

9- أخرج له –بلاغاً في ( الباب قبله )
وحدثني عن مالك أنه بلغه أن علي بن أبي طالب كان يتوسد القبور ويضطجع عليها قال مالك وإنما نهي عن القعود على القبور فيما نرى للمذاهب ( الموطأ 1/233حديث رقم 552) .

10- أخرج له في ( باب القران في الحج )
حدثني يحيى عن مالك عن جعفر بن محمد عن أبيه ان المقداد بن الأسود دخل على علي بن أبي طالب بالسقيا وهو ينجع بكرات له دقيقا وخبطا فقال هذا عثمان بن عفان ينهى عن أن يقرن بين الحج والعمرة فخرج علي بن أبي طالب وعلى يديه أثر الدقيق والخبط فما انسى أثر الدقيق والخبط على ذراعيه حتى دخل على عثمان بن عفان فقال أنت تنهى أن يقرن بين الحج والعمرة فقال عثمان ذلك رأيي فخرج علي مغضبا وهو يقول لبيك اللهم لبيك بحج وعمرة معا( الموطأ 1/336حديث رقم 742) .

11- أخرج له في (باب التلبية )
وحدثني عن مالك عن جعفر بن محمد عن أبيه ان علي بن أبي طالب كان يلي بالحج حتى إذا زاغت الشمس من يوم عرفة قطع التلبية ( الموطأ 1/338حديث رقم 746) .

12- أخرج له –مع عمر وأبي هريرة- في (باب هدي المحرم )
حدثني يحيى عن مالك انه بلغه ان عمر بن الخطاب وعلي بن أبي طالب وأبا هريرة سئلوا عن رجل أصاب أهله وهو محرم بالحج فقالوا ينفذان يمضيان لوجههما حتى يقضيا حجهما ثم عليهما حج قابل والهدي (الموطأ 1/381حديث رقم 854) .

13- أخرج له –منفردا- في الباب قبله.
قال وقال: علي بن أبي طالب وإذا أهلا بالحج من عام قابل تفرقا حتى يقضيا حجهما ( الموطأ 1/381 ) .

14- أخرج له في ( باب ما استيسر من الهدي ).
وحدثني يحيى عن مالك عن جعفر بن محمد عن أبيه عن علي بن أبي طالب كان يقول ما استيسر من الهدي شاة ( الموطأ 1/385حديث رقم 861) .

15- ذكره في (جامع الهدي )
وحدثني عن مالك عن يحيى بن سعيد عن يعقوب بن خالد المخزومي عن أبي أسماء مولى عبد الله بن جعفر أنه أخبره أنه كان مع عبد الله بن جعفر، فخرج معه من المدينة فمروا على حسين بن علي وهو مريض بالسقيا، فأقام عليه عبد الله بن جعفر حتى إذا خاف الفوات خرج وبعث إلى علي بن أبي طالب وأسماء بنت عميس وهما بالمدينة فقدما عليه ثم أن حسينا أشار إلى رأسه فأمر علي برأسه فحلق ثم نسك عنه بالسقيا فنحر عنه بعيرا قال يحيى بن سعيد وكان حسين خرج مع عثمان بن عفان في سفره ذلك إلى مكة ( الموطأ 1/388حديث رقم 868) .

16- أخرج له في (العمل في النحر )
حدثني يحيى عن مالك عن جعفر بن محمد عن أبيه عن علي بن أبي طالب أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نحر بعض هديه ونحر غيره بعضه ( الموطأ 1/394 حديث رقم 883)

18- وأخرج له مسنداً في باب ميراث أهل الملل
حدثني يحيى عن مالك عن بن شهاب عن علي بن حسين بن علي عن عمر بن عثمان بن عفان عن أسامة بن زيد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (( لا يرث المسلم الكافر ))، وحدثني عن مالك عن بن شهاب عن علي بن أبي طالب أنه أخبره: إنما ورث أبا طالب عقيل وطالب ولم يرثه علي، قال فلذلك تركنا نصيبنا من الشعب ( الموطأ 2/519 حديث رقم 1082 و1083)

19- أخرج له في كتاب النكاح (باب ما يكره من إصابة الأختين بملك اليمين )
وحدثني عن مالك عن بن شهاب عن قبيصة بن ذؤيب أن رجلا سأل عثمان بن عفان عن الأختين من ملك اليمين هل يجمع بينهما فقال عثمان: أحلتهما آية وحرمتهما آية فأما أنا فلا أحب أن اصنع ذلك قال: فخرج من عنده فلقي رجلاً من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فسأله عن ذلك فقال: لو كان لي من الأمر شيء ثم وجدت أحداً فعل ذلك لجعلته نكالاً قال ابن شهاب: أراه علي بن أبي طالب ( الموطأ 2/538حديث رقم 1122) .

20- أخرج له في (باب المتعة )
حدثني يحيى عن مالك عن بن شهاب عن عبد الله والحسن ابني محمد بن علي بن أبي طالب عن أبيهما عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن متعة النساء يوم خيبر وعن أكل لحوم الحمر الإنسية ( الموطأ 2/548 حديث رقم 1129) .

21- أخرج له – بلاغاً - في كتاب الطلاق. ( باب ما جاء في الخلية )
وحدثني عن مالك أنه بلغه أن علي بن أبي طالب كان يقول في الرجل يقول لامرأته أنت على حرام: أنها ثلاث تطليقات ( الموطأ 2/552حديث رقم 1151) .

22- أخرج له في (باب الإيلاء )
حدثني يحيى عن مالك عن جعفر بن محمد عن أبيه عن علي بن أبي طالب أنه كان يقول إذا آلى الرجل من امرأته لم يقع عليه طلاق وإن مضت الأربعة الأشهر حتى يوقف فإما ان يطلق وإما ان يف( الموطأ 2/556حديث رقم 1162).

والقائمة طويلة وأكتفي بهذا


وأتساءل إن صح ذلك هل يمكن لأعداء علي رضي الله عنه أن نعتبرهم أئمة الحديث والرواية والفقه
نعم رغما ً عن أنفك يا رافضي فهل تقبل أن تتبرى من مذهبك لأنه لا يروي عن أبا بكر وعمر وعثمان وفاطمة رضي الله عنهم جميعا ً
ولا يروي عن غيرهم من الصحابة !؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟